5 أحداث صنعت الإثارة في أغرب مباريات الجولة الأولى - الإمارات اليوم

أبرزها أسرع هدف و«هاتريك مبخوت»

5 أحداث صنعت الإثارة في أغرب مباريات الجولة الأولى

صورة

قدم شباب الأهلي والجزيرة وجبة دسمة في قمة مباريات الجولة الأولى من دوري الخليج العربي، انتهت بفوز «فخر أبوظبي» بخمسة أهداف مقابل أربعة، في مباراة «متقلبة» تقدم فيها شباب الأهلي بثلاثة أهداف مقابل هدف، قبل أن يتعادل الجزيرة في ثلاث دقائق، ثم تقدم بالهدف الرابع، وارتفعت الإثارة في الدقائق الأخيرة بعدما استفاد شباب الأهلي من تقنية الفيديو وأحرز هدف التعادل من ركلة جزاء، قبل أن يحرز خلفان مبارك هدف الفوز للفريق الضيف في الدقيقة 86 من ركلة حرة مباشرة سددها بطريقة رائعة على يسار ماجد ناصر.

واستحقت مباراة شباب الأهلي والجزيرة لقب «قمة الافتتاح»، إذ شهدت خمسة أحداث صنعت الإثارة في أغرب مباريات الجولة الأولى، تستعرضها «الإمارات اليوم» على النحو التالي:

أسرع هدف

أحرز الوافد الجديد إلى شباب الأهلي، الإكوادوري جيمي أيوفي، أسرع هدف في الجولة الأولى، بعدما افتتح المباراة بإحراز الهدف الأول لصاحب الأرض بعد مرور 50 ثانية فقط، مستغلاً تمريرة المولدوفي لوفانور هنريكي، إذ سدد اللاعب القادم من بكين رينهي الصيني بمهارة من فوق الحارس علي خصيف، ليتفوق على لاعب العين، المصري حسين الشحات الذي أحرز الهدف الأول لـ«الزعيم» في مرمى الإمارات بعد 95 ثانية.

9 أهداف

عادلت مباراة شباب الأهلي والجزيرة الرقم القياسي لأكثر عدد أهداف تم إحرازه في الجولة الأولى، والذي حدث مرتين، والمفارقة أن شباب الأهلي كان طرفاً في جميع المباريات، إذ كانت الأولى عندما فاز الأهلي على الفجيرة 8-1 في موسم 2015-2016، والمرة الثانية كانت فوز الأهلي على العين 6-3 في موسم 2012-2013، بينما تم تسجيل سبعة أهداف مرتين، عندما فاز العين على دبي 4-3 في موسم 2010-2011، وبني ياس على عجمان 4-3 في موسم 2013-2014.

في المقابل، تكرر إحراز ستة أهداف في مباراة واحدة في الجولة الأولى من الدوري، خمس مرات، وهي تعادل الوصل مع بني ياس 3-3 وفوز الظفرة على عجمان 4-2 في موسم 2009-2010، وفوز الأهلي على النصر 4-2 في موسم 2008-2009، وتعادل الظفرة مع الإمارات 3-3 الموسم الماضي، وفوز النصر على الظفرة 4-2 في موسم 2016-2017، بينما تم تسجيل خمسة أهداف كأعلى نتيجة عندما فاز الوحدة على اتحاد كلباء 5-صفر، والجزيرة على عجمان 3-2 في موسم 2014-2015، أما أقل معدل أهداف فكان أربعة عندما فاز الجزيرة على الأهلي 4-صفر في موسم 2011-2012.

هاتريك مبخوت

أحرز علي مبخوت ثلاثة أهداف في 10 دقائق قاد بها الجزيرة إلى «ريمونتادا» رائعة، بعدما كان شباب الأهلي متقدماً بثلاثة أهداف مقابل هدف، إلا أن مبخوت أحرز 3 أهداف في الدقائق 40 و43 و50، ليتقدم الجزيرة 4-3، إذ بات علي مبخوت في المركز السابع في لائحة الهدافين التاريخيين للدوري، بوصوله إلى 116 هدفاً متخطياً فيصل خليل الذي في رصيده 114 هدفاً، ويحتاج مبخوت إلى إحراز هدفين حتى يرتقي إلى المركز الخامس متخطياً يوسف عتيق وأحمد عبدالله اللذين في رصيدهما 117 هدفاً.

