أكد أن «العميد» من أكبر الأندية في الخليج

روزا: انتقلتُ إلى النصر لتحقيق البطولات

صامويل روزا أحرز هدفين مع النصر في 3 مباريات ودية بمعسكر «العميد» في هولندا. أرشيفية

أكد مهاجم النصر، البرازيلي صامويل روزا، أنه سعيد بالخطوة التي اتخذها بالانضمام إلى «العميد» قادماً من نادي حتا، لافتاً إلى أنه اختار «الأزرق لتحقيق البطولات»، بعدما لعب موسمين في صفوف «الإعصار» الذي هبط إلى دوري الدرجة الأولى.

وقال روزا لصحيفة «فوتبول أتينو» البرازيلية، إنه يدرك صعوبة المهمة التي تنتظره مع نادي النصر، مشيراً إلى أن تجربته السابقة في دوري الخليج العربي كانت مع حتا، الذي لم يكن مطالباً بالمنافسة على البطولات، بينما «العميد» هو أقدم نادٍ في الإمارات، ومن أكبر الأندية في منطقة الخليج العربي.

وأضاف: «متحمس للغاية لخوض هذه التجربة مع النصر، خصوصاً أن اللعب مع فريق يلعب من أجل الفوز في جميع المباريات، يمنحك حافزاً أكبر للتألق، ويتيح الفرصة بالنسبة لي كمهاجم للحصول على فرص أكثر للتسجيل في المرمى، وهو ما أتمنى استغلاله، وأن أحرز أكبر عدد من الأهداف لمساعدة فريقي على تحقيق الانتصارات».

وتابع: «توقعاتي أن أظهر بشكل أفضل مع نادي النصر، وأتمنى أن يكون الموسم مميزاً بالنسبة لي، وأن ألبّي توقعات إدارة النادي والجهاز الفني والجمهور، ونتدرب حالياً بقوة في معسكر خارجي في هولندا، كما خضنا أكثر من مباراة ودية قوية، وهناك حالة من التفاؤل في الفريق بتقديم موسم جيد، خصوصاً أنه تعاقد مع عدد من الصفقات القوية التي ستسهم في تلبية الطموحات بالمنافسة على البطولات في الموسم المقبل».

وتحدث اللاعب البرازيلي عن ناديه السابق، فلومينينسي، الذي نشأ فيه، وقال: «أتابع مباريات الفريق بالتأكيد، إذ لفت نظري الأداء الرائع من اللاعب بيدرو غويلهيرمي، الذي يقدم مستويات رائعة تليق باللعب في فريق كبير مثل فلومينينسي».

وأوضح: «لعبت مع بيدرو في 2016 عندما كان عمره 19 عاماً، ولكن أظهر في ذلك الوقت مردوداً ممتازاً، وفي الوقت الحالي تطور كثيراً وبات أكثر نضجاً، ويدرك قيمة ارتداء قميص فلومينينسي، والدليل على ذلك أنه أحرز 10 أهداف في 15 مباراة، وأتمنى أن يتطور بصورة أكبر في الفترة المقبلة، وأن يسهم في تحقيق النادي للنتائج الإيجابية».

وأشار مهاجم النصر، إلى أن اللعب في دوري الخليج العربي ليس سهلاً كما يتخيل البعض، موضحاً: «يجب على اللاعب الأجنبي أن يقدم كل ما لديه، ويظهر في أفضل صورة، حتى يتمكن من كسب الثقة والاستمرار في فريقه، خصوصاً أن الاعتماد على اللاعبين الأجانب في صناعة الفارق يتطلب أن يكونوا دوماً في أفضل مستوياتهم».

وزاد: «استفدت كثيراً من تجربتي مع نادي حتا، التي كانت سبباً في منحي فرصة تقديم نفسي للأندية في دوري الخليج العربي، ودخول نادي النصر في مفاوضات معي والانتقال إلى صفوفه، إذ إنه لاشك أن هذه التجربة الجديدة ستكون أكثر صعوبة، لأنني كما ذكرت أن العميد يلعب من أجل الفوز في جميع المباريات، وسيكون مطلوباً مني تسجيل عدد أكبر من الأهداف، مقارنة بما أحرزته في تجربتي مع حتا، وأنا مستعد تماماً إلى أن أكون عند ظن النصراوية في الموسم الجديد».

يذكر أن صامويل روزا تألق خلال المعسكر الخارجي للنصر، المقام حالياً في هولندا، وأحرز هدفين في ثلاث مباريات ودية شارك فيها مع «العميد».