ياسر سالم: الزعيم يفوز بشخصية البطل فقط.. والجمهور يؤكد:

مستوى النصر والعين مقلق في انطلاقة الدوري

يبدو أن دوري الخليج العربي هذا الموسم سيشهد إحصاءات وأرقاماً جديدة، بعد البداية القوية للبطولة في أول جولتين بإحراز 61 هدفاً، ليشهد دوري المحترفين أقوى بداية بعد 10 مواسم من الانطلاق، البداية التهديفية القوية أضاعت ملامح بعض الفرق التي كانت تبحث عن الوجود بقوة من البداية، كما أنه بعد جولتين أيضاً غاب التعادل السلبي عن 14 مباراة لعبت حتى الآن، لتشير البداية القوية وأرقامها المثيرة إلى صعوبة التكهن بهوية البطل.

وشهدت الجولة الثانية من الدوري، إحراز 30 هدفاً في سبع مباريات أثبتت القوة الهجومية للفرق على حساب الجانب الدفاعي السيئ للكثير من الفرق، حيث إنه بعد مرور جولتين لا يوجد فريق واحد استطاع أن يحافظ على نظافة شباكه، والأفضل في ذلك هو الوصل الذي استقبل هدفاً واحداً فقط، بينما الهجوم الأقوى كان للوحدة والشارقة برصيد 10 أهداف لكل فريق في المباراتين.

ملاحظات غريبة في انطلاق الدوري، وبدايتها بالتأكيد هي الغزارة التهديفية، إضافة إلى صحوة الشارقة الذي أعلن عن نفسه من البداية بتحقيق فوزين وإحراز 10 أهداف وضم ثلاثة لاعبين أجانب على مستوى أكثر من رائع، ما جعل الفريق في الصدارة حتى الآن على أمل العودة إلى أمجاد الفريق الباحث عن التتويج باللقب.

في المقابل، لايزال جمهور النصر يبحث عن فريقه بعد تدعيم الصفوف بأفضل لاعبين مواطنين وبناء خطة للمنافسة، وعلى الرغم من ذلك انهار العميد في أول جولتين بخسارتين أمام عجمان والشارقة، والغريب في الأمر هو أن الفريق لا يخسر بسبب سوء الأداء أو الغيابات المؤثرة نظراً لما يمتلكه من لاعبين مميزين، وإنما خسر بأخطاء فردية ساذجة ومن لاعبين دوليين، وهو ما يثير التساؤل عن مستوى الفريق.

البطل المتوّج العين يسير على خطى الموسم الماضي وهي تحقيق الفوز وحصد النقاط دون مستوى مقنع، بعد أن كاد أن يخسر أمام ضيفه الظفرة في الجولة الثانية، لولا خبرة اللاعب إبراهيم دياكيه الذي تألق وسجل هدفي الزعيم، الفوز والنقاط الثلاث هما أمل جمهور العين الآن حتى لا يبتعد الفريق عن الصدارة خصوصاً في ظل تألق الوحدة الذي يوجد في الصدارة، بجانب صحوة الجزيرة والشارقة.

ورصدت «الإمارات اليوم»، سؤالاً عن رأي الجمهور في أبرز ما جاء في أول جولتين من الدوري، على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «شاركنا الرأي.. بعد مرور جولتين من دوري الخليج العربي، ما أبرز أحداث البطولة برأيك حتى الآن؟ وتم رصد أربع إجابات، هي: الغزارة التهديفية، صحوة الشارقة والوحدة، تدهور النصر، وتراجع مستوى البطل.

وتقاربت آراء الجمهور في الإجابات الأربع، حيث اختار 26% تدهور مستوى فريق النصر، وبالنسبة نفسها اختار المصوتون تراجع مستوى البطل، بينما تساوت أصوات الجمهور في اختيارين وهما الغزارة التهديفية، وصحوة الشارقة والوحدة ولكل منهما 24%.

واتفق لاعب الوحدة السابق والمحلل الرياضي ياسر سالم، مع آراء الجمهور في الاختيارات الأربعة، حيث أشار إلى أن حامل اللقب العين يفوز بشخصية البطل، ويبحث عن الحفاظ على اللقب دون مستوى فني مميز حتى الجولة الثانية. وأشار ياسر سالم، إلى ثلاث نقاط في تحليله للفريق، وهي هبوط مستوى نجوم العين وعشوائية اللعب داخل الملعب، إضافة إلى خطة المدرب زوران وتوظيف اللاعبين. وقال ياسر سالم: «غزارة الأهداف تمتع المشاهدين، ولكنها تشير إلى وجود خلل في التوازن بفرق البطولة بين الدفاع والهجوم، حيث تهتم الفرق بشكل كبير جداً بتدعيم الجانب الهجومي على حساب المدافعين وظهر في أول جولتين الضعف الكبير جداً في الخطوط الدفاعية للفرق، وأشيد باستقرار بعض الفرق بسبب اختيارات مميزة على مستوى اللاعبين الأجانب مثل فريق الشارقة».

وأشاد ياسر سالم، بانطلاقة الوحدة والشارقة في بداية الدوري، موضحاً أن: «الاستقرار الفني أثر كثيراً في اللاعبين، إضافة إلى الاختيارات الموفقة للاعبين الأجانب، وهم مطالبون بالاستمرار على النهج نفسه، وبالنسبة للنصر لم يستفد من خبرات الموسم الماضي على مستوى اختيار اللاعبين الأجانب، إضافة إلى عدم واقعية المدرب الذي خاض مباراة مفتوحة فنياً أمام فريق الشارقة الذي يملك قدرات هجومية رائعة».


لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.