بعد الفوز بركلات الترجيح على فيتنام

«الأولمبي» يتوشح بـ «البرونز الآسيوي»

صورة

أنهى المنتخب الأولمبي لكرة القدم المهمة الآسيوية بالفوز بالميدالية البرونزية، وبركلات الترجيح التي ابتسمت للمنتخب مراراً في دورة الألعاب الآسيوية، التي تختتم اليوم في إندونيسيا.

وجاء تتويج الأولمبي بالبرونز عقب الفوز، أمس، على منتخب فيتنام 4-3، بركلات الترجيح، وبعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل الإيجابي 1-1، ضمن المباراة التي أقيمت على استاد باكانساري في مدينة سيبينونغ. في المقابل توج بلقب المسابقة، منتخب كوريا الجنوبية الفائز على اليابان 2-1 في النهائي.

وتقدم الأولمبي بالهدف الأول بوساطة أحمد العطاس في الدقيقة 17، لكن فيتنام تعادل في الدقيقة 27 عن طريق فان كيويت، بينما استمر التعادل مسيطراً على اللقاء قبل أن يحتكم الفريقان لركلات الترجيح.

ويدين «الأبيض» بالفضل في فوزه للحارس، محمد الشامسي، الذي تألق خلال اللقاء وتصدى لـ10 تسديدات فيتنامية على مرماه، كما واصل تألقه في ركلات الترجيح وتصدى للركلة الخامسة لفيتنام التي قادت «الأبيض» للانتصار.

والميدالية هي الثانية للأولمبي في تاريخ مشاركاته في «الآسياد»، بعد أن حقق فضية دورة غوانزهو الصينية عام 2010، حين خسر في النهائي أمام اليابان صفر/‏‏1.

وكان «الأولمبي» احتل المركز الثالث في دور المجموعات بثلاث نقاط من ثلاث مباريات، بعد أن خسر أمام سورية صفر/‏‏1 وفاز على تيمور الشرقية 4/‏‏1 وخسر أمام الصين 1/‏‏2، وفي دور الـ16 فاز على إندونيسيا «المستضيف» بركلات الترجيح 4/‏‏3 بعد نهاية الوقت الأصلي والشوطين الإضافيين بالتعادل 2/‏‏2، وفي الدور ربع النهائي فاز على كوريا الشمالية بركلات الترجيح 5/‏‏3 بعد نهاية اللقاء بالتعادل 1/‏‏1، ثم خسر في نصف النهائي أمام اليابان 1-صفر.

وفي المقابل تصدرت فيتنام المجموعة الرابعة بتسع نقاط من ثلاث مباريات، بعدما فازت على باكستان 3/‏‏صفر وعلى نيبال 2/‏‏صفر وعلى اليابان 1/‏‏صفر، وفي دور الـ16 فازت على البحرين 1/‏‏صفر وفي ربع النهائي فازت على سورية بعد التمديد 1/‏‏صفر، بينما خسرت في نصف النهائي أمام كوريا الجنوبية 1/‏‏3.

وفرض فيتنام حصاراً على مرمى «الأبيض» منذ الدقائق الأولى، وحصل على أربع ركلات ركنية خلال الدقائق الأربع الأولى، لكن ثبات الدفاع ومن خلفه تألق الحارس الشامسي، حالا دون استفادتهم من الفرص، مع مرور الدقائق استطاع المنتخب أن يدخل في أجواء المباراة ويقوم ببعض الهجمات التي ساعدته على الخروج من تحت الضغط.

وبخلاف مجريات المباراة خطف المنتخب الأولمبي هدف التقدم بوساطة اللاعب، أحمد العطاس، في الدقيقة 17 بعد أن تلقى تمريرة من زميله، حسين عبدالله، بعد خط الوسط، وانطلق بالكرة بمجهود فني وبدني رائع، وسدد بقوة من خارج منطقة الجزاء، استقرت على يمين الحارس الفيتنامي، بيوتين دونغ، ليفرض بعدها «الأبيض» سيطرته لفترة طويلة على مجريات اللقاء.

ومع مرور الوقت تراجع أداء المنتخب قليلاً، ما سمح للمنافس بتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 27، بعد جملة تكتيكية شهدت مجموعة من التمريرات القصيرة، قبل أن تصل الكرة للقائد، فان كيويت، في مواجهة المرمى ولم يتوانَ في تسديدها بالشباك، وأعقب الهدف مجموعة من المحاولات الفيتنامية لتسجيل التقدم، لكن الشوط انتهى دون أي تغير في النتيجة.

وانطلق الشوط الثاني بأفضلية فيتنامية واضحة، هددوا من خلالها مرمى الحارس، محمد الشامسي، بأكثر من كرة خطرة، في المقابل بدا المنتخب الأولمبي متراجعاً في مراكزه الخلفية، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة التي مكنته من القيام بالعديد من الهجمات، لكنها لم ترتقِ لمستوى الخطورة.

واستمرت المباراة في الشوط الثاني سجالاً بين الفريقين من خلال الهجمات المتبادلة، بأفضلية للجانب الفيتنامي الذي حصل على عدد من الفرص الخطيرة، لكن تألق حارس المرمى، محمد الشامسي، حال دون أي تغير في النتيجة، ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح التي ابتسمت للمنتخب الأولمبي بنتيجة 4/‏‏3.


3

مباريات في دورة الألعاب الآسيوية بإندونيسيا، فاز فيها الأولمبي بركلات الترجيح أمام إندونيسيا وكوريا الشمالية وفيتنام.

المنتخب الأولمبي يحقق ثاني ميدالية في «الآسياد» بعد فضية دورة «غوانزهو 2010».