محصلة رقمية تقلق مهاجم المنتخب الوطني قبل كأس آسيا

أحمد خليل لا يلعب أساسيا مع شباب الأهلي.. وخاض 21 مباراة فقط في 4 مواسم

صورة

بات مهاجم فريق شباب الأهلي والمنتخب الوطني، أحمد خليل، يشكل علامة استفهام بسبب تراجع أرقامه في السنوات الأخيرة، ما يتسبب في أزمة حقيقية للجهاز الفني لـ«الأبيض»، قبل خوض منافسات كأس آسيا 2019 في شهر يناير المقبل، إذ بلغ عدد المباريات الكاملة التي خاضها «الغزال الأسمر» على مدار آخر أربعة مواسم 21 مباراة فقط.

ورغم عودة أفضل لاعب في آسيا 2015 إلى شباب الأهلي لاستعادة مشوار التألق مع النادي الذي نشأ فيه، إلا أنه لم يشارك في أي مباراة أساسياً، رغم خوض الفريق خمس مباريات منذ بداية الموسم، ولكن المهاجم الدولي شارك بديلاً في مباراتين فقط لمدة 80 دقيقة، بواقع 62 دقيقة في مباراة شباب الأهلي والجزيرة في الجولة الأولى من الدوري، بينما لم يشارك في مباراة الفريق أمام عجمان، قبل أن يدفع المدرب التشيلي لويس سييرا به في مواجهة الشارقة لمدة 18 دقيقة، حيث لم يحرز أي أهداف في الموسم الجاري.

ولا يُعد تراجع معدل مشاركة أحمد خليل في المباريات وليد المصادفة أو بداية من الموسم الجاري، إذ إن «الغزال الأسمر» شارك في آخر أربعة مواسم إلى جانب بداية الموسم الجاري في 100 مباراة، شهدت مشاركته في 21 مباراة فقط بالكامل، بينما خاض 79 مباراة سواء بديلاً عقب بداية اللقاء أو يتم استبداله بعد مشاركته أساسياً، بينما بلغ معدل أهدافه في البطولات المحلية 36 هدفاً فقط، في المقابل أحرز زميله في «الأبيض» علي مبخوت 33 هدفاً في موسم 2016-2017 فاز من خلالها بلقب هداف الدوري.

ورغم حصول أحمد خليل على لقب أفضل لاعب في قارة آسيا في 2015، إلا أن موسم 2014-2015 مع الأهلي، شهد مشاركته في 29 مباراة، كان منها ست مباريات فقط خاضها بالكامل منذ بدايتها حتى نهايتها، وبلغ معدل الدقائق التي خاضها 1884 دقيقة، بينما أحرز تسعة أهداف في البطولات المحلية.

وتواصل التراجع في الموسم التالي 2015-2016 رغم مشاركته في 31 مباراة مع الأهلي، إلا أن أحمد خليل أكمل أربع مباريات فقط حتى نهايتها، بمعدل دقائق بلغ 1869 دقيقة، وأحرز سبعة أهداف، في المقابل تحسنت أرقامه في موسم 2016-2017 رغم مشاركته في عدد أقل من المباريات بلغ 24 مباراة، إلا أن «الغزال الأسمر» شارك في 11 مباراة كاملة بمعدل دقائق بلغ 1802 دقيقة، وأحرز 13 هدفاً.

وفي موسم 2016-2017، انتقل خليل إلى الجزيرة، في صفقة قياسية، جعلته أحد أغلى اللاعبين في تاريخ الإمارات، إلا أن التجربة كانت قصيرة للغاية، حيث شارك في مباراتين فقط لـ34 دقيقة، بواقع 27 دقيقة في مباراة عجمان، وسبع دقائق في مباراة دبا، ولم يحرز أي أهداف، قبل أن يكمل النصف الأول من الموسم بعيداً عن قائمة الفريق.

وفي النصف الثاني من الموسم انتقل إلى العين على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم، إذ شارك مع «الزعيم» في 12 مباراة، لم يكن منها أي مباراة كاملة، حيث بلغ معدل الدقائق 607 دقائق، وأحرز سبعة أهداف، وحقق ثنائية الدوري والكأس، لكنه لم يستمر مع العين عقب نهاية العقد، وعاد إلى بيته القديم مع بداية الموسم الجاري.

وتُعد أرقام أحمد خليل في الفترة الأخيرة مصدر قلق للجهاز الفني للمنتخب، قبل خوض غمار أهم استحقاق في يناير المقبل، باستضافة كأس آسيا 2019، إذ سيصبح خليل مرشحاً للاستمرار على مقاعد البدلاء، مع الاعتماد على علي مبخوت وسيباستيان تيغالي، بينما قد يخسر «الغزال الأسمر» موقعه في القائمة النهائية، إذا استمر غيابه عن المشاركة، وتراجع معدلاته التهديفية مع شباب الأهلي.

أرقام أحمد خليل في آخر 100 مباراة

* 2018-2019

مباراتان

لا مباريات كاملة

80 دقيقة

لا أهداف

* 2017-2018

14 مباراة

لا مباريات كاملة

641 دقيقة

7 أهداف

* 2016-2017

24 مباراة

11 مباراة كاملة

1802 دقيقة

13 هدفاً

* 2015-2016

31 مباراة

4 مباريات كاملة

1869 دقيقة

7 أهداف

* 2014-2015

29 مباراة

6 مباريات كاملة

1884 دقيقة

9 أهداف

• بعد خمس مباريات هذا الموسم لشباب الأهلي، شارك خليل بديلاً في لقاءين فقط.