كلباء يصطاد «الصقور» بأسلحة البيرق والبلوشي وراموس - الإمارات اليوم

الإمارات يهدر ركلة جزاء.. و«النمور» يفوز بثنائية

كلباء يصطاد «الصقور» بأسلحة البيرق والبلوشي وراموس

نجم كلباء راموس يحتفل بتسجيله الهدف الثاني بمرمى «الصقور». من المصدر

كافأ فريق اتحاد كلباء حارس مرماه محمد البيرق بالفوز على الإمارات بهدفين دون رد، أمس، على استاد اتحاد كلباء في الجولة الثانية من دوري الخليج العربي، وذلك بعدما تألق البيرق في التصدي لركلة جزاء في الدقيقة الثانية من المباراة، قبل أن يستغل صاحب الأرض الموقف ويحرز هدفين في الشوط الأول، ليحصل «النمور» على أول ثلاث نقاط، معوضاً خسارته في الجولة الأولى أمام الوحدة، بينما تلقى «الصقور» خسارته الثانية، بعدما كان قد خسر أمام العين.

جاءت المباراة مثيرة منذ البداية بعدما حصل الفريق الضيف على ركلة جزاء في الدقيقة الثانية، عندما عرقل مدافع اتحاد كلباء داود علي اللاعب عامر عمر داخل منطقة الجزاء، لكن حارس مرمى «النمور» محمد البيرق تألق في التصدي لتسديدة الأسترالي بيرني إبيني، قبل أن يعاقب اتحاد كلباء فريق الإمارات ويحرز منصور البلوشي الهدف الأول (7)، عندما لعب الروماني ماتي فلورنتين ركلة حرة وحولها الكولومبي تومي توبار برأسه وأكملها البلوشي في المرمى، إذ استعان الحكم سلطان عبدالرزاق بتقنية الفيديو للتأكد من صحة الهدف.

تأثر «الصقور» معنوياً بعد إهدار ركلة الجزاء، واستقبال الهدف الأول، إذ ظهر التوتر على أداء اللاعبين، وحاول الفريق الحصول مجدداً على ركلة جزاء، بسقوط وليد عمبر داخل منطقة جزاء اتحاد كلباء، لكن الحكم أشار باستمرار اللعب، بينما اعتمد اتحاد كلباء على انطلاق الروماني فلورنتين والكولومبي توبار الذي تسبب في إزعاج كبير لمدافعي فريق الإمارات.

واستغل «النمور» الهجمات المرتدة والارتباك الذي أصاب مدافعي الإمارات، وأضاف البرازيلي مايك راموس الهدف الثاني (32)، عندما وصلت الكرة إلى حسن خميس، ولعب كرة عرضية، استغلها اللاعب البرازيلي الذي راوغ الدفاع وسدد الكرة في المرمى، واستمر تفوق اتحاد كلباء وكاد راموس يضيف الهدف الثالث من ركلة ركنية تخطت دفاع الإمارات، ووصلت إلى مهاجم «النمور» الذي سدد الكرة بجوار القائم، وأتبعها الكولومي توبار بكرة خطرة ارتدت من القائم، قبل أن يحتسبها الحكم تسللاً، كما أهدر البرازيلي راموس فرص إحراز الهدف الثالث في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عندما انفرد بالمرمى وراوغ الحارس أحمد الشاجي، لكنه مرر الكرة بعيدة عن المرمى، وشتتها دفاع الإمارات.

وأجرى الفريقان تبديلهما الأول في بداية الشوط الثاني، بنزول حمد الحمادي بدلاً من عبدالله سالم في اتحاد كلباء، وأحمد مال الله بدلاً من سبيل غازي في الإمارات، إذ نشط «الصقور» وتعددت الكرات العرضية داخل منطقة جزاء «النمور»، ولكن لم تشكل خطورة على مرمى البيرق، بينما كاد حسن خميس يحرز الهدف الثالث من هجمة مرتدة (55) انفرد على إثرها خميس لكن أحمد الشاجي أبعد الكرة إلى ركلة ركنية.

في المقابل، كانت أخطر فرص الإمارات من هجمة قادها الغيني أبوبكر سيلا الذي لعب كرة عرضية مرت من أمام حارس اتحاد كلباء، لكن دفاع «النمور» أخرج الكرة من أمام المرمى، بينما سيطر «الصقور» على مجريات اللعب في آخر 15 دقيقة من دون تشكيل خطورة على مرمى محمد البيرق، لتنتهي المباراة بفوز اتحاد كلباء.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة