50 مليون درهم لتطوير استاد الشارقة.. ونسبة الإنجاز 95% - الإمارات اليوم

50 مليون درهم لتطوير استاد الشارقة.. ونسبة الإنجاز 95%

ملعب الشارقة خضع لتغييرات شبه جذرية. من المصدر

أعلنت دائرة الأشغال العامة بالشارقة أنها قامت، بالتعاون مع مجلس الشارقة الرياضي، بتطوير ملعب نادي الشارقة لكرة القدم، بكلفة تتجاوز 50 مليون درهم، فيما بلغت نسبة الإنجاز 95%، وتجري حالياً أعمال توصيل الكهرباء.

ويستعد استاد الشارقة لاستقبال عدد من المباريات ضمن نهائيات كأس آسيا لكرة القدم، التي تقام في الإمارات مطلع عام 2019، بمشاركة 24 منتخباً لأول مرة.

ويقصّ منتخبا سورية وفلسطين على استاد الشارقة الساعة الثامنة من مساء السادس من يناير، أولى المباريات على الملعب.

وشملت الأعمال في الملعب المنصة الرئيسة وإنشاء مدرجين، أحدهما خاص والآخر لممثلي وسائل الإعلام، مع زيادة عدد المقاعد وتطوير الإضاءة والوقوف على جاهزية ملاعب التدريبات، وبعض الترتيبات الأخرى، لضمان توفير الراحة والبيئة المناسبة للجميع.

وأكد رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة، المهندس علي بن شاهين السويدي، أن الأمور تمضي بشكل ممتاز بدعم ورعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، من منطلق الاهتمام بالحدث الكبير، واستضافة عدد من المباريات ضمن مجموعة الشارقة.

وقال: «خضع الملعب لتغييرات شبه جذرية، بداية من المنصة الرئيسة، إلى جانب مدرجين أحدهما خاص يسع 250 مقعداً والآخر يتسع لـ150، ومصعد بجانب المنصة لممثلي وسائل الإعلام، وتضم 300 مقعد، وتجهيزاتها المختلفة، وإضافة 2500 مقعد للمدرجات، وزيادة عدد الكشافات والإضاءة، مع إنشاء منصة كبار الشخصيات التي تضم 450 مقعداً، وزيادة غرف تبديل الملابس وغرفة الخدمات، فيما تمت زيادة عدد غرف التبديل لتصبح أربع غرف بدلاً من اثنتين، مع مد المدرجات للأسفل لزيادة الطاقة الاستيعابية لتبلغ قدرة المدرجات الاستيعابية 15 ألف مقعد».

كما جرى عمل تعديلات على المنصة الداخلية، ومقصورة وسائل الإعلام التي تتألف من طابقين أرضي وأول، وتم تزويدها بمصعد مع إضافة ممر خرساني على ارتفاع 10 أمتار لربطها بالمقصورة الملكية، ويضم الأرضي مبنى المؤتمرات الصحافية، فيما يضم الأول ردهة الإعلاميين، كذلك قامت الدائرة بتبديل الفاصل الحديدي بفاصل زجاجي، بما يتماشى مع التوجيهات العامة للحدث.

طباعة