قال إن مواقف بعضهم أفسدت العلاقة بين الجماهير ومجالس الإدارات

خالد إسماعيل: الأندية فقدت السيطرة على اللاعبين

حسن أمين توصل إلى اتفاق مع نادي الجزيرة ولم يجدد عقده مع النصر. الإمارات اليوم

قال اللاعب الدولي السابق، خالد إسماعيل، إن الأندية فقدت سيطرتها على اللاعبين الذين باتوا حالياً يتحكمون بمستقبل كرة القدم وسوق الانتقالات، على العكس مما كان يحدث في السابق، رافضاً تحميل الأندية بمفردها مسؤولية الارتفاع الكبير في أسعار اللاعبين، على حد تعبيره.

وأوضح لـ«الإمارات اليوم»: «لقد أصبح الوضع الآن صعباً على الأندية كافة، بعدما أصبحت الأمور كلها بيد اللاعبين، فهم من يتحكمون في سوق الانتقالات، وفي القفزات الهائلة التي باتت تشهدها، ومن الخطأ أن نحمل الأندية بمفردها مسؤولية ما يحدث من ارتفاع في أسعار انتقالات اللاعبين».

وتابع «لم يكتفِ اللاعبون بأنهم أفسدوا سوق انتقالات برواتبهم العالية، بل إنهم تسببوا أيضاً في إفساد علاقات الإدارة بالجماهير، وهذا الأمر بات من سلبيات الاحتراف، وللأسف فإن الجماهير لا تعلم ما يدور داخل الغرف المُغلقة. بالتأكيد لا يوجد ناد يرغب في التفريط بأي لاعب، خصوصاً إذا كان مهماً، لكن ما يحدث أن الكثير من اللاعبين يراوغون الإدارة للتوقيع، ومنهم من يطلب مبالغ مالية كبيرة خارج السقف المُحدد من قبل اتحاد الكرة، والإدارات أصبحت مكتوفة الأيدي أمام ما يحدث».

وأكمل خالد اسماعيل: «لقد انتقدت إدارة نادي النصر في قرارها التفريط في اللاعب حسن أمين لمصلحة الجزيرة، وكان لي تحفظ على هذا القرار الذي لا يخدم مصلحة النادي، لكن الصورة كانت مختلفة بالنسبة لي، إذ علمت لاحقاً أن الإدارة حاولت منذ ما يزيد على تسعة أشهر إقناع اللاعب بالتجديد وفي كل مرة كان يماطل بأعذار مختلفة الى أن توصل لاتفاق مع الجزيرة، فاضطر النصر مرغماً إلى بيعه للاستفادة بالعائد المادي الذي سيحصل خلال الأشهر الستة المتبقية في عقده».

وأوضح خالد اسماعيل «حالة حسن أمين، مثل عشرات اللاعبين، الذين يبحثون في الخفاء عن عروض أعلى وبامتيازات أفضل، وفي الوقت نفسه يوهمون أنديتهم بأنهم سيجددون عقودهم بأساليب بعيدة تماماً عن الاحتراف».

وشدد خالد اسماعيل على معارضته من انتقد ادارة النصر في كثرة التغيرات التي حلت بالفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

وقال «الظروف الراهنة هي من فرضت على ادارة النصر هذا الأمر، أي نادٍ لا يستطيع أن يجلب اللاعبين الذين يريدهم في أي وقت، وبالتالي الأندية أصبحت تنظر للمساءلة على أنه متى توفر اللاعب الجيد يتم التعاقد معه دون النظر لأي اعتبارات أخرى، فالأندية التي تملك المال أصبحت تسيطر بصورة كبيرة على اللاعبين، المميزين، ومن الصعب في ظل هذه السيطرة ان تحصل لاعب جيد في بداية الموسم».

وأوضح «أعتقد أن النصر أصبح حالياً يملك فريقاً مميزاً للمستقبل، وأيضاً لديه مدرب قام بعمل ممتاز في الفترة الاخيرة، وان كانت النتائج لم ترتقِ الى حد ما كان يأمله الجمهور النصراوي، وعلى الإدارة الحالية أن تُكمل العمل الذي بدأته تحضيراً للموسم المقبل، هناك سلبيات وأخطاء بعضها فني والآخر إداري، يمكن تلافيها مستقبلاً».

وختم «لقد عملت الإدارة على الاستماع الى نجوم النادي السابقين، في العديد من الامور التي تخص كرة القدم، لكن التنفيذ على أرض الوقائع لايزال يحوم حوله العديد من علامات الاستفهام، ربما هناك أشياء خفية لا نعلمها، أو ربما القرار بات بيد شخص بعينه، هذه أمور لا أفهمهما، لكني بشكل شخصي متفائل كثيراً بمستقبل العميد استناداً لما قدمه هذا الموسم».

طباعة