تمهيداً لاختيار القائمة النهائية لكأس آسيا

46 لاعباً استعان بهم زاكيروني.. نصفهم من العناصر الشابة

صورة

استعان مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، الإيطالي ألبيرتو زاكيروني، منذ تسلمه مهمة تدريب المنتخب في أكتوبر من العام الماضي، خلفاً للمدرب السابق الأرجنتيني إدغاردو باوزا، بـ46 لاعباً، نصفهم من العناصر الشابة التي منحها المدرب الفرصة للوجود مع الأبيض خلال معسكرات الإعداد المختلفة التي أقامها المنتخب في الفترة الماضية، بداية من المباراتين الوديتين اللتين خاضهما أمام منتخبي هاييتي

العبدولي: كأس آسيا تتطلب الاعتماد على مجموعة محددة

أكد مساعد مدرب المنتخب السابق، حسن العبدولي، أن اعتماد الجهاز الفني للمنتخب في الفترة الماضية على مجموعة كبيرة من اللاعبين، ضمن قائمة موسعة يتم الاختيار من بينها، أمر طبيعي، بهدف التعرف إلى هؤلاء اللاعبين، والوقوف على مستوياتهم وإمكاناتهم الفنية، حتى يختار الأفضل من بينهم، مشدداً على أن المرحلة المقبلة في مسيرة المنتخب تستدعي الاعتماد على عناصر محدودة فقط، والتركيز عليها استعداداً لخوض غمار مباريات كأس آسيا، معتبراً أنه لايزال أمام مدرب المنتخب، الإيطالي ألبيرتو زاكيروني، متسع من الوقت للإعداد والتحضير الجيد للمنتخب، مشيراً إلى أن قائمة المنتخب التي شاركت في البطولة الودية الدولية، التي أقيمت في تايلاند في مارس الماضي، ضمت عدداً كبيراً من الوجوه الجديدة التي برزت مع فريقها بشكل مميز في الفترة الماضية.

وقال العبدولي لـ«الإمارات اليوم»: «أتوقع أن يقوم المدرب بالتركيز على مجموعة محددة، تمهيداً لبدء مرحلة العمل، خصوصاً على صعيد الجوانب التكتيكية استعداداً لكأس آسيا».

وأوزبكستان، والمباراة الودية التي خاضها الأبيض أمام العراق قبل التوجه إلى الكويت في ديسمبر من العام الماضي، للمشاركة في كأس الخليج 23، التي أقيمت هناك، إضافة إلى أن هذه القائمة شملت أيضاً العناصر التي شاركت في البطولة الودية، التي أقيمت في تايلاند مارس الماضي، في حين يعد قائد فريق الوحدة، اللاعب المخضرم إسماعيل مطر، أبرز العناصر الغائبة عن المنتخب تحت قيادة زاكيروني، علماً بأنه كان قد تم استدعاؤه لأحد المعسكرات من أجل التعرف إليه فقط مع زميله لاعب فريق الوحدة حمدان الكمالي، فيما غاب عن المنتخب أيضاً في «خليجي 23» كل من حارس مرمى شباب الأهلي ماجد ناصر، وحارس الجزيرة علي خصيف.

وجاءت هذه الاختيارات تمهيداً لاختيار القائمة النهائية لكأس آسيا، وستضم القائمة النهائية 23 لاعباً، وستعلن قبل انطلاق البطولة بثلاثة أيام، علماً بأن البطولة ستنطلق في الخامس من يناير المقبل، وسيخوض الأبيض مباراة الافتتاح أمام البحرين.

ومثلت مباراة المنتخب الودية مع هاييتي في نوفمبر من العام الماضي، التي خسرها الأبيض بهدف، أول ظهور للمدرب الإيطالي مع المنتخب منذ تسلمه المهمة، فيما يتأهب المنتخب لبدء معسكر إعداد خارجي في النمسا في الفترة من الأول حتى الـ18 من أغسطس المقبل، ضمن برنامج إعداده للمشاركة في كأس آسيا المقررة في الإمارات يناير المقبل.

وترصد «الإمارات اليوم» قائمة اللاعبين الذين تمت الاستعانة بهم من قبل زاكيروني، سواء من اللاعبين القدامى أو الجدد، وهم: أحمد برمان وإسماعيل أحمد وخالد عيسى ومحمد عبدالرحمن ومهند العنزي وريان يسلم وأحمد خليل وعامر عبدالرحمن ومحمد عبدالرحمن وسعيد جمعة ومحمد أحمد «العين»، وأحمد العطاس وعلي خصيف وعلي مبخوت وفارس جمعة وخلفان مبارك ومحمد فوزي «الجزيرة»، وخليفة مبارك غانم وأحمد شامبيه ومحمود خميس وجاسم يعقوب وسالم صالح وأحمد الياسي وخالد جلال وطارق أحمد «النصر»، وماجد ناصر ووليد عباس وعبدالعزيز هيكل وعبدالعزيز صنقور وماجد حسن وخميس إسماعيل وإسماعيل الحمادي ومحمد مرزوق «شباب الأهلي دبي»، والحسن صالح وسيف راشد «الشارقة»، ومحمد العكبري ومحمد حسن الشامسي ومحمد برغش المنهالي «الوحدة»، وسالم العزيزي وسلطان المنذري وعلي سالمين وعبدالرحمن علي ومحمد جمال «الوصل»، وأحمد مال الله «الإمارات»، وعبدالرحمن يوسف وأحمد ربيع «بني ياس»، علماً بأن هذه القائمة شملت أيضاً بعض العناصر التي استغنى عنها زاكيروني لاحقاً لظروف مختلفة.

وضمت قائمة الوجوه الشابة كلاً من: أحمد برمان، وريان يسلم، وسعيد جمعة، وأحمد العطاس، وخلفان مبارك، وخليفة مبارك غانم، وجاسم يعقوب، وسالم صالح، وأحمد الياسي، ومحمد مرزوق، والحسن صالح، وسيف راشد، ومحمد العكبري، ومحمد حسن الشامسي، ومحمد برغش المنهالي، وسالم العزيزي، وسلطان المنذري، وعلي سالمين، وعبدالرحمن علي، ومحمد جمال، وأحمد مال الله، وعبدالرحمن يوسف، وأحمد ربيع.

وأوقعت قرعة كأس آسيا، التي سحبت أخيراً في دبي، المنتخب ضمن المجموعة الأولى، التي ضمت إلى جانبه منتخبات البحرين والهند وتايلاند.

يذكر أن المنتخب خاض في عهد المدرب الحالي زاكيروني 10 مباريات، فاز في أربع منها، وخسر في أربع، وتعادل في مباراتين.