أبرزها تألق الظنحاني وبن يطو

5 مشاهد لافتة في مباراة الفجيرة وبني ياس

بني ياس والفجيرة اكتفيا بالتعادل الإيجابي. من المصدر

انتهت مباراة الفجيرة وبني ياس في دوري الخليج العربي بنتيجة متكافئة 1-1، وبخمسة مشاهد في المباراة الأولى للفريقين مع المحترفين بعد صعودهما نهاية الموسم الماضي إلى الأضواء. وقدم الفريقان مستوى مميزاً، ومباراة كبيرة، رصدت «الإمارات اليوم» فيها مجموعة من المشاهد اللافتة، كان بينها الأداء التحكيمي ولاعب الفجيرة الجديد الجزائري محمد بن يطو، وكذلك التألق الذي ظهر عليه حارس بني ياس فهد الظنحاني، والأداء الجيد للفريقين، وما قدمه لاعب الفجيرة سالم سيف.

وحرص مدربا الفريقين، على الخروج بمكسب من المباراة، فانتهت بشكل إيجابي لهما بنقطة، وتجنب الخسارة في أول مباراة لهما في مسابقات المحترفين.

وأظهر حارس بني ياس فهد الظنحاني، مستوى مميزاً في المباراة، جدد من خلاله الثقة التي وضعها فيه الجهاز الفني للمنتخب، بعد استدعائه في القائمة الأخيرة للأبيض، حيث كان أحد أسباب خروج السماوي بالتعادل، بعد أن تصدى لأهداف محققة كاد يسجل منها الفجيرة في مناسبات عدة.

وقدم الفريقان قياساً بمشاركتهما الأولى مع المحترفين وبعد العودة إلى الأضواء، مستوى جيداً، فظهرت المباراة قوية من الطرفين، فبعد أن تقدم الفجيرة، وسيطر على الشوط الأول، عاد التفوق لبني ياس بشكل عام في الشوط الثاني، رغم النقص العددي من الشوط الأول، وتمكن من التسجيل، وكاد يسجل هدف الفوز في أكثر من فرصة.

وقدمت المباراة اللاعب الجزائري محمد بن يطو، على أنه احد نجوم الموسم الحالي لدوري الخليج العربي، بعد أن تعاقد الفجيرة معه لتعزيز هجوم الفريق، وقدم اللاعب أوراق اعتماده مبكرا بهدف جميل من تسديدة صاروخية في مرمى بني ياس.

في المقابل، ظهر اللاعب سالم سيف مع الفجيرة بمستوى مميز، مستفيداً من القرار الأخير الذي يسمح بمشاركة المقيمين وأبناء المواطنات وحملة الجوازات ومواليد الدولة في المسابقات المحلية.


مستوى التحكيم

انتهت مباراة الفجيرة وبني ياس، بمستوى تحكيمي جيد، خاصة وأن اللقاء الذي أداره الحكم الدولي أحمد عيسى درويش، غابت عنه الأخطاء التقديرية، كما خلى من اعتراضات اللاعبين والجهازين الفنيين، وحظي طاقم التحكيم بإشادة الجانبين بعد المستوى الجيد الذي ظهر به.