على الرغم من بلوغه 36 عاماً

عبدالسلام: لم يحن وقت الاعتزال بعد

صورة

نفى قائد فريق الظفرة عبدالسلام جمعة أن يكون بصدد التحضير لاعتزال كرة القدم، على الرغم من بلوغه الـ36 عاماً، وقال في تصريحات صحافية بعد مباراة الأهلي والظفرة، أول من أمس، التي خسر فيها فارس الغربية السباق إلى لقب الكأس بعد الخسارة 2-1 من الفرسان في مدينة زايد بأبوظبي: لم يحن وقت الاعتزال بعد، ومازلت قادراً على العطاء طالما أنني أشعر بذلك، وأنا حريص على توفير كل أسباب النجاح بالالتزام بكل ما يتطلبه الاحتراف الكامل في حياة لاعب الكرة، ولم أحدد الوقت الذي يمكنني فيه اتخاذ قرار الاعتزال فقد يكون بعد عام أو أكثر.

وعن تجديد عقده مع الظفرة أوضح: بالفعل هناك مفاوضات مع إدارة النادي على تجديد العقد، لكنني لم أحسم الأمر بعد، وأنتظر نهاية الموسم الحالي لوضع النقاط على الحروف. وعن وجهته المقبلة بعد الإعتزال وما إذا كان يفضل التدريب أو الإدارة قال: التدريب أو الإدارة كلاهما عمل يتطلب مقومات كثيرة، وأنا على استعداد للعمل في أحد المجالين، لكنني لم أقرر بعد ما إذا كنت أنوي الاتجاه للتدريب أو الإدارة.

وعن رأيه فيما لو طلبه الوحدة، ناديه السابق، للعمل الإداري أو الفني بعد الاعتزال، قال: ليس لدي مانع في العمل بالوحدة بيتي القديم أو أي ناد آخر، طالما أن العمل يتطلب الاحترافية الكاملة في أدائه، وهذا ما أسعى إليه.

وعن مباراة الأهلي، أكد «نبارك للأهلي فوزه وتأهله للنهائي، وأعتقد أن هدف التعادل السريع الذي أحرزه الأهلي لو تأخر قليلا لربما تغير الموقف إلى حد ما، لكننا على أية حال سعداء بما قدمناه، ويكفي الفريق تأهله للدور قبل النهائي».

من جانبه، قال مدافع الأهلي، الدولي عبدالعزيز هيكل «أبارك لجماهير الأهلي، وأشكر زملائي اللاعبين على المجهود الكبير الذي بذلوه من أجل الفوز والتأهل للنهائي، ونحن عازمون على الاحتفاظ باللقب للعام الثاني على التوالي».

أما مدافع الظفرة الحالي الذي واجه ناديه السابق الأهلي محمد قاسم، فأوضح «لعبنا بروح قتالية عالية، وكان الظفرة منافساً عنيداً طوال المباراة التي امتدت للوقت الإضافي، وكنا قريبين من تحقيق حلم فارس الغربية، لكنها كرة القدم، ولابد من فائز واحد فقط، ومبروك لجماهير الأهلي، وأتمنى أن تكون المباراة النهائية مسك الختام لأغلى البطولات».

 

طباعة