بن فطيس ومحمد حسين يخوضان جولتي الحسم في «الإسكيت» اليوم

بن فطيس خلال منافسات اليوم الأول. من المصدر

يخوض راميا المنتخب سيف بن فطيس المنصوري، ومحمد حسين صباح اليوم، الجولتين الحاسمتين لمسابقة رماية الإسكيت في القرية الأولمبية لمدينة بالمبانغ الإندونيسية ضمن دورة الألعاب الآسيوية التي تستضيفها إندونيسيا حالياً، ويرمي كل من بن فطيس ومحمد حسين في الجولتين الحاسمتين اليوم ليرفع كلاهما حصيلة أطباقه باقتناص 50 طبقاً بواقع 25 طبقاً لكل جولة لتُضاف للحصيلة التي حققها في الجولات الثلاث الأولى أمس، من أجل ضمان التواجد ضمن قائمة الكبار الذين يخوضون نهائي بطولة رماية الإسكيت.

وظهر من الجولات الثلاث في اليوم الأول للبطولة أمس، قوة المنافسة والندية والإثارة، وأظهر الثنائي الإماراتي تفوقه وقوته الهائلة في منافسة أكبر رماة القارة الصفراء المصنفين عالمياً في ميدان رماية الإسكيت.

وكان قد غادر بطولات الرماية المختلفة التي استضافتها بالمبانغ الإندونيسية منتخبات الإمارات لرماية المسدس الهوائي 10 أمتار (رجال وسيدات)، ورماية البندقية الهوائية لمسافة 10 أمتار (رجال وسيدات).

وغادر بالمبانغ أيضاً في وقت سابق ثنائي رماية التراب سيف الشامسي وحمد بن مجرن الكندي، ولحق بركب المغادرين الرامي الذهبي خالد الكعبي بخسارته رهان مثلث الكبار في الأمتار الأخيرة من مسابقة الدبل تراب، بعد أن أبلى بلاءً حسناً.