5 تحديات أمام شركة النصر لاستعادة هيبة «العميد» - الإمارات اليوم

أبرزها طمأنه الجمهور.. ودوري أبطال آسيا

5 تحديات أمام شركة النصر لاستعادة هيبة «العميد»

عودة النصر إلى طريق الانتصارات هدف شركة كرة القدم. تصوير: أسامة أبوغانم

ينتظر جمهور العميد الدور الذي سيقوم به مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم، برئاسة عبدالرحمن أبوالشوارب، عقب إعلان تشكيله، أخيراً، لاستعادة هيبة العميد والعودة بالفريق إلى المنافسة على البطولات، بعدما تدهورت نتائج النصر وخسر أول أربع مباريات متتالية في انطلاقة الدوري.

ويأمل أنصار النادي أن يتمكن المجلس الجديد من وضع حد لتدهور نتائج النصر، وأن يتمكن الفريق من العودة إلى منصات التتويج، ومن أجل تحقيق هذا الغرض سيواجه مجلس الإدارة الجديد عدداً من التحديات، نلقي عليها الضوء في التقرير التالي.

النتائج

سيكون الهدف الأول لمجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم، هو البحث عن مشكلة النتائج السلبية التي تعرض لها الفريق في الموسم الجاري، وكانت سبباً في خسارة 12 نقطة في الدوري، وذلك على الرغم من امتلاك الفريق لعدد كبير من اللاعبين المميزين، وكان الفريق قد خسر أمام عجمان والشارقة والعين واتحاد كلباء، لكنه فاز في مباراتين بكأس الخليج العربي.

اللاعبون

التواصل مع لاعبي الفريق الأول والتحدث معهم، من أجل استعادة الثقة ومعرفة ما يدور داخل المستطيل الأخضر وخلال التدريبات، حيث من الصعب أن يصل الفريق إلى الحالة التي ترجمتها تصريحات اللاعب، محمود خميس، عن المدرب وأن اللاعبين لا يتحملون الخسارة، وهي مسألة تضع الكثير من علامات الاستفهام على الفريق واللاعبين وما يحدث داخل غرفة تبديل الملابس.

الإعلام

شهدت الفترة الماضية حاجزاً كبيراً بين نادي العميد والإعلام، بسبب منع الاقتراب من اللاعبين أو التحدث معهم، وعدم مشاهدة التدريبات، وصعوبة التواصل مع أي عضو من مجلس الإدارة، ورفض تصوير التدريبات أو الوجود ولو لخمس دقائق فقط في بداية التدريب، وهو ما اشتكى منه كثير من الإعلاميين، وابتعد عدد منهم عن النادي بسبب هذه السياسة التي أثرت في علاقة الإعلاميين بالنادي.

الجمهور

يعلم مجلس الإدارة مدى حزن الجمهور على نتائج الفريق، ورغبته في الحصول على لقب الدوري، لكن الفريق تعرض في الفترة الأخيرة للكثير من التخبطات التي أفقدته فرص المنافسة، بعد خسارة 12 نقطة في أول أربع مباريات، وإن كان الموسم لايزال طويلاً، وفرص التعويض قائمة، بشرط استعادة الانتصارات، كما ينتظر الجمهور الخطوات التصحيحية التي سيقوم بها مجلس إدارة الشركة من أجل عودة الروح المعنوية والعزيمة لدى اللاعبين.

دوري أبطال آسيا

قد يكون الهدف الرئيس الآن لمجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم، هو التركيز على الصعود إلى دوري أبطال آسيا من خلال بوابة الملحق، وتقديم بطولة قوية تعيد للأذهان المشاركة الناجحة في 2015، والوصول لأول مرة إلى الدور ربع النهائي، وقد يكون هذا أفضل رد وتعويض للجمهور الذي يبحث عن فرحة الانتصارات، وعودة العميد إلى الإنجازات التي غابت منذ الحصول على كأس رئيس الدولة 2015.

طباعة