زوران: دكة بدلاء العين الرابح الأكبر من مواجهة الجزيرة - الإمارات اليوم

أكد أن الفوز أعاد الفريق للمنافسة في كأس الخليج العربي

زوران: دكة بدلاء العين الرابح الأكبر من مواجهة الجزيرة

نجوم العين يحتفلون بالفوز على الجزيرة. تصوير: نجيب محمد

أكد المدير الفني لفريق الكرة بنادي العين، الكرواتي زوران ماميتش، أن الفوز الذي حققه فريقه خارج ملعبه على الجزيرة في الجولة الثالثة من مسابقة كأس الخليج العربي، أول من أمس، بهدفين دون رد، أعاد الأمل إلى الفريق في المنافسة على التأهل للدور الثاني، بعد ارتفاع رصيده إلى ست نقاط.

وقال زوران في المؤتمر الصحافي بعد المباراة: «حققنا فوزاً مستحقاً بشهادة الجميع، بعد الجهد الكبير الذي بذله اللاعبون، وبجانب سعادتي بهذا الفوز، فإنني سعيد أكثر بمشاركة اللاعبين الشباب، ونجاحهم في إثبات وجودهم، خصوصاً سالم فلاح ومحمد خلفان».

وقال: «الأداء في الشوط الأول لم يكن بالمستوى المطلوب، بسبب قلة الانسجام بين اللاعبين الأساسيين والجدد، وأعتقد أن دكة بدلاء العين هي الرابح الأكبر من نجاح اللاعبين الشباب في إثبات وجودهم متى توافرت لهم فرص المشاركة في المباريات»، وقال مازحاً: «قد ينضم هؤلاء في المستقبل إلى المنتخبات الوطنية ولا نجد لاعبين».

وعن الارتباطات المتعددة للعين هذا الموسم، وأبرزها مونديال الأندية ودوري أبطال آسيا، بجانب المنافسات المحلية، وما قد يسببه ذلك من ضغط متوقع على الجهاز الفني واللاعبين، قال زوران: «الضغوط جزء من عمل المدربين، ومن لا يستطيع تحمله فعليه ترك هذه المهنة، ومازال هناك شهران على كأس العالم، وأنا وجميع اللاعبين ننتظر هذه اللحظة في اشتياق كبير، والكل ينتظر ما سيفعله العين بعد نجاح الجزيرة في احتلال المركز الرابع في الموسم الماضي، لكن ما يقلقني هو أن الجميع يتحدث عن البطولة، وكأن العين سيفوز بها، وينسى أن الفريق سيواجه فرقاً قوية في المونديال، وعلينا أن نكون واقعيين، فلابد أن نحقق الأهداف التي وضعها النادي هذا الموسم، وهي الفوز بالدوري والكأس، والمنافسة القوية للفوز بدوري أبطال آسيا، وأن نخوض الموسم بشكل جيد».

من جهته، قال المدير الفني لفريق الجزيرة، الهولندي مارسيل كايزر، إن فريقه لم يكن في يومه، في ظل غياب 12 لاعباً مع المنتخبات الوطنية، وظهر عدم الانسجام واضحاً بين اللاعبين، خصوصاً أنه دفع بوجوه جديدة من مواليد 97، وهم: سلطان مبخوت شقيق الدولي علي مبخوت، وعبدالله إدريس، وأحمد محمود.

وقال «العين كان الفريق الأفضل خلال المباراة، واستحق الفوز، ولكن لاعبي الجزيرة أدوا ما عليهم، وعلينا نسيان الخسارة والتفكير في الفترة المقبلة».

وعن سبب ضعف الانسجام والتفاهم بين اللاعبين، قال «في بطولة كأس الخليج العربي لابد أن نمنح الفرصة لجميع اللاعبين للمشاركة، للوقوف على مستواهم في ظل غياب اللاعبين الدوليين، وهذا ما يتسبب في عدم الانسجام بين اللاعبين بطبيعة الحال، لأنهم في حاجة للمزيد من الوقت، وهذا الأمر سيكون صعباً في ظل حالة استمرار المسابقات وضيق الوقت».

وعن تراجع الجزيرة إلى المركز الرابع، وفرصته في المنافسة، قال: «التأهل قد يكون صعباً في ظل غياب 12 لاعباً مع المنتخبات الوطنية، لكننا متفائلون، وننظر إلى الأمور بإيجابية، والخسارة أمام العين هي الأولى للفريق محلياً هذا الموسم، ولذلك سنقيم الأداء، ونعيد النظر في بعض الأمور، من أجل الاستعداد الجيد للمباراة المقبلة أمام الشارقة».


زوران ماميتش «الضغوط جزء من عمل المدربين، ومن لا يستطيع تحمله فعليه ترك هذه المهنة».

طباعة