أول لمسة من ناصر محمود تفرح «الوصلاوية» - الإمارات اليوم

أعاد الفريق إلى سكة الانتصارات أمام «الصقور»

أول لمسة من ناصر محمود تفرح «الوصلاوية»

الوصل عانى أمس للخروج بنتيجة الفوز أمام فريق الإمارات. تصوير: أسامة أبوغانم

أحرز ناصر محمود هدفاً من أول لمسة ليمنح الوصل فوزاً غالياً على فريق الإمارات بهدفين مقابل هدف، أمس، على استاد الوصل في زعبيل، في الجولة الرابعة من دوري الخليج العربي، ليرفع «الإمبراطور» رصيده إلى سبع نقاط، بينما توقف رصيد «الصقور» عند ثلاث نقاط.

وشهدت المباراة مفارقة غريبة، إذ شارك لاعب جزر القمر ناصر محمود للمرة الأولى مع الوصل، الذي تم تسجيله ضمن فئة المقيمين في الدولة، ونجح محمود في إحراز الهدف الأول له مع «الإمبراطور» من أول لمسة بعد دخوله بديلاً في الشوط الثاني، بينما أحرز المصري حسام لطفي هدفاً بالطريقة نفسها لفريق الإمارات في أول مشاركة له مع «الصقور» ومن أول لمسة بعد دخوله بديلأ أيضاً في الشوط الثاني، حيث إن اللاعب المصري تم تسجيله في الفئة نفسها.

واستعاد الوصل ذاكرة الانتصارات بعدما تعثر الفريق في آخر جولتين بالتعادل مع بني ياس، وخسر أمام الوحدة، بينما تسبب طرد عامر عمر من الإمارات في زيادة صعوبة المباراة على الصقور.

سيطر الوصل على مجريات اللعب في الدقائق الأولى، وكاد يوسف أحمد يحرز أول أهداف «الإمبراطور» عندما مرر البرازيلي كايو كانيدو كرة خلف دفاع «الصقور» انفرد على أثرها يوسف الذي سدد كرة قوية ارتدت من العارضة وعادت إلى كايو، الذي سدد الكرة في يد الحارس أحمد الشاجي (4)، بينما أهدر البرازيلي فينسيوس ليما كرة أخرى عندما استلم كرة داخل منطقة الجزاء، لكن ليما لعب الكرة عرضية من أمام المرمى ولم تجد من يتابعها من مهاجمي «الفهود».

وفي الشوط الثاني تحسن أداء الفريقين، وأهدر يوسف أحمد فرصة خطرة من أول هجمة وصلاوية، عندما تلقى كرة داخل منطقة الجزاء، وسدد كرة قوية، لكن الحارس أحمد الشاجي تألق في التصدي للكرة قبل أن ترتد الهجمة لمصلحة «الصقور»، إذ أهدر وليد عمبر أخطر فرص اللقاء عندما انفرد بالمرمى من وسط الملعب، لكنه سدد الكرة خارج المرمى (53)، قبل أن يتكرر المشهد نفسه ولكن تصدى القائم لفرصة لا تضيع من عمبر (62).

أسهمت الفرصتان اللتان أهدرهما وليد عمبر في زيادة رغبة «الصقور» في إحراز هدف التقدم، وسط تراجع كبير في مردود لاعبي الوصل، الذي وضح تأثره بغياب البرازيلي فابيو ليما، وغياب التفاهم بين كايو كانيدو وفينسيوس ليما ويوسف أحمد، قبل أن تحدث نقطة التحول في اللقاء بحصول عامر عمر على الإنذار الثاني والبطاقة الحمراء في الدقيقة 69، وباتت المباراة بعدها عصبية من الفريقين، وحصل لاعب الوصل جاسم عبدالله على إنذار، والأمر نفسه للاعب الإمارات أحمد مال الله.

وفي الدقيقة 74 ظهر كايو للمرة الأولى، وراوغ الدفاع وأحرز الهدف الأول للوصل بمجهود فردي، لكن «الإمبراطور» لم يهنأ كثيراً بالهدف، بعدما تمكن البديل حسام لطفي من إحراز هدف التعادل من أول لمسة من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، بعدما ارتدت الكرة من العارضة (79)، وفي الدقيقة 86 أحرز البديل ناصر محمود هدف الفوز للوصل، ليحصل «الإمبراطور» على ثلاث نقاط غالية.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة