بني ياس يقترب من ربع نهائي الكأس بفوز ثمين على كلباء - الإمارات اليوم

حارس النمور يحرم السماوي من مضاعفة النتيجة

بني ياس يقترب من ربع نهائي الكأس بفوز ثمين على كلباء

المباراة ظهرت بمستوى فني جيد. من المصدر

اقترب بني ياس من التأهل للدور ربع النهائي لكأس الخليج العربي بعد فوزه، أمس، على مضيفه اتحاد كلباء بهدفين لهدف واحد، في المباراة التي أقيمت على استاد اتحاد كلباء، ضمن منافسات الجولة الرابعة لكأس الخليج العربي، ليصبح رصيده سبع نقاط من ثلاث مباريات، بينما تجمد رصيد كلباء عند نقطة واحدة.

وظهرت المباراة بمستوى فني جيد، حيث خاض نمور كلباء المباراة بتشكيلة خلت من أعمدة الفريق، باستثناء قائد الفريق، منصور عباس البلوشي، والمحترف الكولومبي تومبار، بينما لعب بني ياس بتشكيلة ضمت عدداً من الأساسين ولاعبي الرديف، مع وجود ثلاثة أجانب، هم: الإسباني كوندي والهولندي روي والبرازيلي روبسون دي باولا، بينما أشرك نمور كلباء السوداني وليد سراج، والمصري أحمد عبدالغني، مستفيدا من السماح للمقيمين بالمشاركة.

وفي الدقيقة 25 تمكّن حارس اتحاد كلباء، محمد حسين فرج، من التصدي لهدف محقق بعد أن سدد الإسباني، بيدرو كوندي، كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، بعدها بدقيقة أبعد مدافع كلباء، عبدالله سعيد، الكرة من أمام المنفرد كوندي إلى ضربة ركنية.

ومن هجمة مرتدة، سجل اتحاد كلباء هدفه الأول في الدقيقة 29 عن طريق مانع سعيد الباروت، بعد هجمة قادها الظهير الأيمن سعيد المراشدة، ومررها إلى المهاجم مانع سعيد الباروت، الذي أودعها المرمى.

وعدّل بني ياس النتيجة بتسجيل هدف التعادل، عن طريق عبدالله بوعشوان، في الدقيقة 39، حيث تسلم كرة طولية وانفرد من خلالها بالمرمى.

وأضاع شاهين الدرمكي فرصة هدف محقق في الدقيقة 51، بعد انفراده بالمرمى، إلا أن كرته سددها من وضع سهل إلى جنب القائم، وأضاع نمور كلباء فرصة محققة بعد تسديدة من وضع مريح لقائد الفريق، منصور عباس البلوشي، ذهبت إلى جانب القائم في الدقيقة 55. ونجح اللاعب المصري، أحمد عبدالغني، في تهديد مرمى بني ياس في أكثر من فرصة أبرزها في الدقيقة 68، عندما تخطى أكثر من لاعب، قبل أن تبعد الكرة من أمامه. وكاد لاعب بني ياس، البرازيلي روبنسون، يسجل هدفاً للسماوي لولا أن تسديدته الرأسية في الدقيقة 72 ذهبت أعلى العارضة بقليل. وتعملق حارس اتحاد كلباء، محمد حسين فرج، في الدقيقة 74 وتمكن من الإمساك بكرة عالية، قبل أن تصل لمهاجم بني ياس، ليحرم السماوي من تسجيل هدف متاح.

وأجرى مدرب السماوي، الكرواتي كرونسلاف جوجيتش، تبديلاً تكتيكياً مهماً بإشراك اللاعب سالم علي الحمادي، الذي تمكن من صناعة هجمات خطرة أمام مرمى النمور، جاء من إحداها هدف تقدم بني ياس في الدقيقة 82 عن طريق الإسباني كوندي، مستفيداً من كرة عرضية لعبها له البديل سالم علي الحمادي، وأشرك مدرب كلباء محترفه العاجي سي جيوفاني، إلا أن الأخير لم ينجح في تحقيق الإضافة. ومنح حكم المباراة سبع دقائق وقتاً بدلاً من الضائع، شهدت هجمتين للنمور أضاعهما جيوفاني عندما انفرد في الدقيقة (90+2)، لكنه لعب الكرة إلى الخارج، والثانية في (90+5) تصدى لها الحارس، كما فرط اللاعب في فرصة هدف آخر في الدقيقة (90+6) بعد أن انفرد بالمرمى، لكن كرته تصدى لها الحارس محمد حسين ببراعة.

طباعة