مدرب الفريق الجزائري: «الزعيم» له فضل كبير عليّ

العين يلتقي وفاق سطيف رسمياً في كرواتيا بعد انفراج «أزمة التأشيرات»

عامر عبدالرحمن خلال مباراة ودية سابقة لفريق العين. من المصدر

أكد مدرب فريق وفاق سطيف الجزائري، المغربي رشيد الطاوسي، أن فريقه سيتوجه السبت المقبل إلى العاصمة الكرواتية زغرب، لمواجهة فريق العين في دور الـ32، ضمن منافسات البطولة العربية لكرة القدم، بعد انفراج أزمة التأشيرات التي عاناها الفريق الجزائري، وأخرت الحسم في مكان إقامة مباراتي الذهاب والإياب بكرواتيا، حيث حدد لهما رسمياً 31 الجاري، و4 أغسطس المقبل.

وقال إنهم بعد حصول البعثة على تأشيرات الدخول إلى كرواتيا، سينصب تركيزهم على مواجهة فريق الدفاع الحسن الجديدي المغربي ضمن أبطال إفريقيا، قبل الانتقال إلى كرواتيا لمواجهة العين.

يذكر أن «الزعيم» يعسكر حالياً بسلوفينيا، وسيخوض مساء اليوم ثانية مبارياته الودية، حينما يلتقي فارازدين الكرواتي، ضمن تحضيراته للموسم الجديد، تحت قيادة مدربه الكرواتي زوران ماميتش، وبمشاركة عدد كبير من لاعبي الفريقين الأول والرديف.

ووفقاً للبرنامج الذي نشره نادي العين، عبر حسابه في «تويتر»، فإن بعثة الفريق ستغادر عقب المباراة إلى كرواتيا، لاستكمال البرنامج التحضيري ومواجهة وفاق سطيف ذهاباً وإياباً، على أن تعود البعثة في اليوم التالي لسلوفينيا مجدداً، لاستكمال البرنامج الإعدادي.

وأكد الطاوسي، لـ«الإمارات اليوم»، عبر الهاتف من مقر إقامة فريقه في مدينة الجديدة المغربية، أن كل عناصر فريقه في كامل الجاهزية لخوض المباريات الثلاث، بداية من لقاء الدفاع الجديدي، ومواجهتي فريق العين في البطولة العربية.

وأشار مدرب وفاق سطيف إلى أن قائمة فريقه تضم عدداً من اللاعبين الذين تعاقد معهم النادي أخيراً، ولن يكون بمقدورهم المشاركة في البطولة الإفريقية، وقال: «لم يتم قيدهم في القائمة الإفريقية، لكنهم مؤهلون للمشاركة في البطولة العربية، وسأسعى للاستفادة من حالتهم البدنية».

وأكد الطاوسي معرفته الكاملة بفريق العين، كونه سبق أن عمل فيه مديراً رياضياً من 2008 وحتى 2010، وقال: «أعرف كل شيء عن فريق العين، فهو أحد أكبر الفرق في دوري الخليج العربي ويضم لاعبين مميزين، فترتي تزامنت مع بداية ظهور اللاعب عمر عبدالرحمن، الذي يعد أفضل لاعب إماراتي في الوقت الحالي، وأنا أعرف قدراته وبالتأكيد سيمثل خطورة كبيرة على فريقي، في حال المشاركة في المباراتين».

وتابع: «عملت أيضاً في نادي الشباب لفترة طويلة، وخلالها كان لاعب فريق العين الحالي محمد أحمد يلعب في الفريق، بالنسبة لي أعرف كل صغيرة وكبيرة عن فريق العين، وبالتأكيد سأعمل على الاستفادة منها خلال المباراتين، من أجل قيادة فريقي لتحقيق الفوز والتأهل للدور المقبل من المنافسة».

وأكد المدرب المغربي أن الفترة التي قضاها في الإمارات شكلت جزءاً كبيراً من سيرته الذاتية، وقال: كانت مهمة في مشواري، لأنني اكتسبت فيها الكثير من الخبرات، كما استطعت أن أبني علاقات قوية مع معظم المسؤولين الرياضيين.

واعترف المدرب المغربي بأن مواجهتي العين ستكونان عاطفيتين بالنسبة له، وقال: «نادي العين له فضل كبير عليّ، لكن في الأخير أنا مدرب محترف، وعليَّ أن أضع كل شيء بعيداً، وأن أركز في عملي، ووضع الخطة المناسبة التي تقود فريقي للتأهل للدور المقبل».

من جانبه، يسعى العين إلى التحضير بقوة للقاء وفاق سطيف، وقد سبق له التعثر في أولى مبارياته الودية السبت الماضي، حينما خسر من إنتر زابرستش الكرواتي، بفريق معظمه من اللاعبين الشباب.

ومن المقرر أن يؤدي الفريق مباراة ودية أخرى 14 أغسطس المقبل، عقب عودته إلى سلوفينيا، فيما ستعود البعثة للدولة 17 من الشهر نفسه، لاستكمال البرنامج التحضيري، حتى موعد مواجهة الوحدة في كأس سوبر الخليج العربي، المقررة إقامتها في مصر يوم 24 أغسطس المقبل.

• 31 الجاري، و4 أغسطس، موعد مواجهة العين لوفاق سطيف ذهاباً وإياباً بكرواتيا.