الخاجة: «تحدّي دبي للياقة 2018» يستهدف مليون شخص - الإمارات اليوم

أكد أن الدورة الأولى أسهمت في إحداث تأثير هائل بالمجتمع

الخاجة: «تحدّي دبي للياقة 2018» يستهدف مليون شخص

صورة

أكد المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات وترويج قطاع التجزئة بدائرة السياحة والتسويق التجاري، أحمد الخاجة، أن «تحدّي دبي للياقة 2018»، الذي ينطلق اعتباراً من 26 الجاري حتى 24 نوفمبر يستهدف مليون شخص من مختلف الأعمار السنية.

وكان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، قد دعا جميع أفراد المجتمع في الدولة، ودبي بشكل خاص، إلى قبول «تحدّي دبي للياقة 2018» بالمشاركة في الدورة الثانية من المبادرة الرائدة، التي أطلقها سموّه للمرة الأولى العام الماضي.

ويستهدف «تحدّي دبي للياقة 2018» برنامجاً متكاملاً من التمارين والأنشطة الرياضية، والعديد من الفعاليات الاجتماعية والترفيهية، ضمن مسيرة دبي للتحوّل إلى المدينة الأكثر نشاطاً في العالم.

وقال أحمد الخاجة لـ«الإمارات اليوم» «بفضل الرؤية الرشيدة والدعم الكبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، تحوّلت دبي إلى مدينة تنبض بالحيوية والنشاط والسعادة عبر أجندتها الرياضية السنوية التي تحفل بمئات الفعاليات».

مضيفاً: «أسهمت الدورة الأولى من التحدي في إحداث تأثير هائل بالمجتمع، حيث حفزت جميع أفراد المجتمع من الشباب والبالغين والنساء والرجال وأصحاب الهمم على تكريس اللياقة البدنية جزءاً من حياتهم اليومية وأسلوب حياتهم، وامتد تأثير (تحدي دبي للياقة) ليتجاوز المجتمع المحلي وصولاً إلى المستوى العالمي في العام الماضي».

وأشار: «حينما أطلق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، مبادرة (تحدّي دبي للياقة) بهدف جعل دبي أنشط مدينة رياضية حول العالم، وهدف سموه أن يشارك في هذا الحدث كل الناس من مختلف الأعمار، سواء كانوا طلبة أو صغاراً في السن وكذلك الرجال والسيدات والموظفون، لزيادة الوعي بأهمية الرياضة باعتبارها مصدراً للصحة والسعادة معاً».

موضحاً: «في نسخة العام الماضي كنا نقصد من تحدّي دبي للياقة مشاركة 100 ألف شخص وفوجئنا بالأعداد التي أقدمت على تلك الفعالية، والتي تخطت 700 ألف شخص، وهذا العام نستهدف مليون شخص، وقد وضع في الاعتبار احتمالات أن يزيد العدد على الرقم المُستهدف، في ظل التجاوب الواضح من الجميع، سواء في دبي أو في بقية الإمارات الأخرى».

وأضاف: «تقرر إقامة احتفالية ضخمة مع افتتاح هذا الحدث والمقرر يوم 26 الجاري، ستكون في فستفال سيتي ستتضمن العديد من الفقرات الفنية والاستعراضية بهدف شد أنظار الجميع، وسيحضر العديد من الشخصيات العالمية والمحلية وسنعلن عن أسمائهم في غضون الساعات القليلة المقبلة».

وأوضح الخاجة: «تحدّي دبي للياقة 2018 لم يعد مبادرة محلية فقط بل امتد أثرها إلى العالم بفضل السفراء الذين تم اختيارهم للترويج لتلك التظاهرية، خصوصاً أن الدراسات العلمية أكدت أن ممارسة الرياضية لمدة 30 دقيقة يومياً تُحسن المزاج العام للأفراد، وتسهم في تحسين الإنتاج، وأيضاً تُحافظ على الصحة العامة، خصوصاً أن التقارير الصحية تؤكد أن الإمارات من أكثر دول العالم التي يتعرض المقيمون فيها لمرضي السمنَة والسكري، ومحاربتهما لن تأتي إلا بممارسة الرياضية».

وأكد الخاجة أن معظم الفعاليات التي ستشهدها مبادرة «تحدّي دبي للياقة 2018» ستكون بالمجان.

وأوضح: «الفعاليات التي سيخصص لها اشتراك سيكون رمزياً، كما سيتم توفير حافلات للجمهور بالمجان لتسهيل نقلهم إلى مقرات إقامة التظاهرة هذا العام بسهولة ومن دون أي عناء».

5 أماكن لاستقبال المشاركين

كشف أحمد الخاجة النقاب عن أماكن ومقرات القرى الخمس لاستقبال تحدي دبي، وهي: قرية مركز دبي المالي العالمي للياقة برعاية غرفة دبي، بالتعاون مع مركز دبي المالي العالمي وبدعم من تكنوجيم، وقرية مركز دبي للسلع المتعدّدة للياقة برعاية ديكاثلون وبالتعاون مع مركز دبي للسلع المتعدّدة، وقرية الشاطئ للياقة برعاية «دو» وبالتعاون مع مِراس وبلدية دبي، وقرية نخلة جميرا للياقة برعاية هيئة كهرباء ومياه دبي وبالتعاون مع نخيل، وقرية ممشى الخوانيج للياقة برعاية «إينوك» وبالتعاون مع بلدية دبي.

ولفت الخاجة إلى أنه: «نسعى للوصول إلى المشاركين في أقرب نقطة سواء مسكنهم أو مقرات عملهم، وسيكون التركيز الأكبر على الفترة الصباحية لإقامة الفعاليات الرياضية وتدريبات اللياقة البدنية، اذ تم استقطاب أبرز وأحدث الأجهزة الرياضية المتقدمة بهدف تحقيق أكبر استفادة للمشاركين في تلك التظاهرة الكبيرة».

طباعة