كلباء والفجيرة.. قمة جوجاك ومينيديز - الإمارات اليوم

«النمور» و«الذئاب» يبحثان عن نقاط مبكرة تقرّب من البقاء

كلباء والفجيرة.. قمة جوجاك ومينيديز

جوجاك أبرز الأسلحة الهجومية في اتحاد كلباء. تصوير: إريك أرازاس

يلتقي عند الساعة 19:45 من مساء اليوم، فريقا اتحاد كلباء والفجيرة على استاد اتحاد كلباء، ضمن منافسات الجولة السادسة لدوري الخليج العربي، وتتركز الأنظار على المجري جوجاك، لإحداث الفارق في المد الهجومي لأصحاب الأرض، أما الفجيرة فيعوّل على قدرات البرازيلي مينديز لحسم المواجهة.

ويبلغ رصيد اتحاد كلباء تسع نقاط، فيما يمتلك الفجيرة خمس نقاط، ويتواجه لاعب كلباء الحالي والوحدة السابق المجري جوجاك مع لاعب الفجيرة الحالي والوصل السابق البرازيلي مينديز في قمة من نوع آخر، بعد انضمامهما لفريقيهما الجديدين، ويحملان تطلعات الجمهور بتحقيق الفوز.

ويراهن الفريقان على أن نتيجة مباراة اليوم يمكن أن تكون نقطة تحول للمكوث المبكر في المنطقة الدافئة، فضلاً عن أن الفوز بنتيجتها يعني الكثير لجمهور الفريقين في المباراة التي توصف بكونها ديربي تاريخياً يجمع الفريقين الجارين، المتقاربين بالمردود الفني، ما يزيد من تطلع الفريقين إلى الفوز ونيل النقاط الثلاث كاملة، وهو ما سيعزز من حظوظهما بشكل مبكر في البقاء في دوري الأضواء.

وتختلف مباراة اليوم عن سابقاتها في المواسم الماضية، بعد أن نجح الفريقان في تقديم مباريات جيدة خلال الجولات الماضية للموسم الحالي، حيث نجح اتحاد كلباء من تقديم مردود فني جيد، حقّق من خلاله ثلاثة انتصارات.

في المقابل، تمكن الفجيرة من تقديم أداء مميز، خصوصاً في المباراة التي تعادل بها أمام العين 2-2 في الجولة الماضية، ويركز اتحاد كلباء على صانع الألعاب المجري جوجاك لإحداث الفارق في المد الهجومي لفريقه، بالتعاون مع المصري أحمد عبدالغني الذي سيشارك مع النمور بصفته من مواليد الدولة، بينما يتطلع الفجيرة إلى أن يقدم البرازيلي مينديز أفضل مبارياته منذ الانضمام للذئاب، وأن يواصل لاعبه الجزائري محمد بن يطو الظهور بمستواه الفني الذي ميزه في المباريات الماضية، وقاده لأن يكون هداف الفريق.

وتشير نتائج المواجهات المباشرة إلى تفوق الفجيرة بالفوز على اتحاد كلباء ذهاباً وإياباً في آخر موسمين لعبا معاً في دوري الدرجة الأولى، وقبلها في دوري الخليج العربي.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة