«أبيض الغولف» رابع البطولة العربية في تونس - الإمارات اليوم

«أبيض الغولف» رابع البطولة العربية في تونس

خلال تتويج الأبطال. من المصدر

أنهى منتخب الغولف مشواره في منافسات البطولة العربية الـ38 للرجال، التي أسدل الستار عليها مساء أول من أمس في ملاعب نادي قمرت في العاصمة التونسية تونس، في المركز الرابع، وشارك في البطولة 12 منتخباً، وشهدت احتفاظ المنتخب المغربي باللقب للمرة الثانية على التوالي والسابعة في تاريخه.

وعلى مدار أربعة أيام من المنافسات، اكتفى رباعي المنتخب: أحمد سكيك، ومحمد الهاجري، وسيف ثابت، وخالد الجسمي، بتسجيل إجمالي ضربات بلغ 872 ضربة، بفارق 49 ضربة عن المنتخب المغربي الفائز بلقب البطولة.

وعلى صعيد الفردي، واصل أسود الأطلس هيمنتهم على ذهب البطولة، بعد أن توج المغربي أيمن سواعدي بإجمالي 274 ضربة بالمركز الأول، بفارق ضربتين فقط عن مواطنه أيمن الحراز، الذي حل في المركز الثاني، فيما جاءت أفضل النتائج الإماراتية مع النجم الشاب أحمد سكيك، الذي حل في المركز الخامس برصيد 285 ضربة، مقارنة بحلول زملائه: خالد الجسمي بالمركز الـ12 برصيد 293 ضربة، ومحمد الهاجري في المركز الـ23 بإجمالي 302 ضربة، وسيف ثابت في المركز الـ25 بإجمالي 304 ضربات.

وعقب انتهاء المنافسات، توج الشيخ فاهم القاسمي، رئيس الاتحادين العربي والإماراتي للغولف، بصحبة رؤساء اتحادات الدول المشاركة، وأعضاء الاتحاد العربي، الأبطال الفائزين على صعيدي الفرق والفردي.

من جهته، أعرب الأمين العام لاتحاد الغولف الإماراتي ومدير المنتخبات الوطنية خالد الشامسي، عن رضا اتحاد اللعبة على المستوى الذي قدمه اللاعبون، مشيراً إلى أن المنتخب كان يستحق بلوغ منصات التتويج، وعدم الاكتفاء بالمركز الرابع، لولا تعثره في الجولة الثالثة، جراء الظروف المناخية والرياح القوية.

وقال الشامسي في تصريحات صحافية إن «المنتخب دفع ضريبة العوامل الجوية في الجولة الثالثة التي أدت به للتراجع إلى المركز الخامس، قبل أن يستعيد تركيزه في الجولة الرابعة والختامية، محققاً الأداء الأفضل له في البطولة التي قادته للاكتفاء بالمركز الرابع».

واعتبر الشامسي أن فوائد جمة حققها الغولف الإماراتي من المشاركة العربية، خصوصاً أن المنتخب مقبل على المشاركة في البطولة الخليجية، المقررة إقامتها ديسمبر المقبل في سلطنة عمان.

طباعة