الحسين ينتقل إلى النصر ويترك شقيقه في الإمارات

ثاني توأم فــــي تاريخ الكرة الإماراتية يتشــــتت بين ناديين

صورة

أدى انتقال لاعب نادي الإمارات، الحسين صالح، إلى نادي النصر، في الصفقة التي تمت أخيراً في فترة الانتقالات الشتوية على سبيل الإعارة لمدة ستة أشهر، إلى تشتيته عن شقيقه الآخر التوأم، الحسن، الذي بقي في نادي الإمارات، وسط توقعات بأن يؤدي هذا الانتقال إلى تراجع في أداء اللاعبين، نتيجة ارتباطهما الوجداني والنفسي معاً، وعدم ابتعادهما عن بعضهما منذ بداية مسيرتهما الكروية في نادي رأس الخيمة في سن 10 سنوات.

ويعد التوأم الحسين والحسن صالح (22 عاماً) ثاني توأم في تاريخ الكرة الإماراتية، بعد ثنائي الشارقة عيسى وإبراهيم مير، المولودين عام 1967، واقترنت حياتهما الكروية منذ بدايتها حتى نهايتها في نادي «الملك»، مع انضمامهما إلى المنتخب ومشاركتهما سوياً في صفوف الأبيض أثناء وجوده في كأس العالم 1990 إلى جوار الجيل الإماراتي الذهبي صاحب إنجاز التأهل إلى المونديال.

وتتشابه حالة التوائم صالح مع مير لأن اللاعبين الأربعة يلعبون في مركز الدفاع، وأحدهما يلعب في مركز الظهير الأيسر، والآخر في الظهير الأيمن، لكن الحسن والحسين سيفترقان للمرة الأولى بعد انتقال الأخير إلى النصر، بينما بقي الأخوان مير معاً من البداية حتى نهاية مشوارهما الكروي في نادي الشارقة.

وبدأ الحسن والحسين حياتهما الكروية في رأس الخيمة وعمرهما 10 سنوات، قبل أن ينتقلا إلى نادي الإمارات بعد عملية الدمج التي تمت بين الناديين، وبقي اللاعبان هنالك حتى بلغا 22 عاماً.

وأكد عيسى مير، الذي يعمل حالياً مشرفاً عاماً لفريق الشارقة وعضواً في مجلس إدارة النادي، لـ«الإمارات اليوم» أنه يتوقع أن يهبط مستوى أداء التوأم في الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن «هناك شعوراً داخلياً لا يدركه احد سوى اللاعبين التوأم، ولا يمكن أن يكسر الاحتراف هذا الشعور، وللأمانة فوجئت بقرار انتقال الحسين صالح، إلى نادي النصر، وكان يمكن تفادي ذلك إذا كانت إدارة النادي ترى أن اللاعب يفيد الفريق».

وأضاف «بدأت حياتي أنا وشقيقي إبراهيم في نادي الشارقة وأنهينا حياتنا الكروية معاً في النادي نفسه، وكانت تأتينا عروض للتعاقد معنا سوياً، ولم نتعرض يوماً للفراق بسبب كرة القدم أو خلاف ذلك، والظرف هنا متشابه إلى حد كبير، بعدما كان يعتمد المدرب المواطن السابق لفريق الإمارات، عيد باروت، على الحسن والحسين صالح، في مركزي المدافعين الأيمن والأيسر، وهما المركزان اللذان شغلتهما أنا وأخي في فريق الشارقة».

وقال «أتذكر عندما كنا في الثانوية العامة داخل الصف الدراسي، طلبت إدارة المدرسة أن تنقل أخي إبراهيم إلى فصل دراسي آخر، فهددنا بعدم الذهاب إلى المدرسة وأحضرنا رسالة من طبيب بأننا توأم ولا يجب أن نفترق داخل الفصل الدراسي، وهذا يؤكد مدى الارتباط الموجود بين توأم لا يشعر به سوى اللاعبين فقط».

وأشار إلى أنه لم يكن يشعر بالراحة أثناء اللعب إذا لم يوجد أخوه داخل الملعب، كما أن هناك نوعاً من الغيرة الإيجابية الموجودة بين التوأم تسهم في الارتقاء بمستواهما، على عكس فُرقتهما التي تحبط من روحهما وأدائهما داخل الملعب، وهو ما أتوقع أن يحدث مع الحسن والحسين صالح».

وبنبرة حزينة تحدث والد اللاعبين، صالح عيسى، لـ«الإمارات اليوم» قائلاً «ماذا أستطيع أن أفعل وليس أمامي سوى قول لا إله إلا الله محمد رسول الله، فقد حرصت دائماً على عدم تفرقة أبنائي، لكن هذه مسؤولية النادي الذي يجب أن يعلم قيمة وجود توأم في مكان واحد، لا أستطيع أن أمنع ابني من الانتقال إلى نادٍ آخر ربما يكون فيه خير لحياته، خصوصاً أنه لا يملك أي وظيفة، كما أنه لم يحصل على راتبه بصفة منتظمة في النادي».

وأضاف «لم أكن أعلم بانتقال الحسين إلى نادي النصر إلا يوم مباراة دبي مع الإمارات، وعرفت أنها المباراة الأخيرة له مع الفريق، وقمت بالاتصال به هاتفياً وعرفت منه، ثم تحدثت مع شقيقيه ناصر ونبيل، الذي قال لي أتركه يفعل ما يريد ربما يكون له في ذلك خير»، وقال «منذ أن كانا في نادي رأس الخيمة كان الشيخ محمد بن صقر القاسمي، رئيس النادي السابق، يحرص على الاهتمام بهما بشكل خاص، ثم انتقلا سوياً إلى الإمارات، ولم تقصر معهما إدارة النادي، وأخص المشرف العام على فريق الإمارات، عدنان الزعابي، وإداري الفريق منصور حسين».

وأكد أنه كان دائماً يتابع توأمه ويحرص على حضور المباريات، وكان يشعر بالسعادة عندما يسمع كل الجمهور والمسؤولين يتحدثون عن أخلاقهما وانضباطهما، وأشار إلى أنه ذهب للنادي منذ فترة وطلب من إدارة النادي أن توفر لابنيه وظيفة بجانب كرة القدم غير المضمونة، وقد وعدوه ولكن إلى الآن لم يتم ذلك.

ولعب الحسين المباراة الأخيرة له مع نادي الإمارات التي أقيمت في الجولة 15 من دوري الخليج العربي بكرة القدم أمام نادي دبي، وانتهت بالتعادل 1-1، وجلس على دكة الاحتياط، ويتوقع أن يلعب مع النصر في الجولة 16 الخميس المقبل أمام الأهلي متصدر الدوري.

طباعة