«الشارقة البحري» يوزّع الحقائب ويعتمد أنشطة للموسم الجديد

عقد مجلس إدارة نادي الشارقة الدولي للرياضات البحرية اجتماعه الأول، بعد تشكيله الجديد لدورته الجديدة التي من المقرر لها أن تستمر لأربع سنوات مقبلة، حتى عام 2022، الذي تم اعتماده أخيراً من قبل سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي، نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة.

ووزع مجلس الإدارة حقائبه ومهامه الإدارية على كل أعضاء المجلس، حيث احتفظ خالد المدفع بمنصب نائب رئيس مجلس الإدارة المدير المالي، وواصل طارق علاي مهمته رئيساً للجنة الإعلامية، فيما أسندت إلى عبدالله السلامي مهمة الإشراف على مراكز تدريب دبا الحصن، وإلى حميد المهيري مهمة الإشراف على مركز تدريب الحمرية، وإلى حسن الزعابي مهمة الإشراف على مراكز تدريب كل من كلباء وخورفكان، أما العضو لجديد محمد الكمالي، فقد تقرر أن يتولى رئاسة لجنة التسويق والاستثمار في النادي.