«الزعيم» في ضيافة «الأسود» بالعوير

كيكي: نزيف النقاط لن يؤثر في العين

صورة

نفى مدرب العين، الإسباني كيكي فلوريس، تأثير نزيف النقاط الذي تعرض له فريقه خلال مباريات عدة في الدوري في اللاعبين خلال المرحلة المقبلة، خصوصاً بعد تأهل العين إلى المباراة النهائية في مسابقة كأس رئيس الدولة لكرة القدم، مضيفاً «لاعبو العين يتمتعون بعقلية احترافية ستمكنهم من تحسين صورة الفريق، ويتعين عليهم التركيز على تحقيق النتائج الإيجابية في بطولة الدوري، لتعديل موقع الفريق قبل نهاية الموسم الجاري».

وأكمل: «هناك رغبة مهمة من اللاعبين في إحراز النتائج الإيجابية، وذلك من خلال تفاعلهم الجيد في الحصص التدريبية، وهي من أهم أولويات الفريق في الاستحقاقات المقبلة، خصوصاً أن العين سيمثل الدولة في أقوى بطولات القارة الآسيوية، فضلا عن وجوده في نهائي الكأس». 

لمشاهدة تشكيلة الفريقين، يرجى الضغط على هذا الرابط.

ويحتل صاحب الأرض فريق دبي المركز الثالث عشر في جدول الترتيب برصيد تسع نقاط، بينما يحتل فريق العين المركز التاسع برصيد 24 نقطة.

ورفض كيكي الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي، أول من أمس، فكرة الاستهانة بمواجهة نادي دبي التي ستقام في الخامسة والثلث من مساء اليوم، ضمن الجولة الـ17 من الدوري، مضيفا: «المؤكد أن المواجهة ستكون صعبة للغاية، والمهم احترام الخصم، وعدم النظر إلى موقعه المتأخر في المنافسة، وأي فريق يواجه العين يبدو مستعداً للظهور القوي والتسلح بعزيمة كبيرة».

وأضاف: «حدثت بعض الأمور في صفوف نادي دبي أخيراً، لتحسين صورته في المنافسة، وسنعمل على تحليل حالته الفنية ومستوى جميع لاعبيه، ودوافعنا كبيرة لتحقيق الفوز والتقدم بخطوات ثابتة في جدول الترتيب».

وتابع «أكثر ما يهمنا في العين أن نعمل على إحراز النتائج التي تلبي رغبة الجمهور الكبير، خصوصاً أن وجوده في التدريبات والمباريات يمنح اللاعبين الدافع المعنوي المطلوب، ونعده بمزيد من العمل لتحقيق غاياته المرجوة».

وقال لاعب العين، المغربي ياسين الغناسي، إنه يتطلع إلى أفضل نجاح مع فريقه في المرحلة المقبلة، لتحقيق الإضافة المطلوبة، تقديراً لثقة إدارة النادي والجمهور في أهمية وجوده مع الفريق حتى نهاية الموسم الجاري».

وأوضح: «بدا الأمر رائعاً جداً من قبل الجمهور، وهذا أفضل شيء يمكن أن يحصل عليه أي لاعب، ومن شأنه أن يمنحني الفرصة للعمل الجيد مع بقية اللاعبين في مساعدة الفريق على إحراز النتائج الجيدة، وبقليل من التركيز سننجح في المباريات المقبلة».

من جانبه، أكد مدرب فريق دبي، السويسري باربيز هومبيرتو، أنه فضل التأمين الدفاعي على المغامرة الهجومية في الدور الثاني من بطولة دوري الخليج العربي، وانه سيستمر بالاسلوب نفسه في الجولات الـ10 المقبلة من عمر المسابقة، وقال: «من أجل ذلك فضّلت إعادة قيد اللاعب الايفواري يابو يابي، والاستغناء عن هداف الفريق المالي درامانيه تراوري، وأيضاً البرازيلي برونو سيزار، والحالة السيئة لخط دفاع الفريق دفعتني لاتخاذ هذا القرار».

وأضاف هومبيرتو، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في نادي دبي، أول من أمس: «نعلم أن هناك مجازفة بالتخلي عن المهاجم المالي، درامانيه تراوري، لكن الحالة السيئة لخط الدفاع وارتكاب أخطاء دفاعية فردية في وسط الملعب جعلتنا نتخذ القرار بوجود لاعبين في الوسط الدفاعي، هما المغربي صلاح الدين سعيدي والايفواري يابو بابي، ونتمنى أن نوفق في هذا الاختيار من خلال التماسك الذي سيضيفه اللاعبون للفريق في منطقة الوسط».

وأشار إلى أن فريق دبي استفاد كثيراً من فترة التوقف، التي عالج فيها المدرب الأخطاء التي ارتكبت في المباريات الأخيرة، كما كانت فرصة لتعافي عدد من اللاعبين، أمثال رامي يسلم وحسن عبدالرحمن، إضافة إلى أن الفريق خاض مباراة ودية، كان الغرض منها تجربة اللاعبين الأجانب واتخاذ القرار المناسب، إضافة إلى إعادة اللاعبين إلى اللقاءات، وقد ظهروا جميعاً بشكل متميز.

وأكد غياب لاعبين عن مباراة اليوم، هما المدافع أحمد مال الله للإيقاف، واللاعب عصام درويش، الذي أجرى عملية جراحية أبعدته عن الفريق في الفترة الأخيرة، ووعد المدرب السويسري هومبيرتو بوجود أكثر من عنصر شاب في تشكيلة الفريق بمباراة اليوم.

طباعة