درويش: بوناميغو منعني من الاعتزال مبكراً

عبدالله درويش خلال مواجهته فريقه السابق الشباب. تصوير: أسامة أبوغانم

كشف لاعب الشارقة عبدالله درويش، القادم على سبيل الإعارة من فريق نادي الشباب، أن المدرب البرازيلي باولو بوناميغو، كان السبب الرئيس في انضمامه إلى الملك، وعدم إعلان اعتزاله كرة القدم، بعد مشوار طويل مع نادي الشباب، وذلك بعد أن أعلن النادي عدم تجديد تعاقده مع اللاعب ليغادر الفريق ويجد ضالته مع الشارقة. وقال لـ«الإمارات اليوم»، إن «المدرب البرازيلي طلب التعاقد معي خلال الاتصال المباشر بي، من جانب مساعد مدرب فريق الشارقة البرازيلي اديسون، الذي قام بالاتصال بي لمعرفة هل وقعت مع فريق الشباب أو لا، وطلب مني الانضمام للشارقة، لكن لم استطيع اللحاق بمعسكر الإعداد الأول في تركيا، ولحقت بالمعسكر الثاني في ألمانيا الذي ظهرت فيه ملامح الفريق».

وأضاف «لم أكن أتخيل أن أقدم موسماً بهذا الشكل مع فريق الشارقة، ولكن الراحة النفسية التي شعرت بها هنا مع الفريق، بالإضافة إلى حسن التعامل من جانب مجلس الإدارة والقائمين على الفريق واللاعبين كانا هي السبب الرئيس في هذا المستوى والشكل العام الذي ظهرت به أنا وزملائي اللاعبين هذا الموسم، إضافة إلى توجيهات المدرب البرازيلي بوناميغو، الذي يعتبر كلمة السر فيما وصل إليه الفريق الآن».

وتابع أن «هناك اختلافاً في وجهات النظر بين مدرب وآخر، فقد يكون هناك مدرب يرى أن اللاعب الكبير في العمر لا يفيد الفريق، وهناك آخرون يطلبون ضم لاعبين كباراً، لكي يكونوا قدوة وعنصر خبرة في الفريق».

طباعة