الظفرة يخاطب اتحاد الكرة للحصول على حقوق رعاية اللاعب وليد الحمادي

وليد الحمادي لعب للظفرة 8 سنوات. من المصدر

أعلنت شركة نادي الظفرة لكرة القدم عن تكليف محامي لمخاطبة اتحاد الكرة للمطالبة بحقوق النادي التي تتجاوز مليوني درهم هي عبارة عن رعاية اللاعب وليد درويش الحمادي الذي نشأ وترعرع لأكثر من 8 مواسم مع الظفرة، قبل الانتقال خلال الأيام الماضية بصورة مفاجئة لأحد الأندية، عقب رفض التوقيع على عقد مع الظفرة.

وقال الظفرة عبر بيان رسمي عبر (تويتر): يوضح نادي الظفرة بأن اللاعب وليد الحمادي التحق في بداية الموسم بفريق الرديف، ومن ثم بالفريق الأول ورفض التوقيع على عقد النادي بعد بلوغه سن 18 بعد أن تم إغراؤه من أحد الأندية باستخراج جواز سفر له، ونادي الظفرة قدم العرض المناسب له حسب قانون اتحاد الكرة لكن دون استجابة منه.

وأضاف البيان: كما هو معروف بأن اللاعب كان أحد أبناء النادي ولعب له لأكثر من 8 مواسم، والنادي كلّف محاميه لمخاطبة اتحاد الكرة للمطالبة بحقوق النادي من رعاية اللاعب في المواسم السابقة، والتي قد تتجاوز اثنين مليون درهم.

ومن جانبه حمل رئيس مجلس إدارة نادي الظفرة، صالح جزلان اتحاد الكرة مسؤولية تجاوز الأندية في إغراء اللاعبين الصاعدين مع دخولهم سن الـ18.

وتلزم قوانين اتحاد الكرة اللاعب الذي بلغ الثامنة عشرة من عمره بإبرام أول عقد احتراف له مع ناديه، شرط أن يقدم النادي للاعب عرض عمل مكتوب خلال الشهرين التاليين من بلوغه سن الثامنة عشرة وأن لا تزيد مدة العقد عن خمس سنوات ويلتزم النادي بدفع راتب شهري إجمالي وفي حال لم يقدم النادي عرضاً خلال الشهرين فإن اللاعب بعدها يكون حراً.