عقدة الجزيرة

أنهى الجزيرة السلسلة الإيجابية التي كان يتميز بها شباب الأهلي، كونه الفريق الوحيد الذي حقق الفوز في جميع مبارياته الافتتاحية في الدوري في آخر ستة مواسم، إذ أكد «فخر أبوظبي» أنه عقدة لـ«شباب الأهلي» عندما يلتقي الفريقان في الجولة الأولى، حيث كان آخر تعثر لشباب الأهلي أمام الجزيرة أيضاً في موسم 2011-2012 عندما فاز «فخر أبوظبي» بأربعة أهداف دون رد.

تألق الأجانب

أسهم تألق جميع اللاعبين الأجانب في الفريقين في الشكل الهجومي الذي خرج به المباراة، إذ إنه رغم خسارة شباب الأهلي، فإن الجهاز الفني اطمأن على تعاقدات الفريق الجديدة، بتقديم الإكوادوري جيمي أيوفي أوراق اعتماده بإحرازه هدفين، كما أحرز الأرجنتيني إيمليانو فيكيو هدفاً بطريقة رائعة، بينما قام الأرجنتيني ماورو دياز بدور صانع الألعاب وصنع هدفاً، والأمر نفسه بالنسبة للمولدوفي هنريكي لوفانور، أما في الجزيرة فأحرز الغاني إرنيست أسانتي هدفاً جميلاً، كما قام الكاميروني سياني بمجهود كبير في وسط الملعب، وتألق البرازيلي ليوناردو في إزعاج خط دفاع شباب الأهلي، وصنع هدفاً لعلي مبخوت.


استبعاد وليد عباس من «الأبيض»

أكد مدير فريق شباب الأهلي، محمد حمدون، أنه تأكد استبعاد وليد عباس من قائمة المنتخب الوطني لمعسكر إسبانيا الشهر الجاري، لافتاً إلى أن عباس خرج من مباراة شباب الأهلي والجزيرة أول من أمس، بسبب الإصابة، وعدم قدرته على استكمال المباراة، وأنه سيخضع لفحص طبي للتعرف إلى حجم الإصابة ومدة غيابه.

سييرا: لم نحتج لإجراء التبديل الثالث

أكد مدرب شباب الأهلي، التشيلي لويس سييرا، أن التشكيلة التي خاض بها المباراة أمام فريق الجزيرة كانت الأفضل، موضحاً أنه لم يكن بحاجة لإجراء التبديل الثالث.

وقال سييرا في مؤتمر صحافي، إن شباب الأهلي بدأ المباراة بشكل جيد، وتقدم بثلاثة أهداف مقابل هدف، لكن لم يستفد الفريق من هذه البداية، لافتاً إلى أن بداية الشوط الثاني كانت سيئة، بينما أشار إلى أن الشيء الإيجابي أن المباراة في بداية الموسم، وسيكون هناك وقت للتعويض وتصحيح الأخطاء.

كايزر: الجزيرة 6 من 10

أبدى مدرب الجزيرة، الهولندي مارسيل كايزر سعادته بفوز «فخر أبوظبي» في أول مباراة تحت قيادته، على حساب شباب الأهلي بخمسة أهداف مقابل أربعة أول من أمس، مشيراً إلى أن الجزيرة رغم الفوز المهم الذي حققه، يمنحه 5 أو 6 درجات من 10 كتقييم بصفة عامة لمردود الفريق المباراة.

وقال كايزر في مؤتمر صحافي إنه ليس من المقبول أن يدخل مرمى الفريق 3 أهداف في أول 20 دقيقة من المباراة بهذه الطريقة، موضحاً أن الجهاز الفني سيعمل على تصحيح الأخطاء التي حدثت حتى لا تتكرر في المباريات المقبلة.

طباعة