شباب الأهلي يكسب دبا بـ «رأس المقنّع» و«قلب الأسد» وعقل أروابارينا - الإمارات اليوم

محترفو «النواخذة» خارج التوقعات

شباب الأهلي يكسب دبا بـ «رأس المقنّع» و«قلب الأسد» وعقل أروابارينا

صورة

نجح مدرب شباب الأهلي البرازيلي رودولفو أروابارينا في تغيير شكل الفريق، وقاده للفوز على دبا الفجيرة، بهدف دون مقابل، على الرغم من التحاقه بالفريق حديثاً خلفاً للتشيلي سييرا، وذلك في المباراة التي أقيمت، أمس، على استاد الفجيرة الدولي ضمن الجولة السادسة من دوري الخليج العربي لكرة القدم، ليصبح رصيده تسع نقاط، مبقياً دبا الفجيرة في المركز قبل الأخير بثلاث نقاط.

وفي الوقت الذي حرمت فيه العارضة والقائم شباب الأهلي من زيادة غلة الأهداف، والاكتفاء بهدف المدافع محمد مرزوق، الذي ظهر بقناع الوجه خوفاً من تجدد الإصابة على مستوى الأنف، إلا أن دبا هدد مرمى الحارس ماجد ناصر، لكن «قلب الأسد» تألق في التصدي لكرات عدة، وفرض نفسه نجماً للمباراة.

وفي المقابل، ظهر محترفو «النواخذة» خارج التوقعات، وتأثر المغربي إدريس فتوحي بغياب الأردني ياسين البخيت الذي حل بديلاً.

افتتح شباب الأهلي النتيجة عن طريق محمد مرزوق في الدقيقة الرابعة من المباراة، بعد أن استقبل كرة طولية من ضربة حرة مباشرة نفذها الأرجنتيني البرتو دياز، فغمزها مرزوق برأسه في المرمى.

وطالب لاعب دبا الفجيرة المغربي إدريس فتوحي بضربة جزاء بعد تعرضه للإعثار، إلا أن حكم المباراة عبدالله العاجل، لم يحتسبها (7).

واعتمد دبا الفجيرة بهجماته على التسديد من خارج الجزاء، لكن الكرات الثلاث التي سددها المغربي إدريس فتوحي تصدى لها ماجد ناصر وأخطرها في الدقيقة 17.

وفرط الأرجنتيني إيوفي بفرصة هدف لشباب الأهلي، بعد أن انفراده التام بالشباك بيد أنه سدد في الشباك من الخارج في الدقيقة 30.

وتمكن ماجد ناصر من إبعاد كرتين خطرتين في الدقيقتين 43 و44 من أمام مرماه لعبهما أحمد خميس وإدريس فتوحي كادتا تشكلان خطورة كبيرة.

وتألق حارس دبا الفجيرة محمد سالم الرويحي في الدقيقة 54، عندما أبعد كرة هدف محقق بعد تسديدة صاروخية سددها إسماعيل الحمادي.

وكاد عبدالعزيز هيكل يسجل هدفاً في مرماه عندما عكس كرة رأسية باتجاه ماجد ناصر، الذي كان يقظاً وأبعدها إلى ركنية، وردت عارضة دبا الفجيرة كرة هدف محقّق في الدقيقة 58 سددها إسماعيل الحمادي مستفيداً من ضربة ركنية.

وتألق ماجد ناصر مجدداً في الدقيقة 78، وتصدى لرأسية سددها الكيني مسعود جمعة.

بعدها بدقيقة واحدة فرّط وليد عباس بفرصة هدف، عندما سدد كرته من وضع سهل إلى خارج الملعب وهو بمواجهة المرمى.

ووقف القائم الى جانب دبا الفجيرة في الدقيقة 83، وحرم شباب الأهلي فرصة تسجيل الهدف الثاني بعد كرة سددها الأرجنتيني إيوفي.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة