قدم بلاغاً إلى الشرطة بعد مباراة الأسود والصقور

منسق إعلامي بنادي دبي يقاضي إداري الإمارات بـــ «الاعتداء والقذف»

مباراة دبي والإمارات انتهت بالتعادل 1-1 وبقضية جديدة في قسم الشرطة. تصوير: مصطفى قاسمي

قدم المنسق الإعلامي لنادي دبي، أحمد مندور، بلاغاً إلى شرطة دبي، أول من أمس، بعد تعرضه للاعتداء من قبل مدير فريق الإمارات إبراهيم محمد عبدالله، خلال مباراة الفريقين (1-1) في الجولة الـ15 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، وأرفقه بتقرير طبي صادر من مستشفى راشد عن الضرر الذي لحق به، في وقت نفى فيه الإداري أن يكون قد اعتدى بالضرب على مندور، مشيراً إلى أن ما حدث يعد مشادة عادية، على حد وصفه.

وتعد هذه الحالة الثانية التي تتحول فيها مشكلات في الدوري إلى أقسام الشرطة، بعد واقعة اعتداء إداري عجمان عبدالله أحمد على الحكم الدولي حمد الشيخ في المباراة التي جمعت عجمان مع الأهلي أخيراً، وانتهت بشطب الإداري وتنازل الحكم عن قضيته.

الكعبي: نادي دبي لن يترك حقه القانوني

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/01/80212.jpg

أكد مدير فريق دبي، خالد الكعبي، أن «نادي دبي لن يسمح بالإهانة لأي فرد داخل النادي، خصوصاً أن المنسق الإعلامي للفريق كان يقوم بعمله ليس أكثر، ولا يعقل أن يتم الاعتداء عليه بالدفع والقذف والسب لمجرد أنه قام بواجبه في تنظيم المباراة، وكيفية إدخال الحضور إلى الملعب».

وأوضح «لم يراع مدير فريق الإمارات وجود مسؤولين وعدد كبير من المنظمين أثناء حضوره إلى الملعب، واتجه إلى السب والغضب الشديد أمام أعين كل من حضر الواقعة، ولذلك فالنادي لن يترك حقه القانوني، وأيضاً حق العاملين فيه»، وأكد أن «الواقعة رفعت كتابياً أيضاً كتقرير إلى رابطة دوري الخليج العربي، من أجل اتخاذ القرار المناسب يعيد إلى النادي حقه القانوني».


إبراهيم عبدالله: ما حدث مشادة عادية.. ومستعد للقَسم

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/01/80216.jpg

قال مدير فريق الإمارات، إبراهيم محمد عبدالله، لـ«الإمارات اليوم» إن «ما حدث قبل مباراة فريق دبي والإمارات في الجولة 15 من دوري الخليج العربي مع الشخص المسؤول عن تنظيم المباراة يعد مشادة عادية، ولم تصل إلى درجة الاعتداء»، مشيراً إلى انه لم يتعدَ بالضرب على المنسق الإعلامي لنادي دبي.

وأضاف «واجهنا سوء تنظيم في المباراة من المسؤولين عند المدخل الرئيس للنادي، وكانوا يريدون منع نائب رئيس النادي من الدخول، ولم نشاهد مثل هذه التصرفات في ملاعب أخرى، وبالتحديد في كل أندية الدولة، عدا نادي دبي، وهو ما دفعني للغضب، لكن من دون تهور، ولم أقصد أي إهانة لأي فرد، ومستعد للقسم إذا استدعت القضية لإثبات ذلك، فما حدث مشادة عادية ليس أكثر».

وقال المنسق الإعلامي لفريق دبي، الذي يقوم بدور تنظيمي في مباريات فريقه على ملعب العوير لـ«الإمارات اليوم»: «تعرضت لواقعة غريبة وأنا على مدخل كبار الزوار في الملعب، إذ شاهدت مدير فريق الإمارات إبراهيم عبدالله، يتقدم غاضباً، وأهان الشخص الموجود من قبل النادي عند البوابة الرئيسة للاستاد، بسبب مطالبة الأخير بتذاكر الأشخاص المرافقين للإداري، فقلت له لفظياً: (احترم نفسك)، فوجدته يأتي تجاهي ويدفعني بيديه في صدري، مع استمرار السب والقذف أمام الحضور وهو يسير في اتجاه الملعب».

وأوضح مندور «حرصاً من إدارة النادي والمنظمين على تكملة المباراة رفضنا إبلاغ الشرطة عن الواقعة، وعقب انتهائها قمنا بالاتصال مع الشرطة من أجل حفظ حقي القانوني وأيضاً حق الشخص الذي قام مدير الفريق بالاعتداء اللفظي عليه، كما توجهت إلى مستشفى راشد من أجل الحصول على تقرير طبي يفيد بتعرضي للاعتداء من قبل مسؤول نادي الإمارات».

وأضاف أن «سبب المشكلة يتعلق برغبة مدير الفريق في إدخال عائلات اللاعبين والمدربين إلى المقصورة الرئيسة من دون تذاكر، وهو أمر ليس من اختصاصه، وكنت على ترتيب مسبق مع سكرتير نادي الإمارات في كيفية دخول العائلات، وترتيب مكان خاص بهم، لكن تدخَّل مدير الفريق دون وجه حق، ما أثر في تنظيم المباراة بشكل سيئ في بدايتها».

وأكمل «يطالبنا مدير فريق الإمارات بحسن التنظيم، ولم يتحدث عما طلبه فريق الإمارات قبل المباراة، إذ يتوجب على أي نادٍ يريد زيادة عدد جماهيره في المباراة التي تقام خارج ملعبه، تقديم رسالة بذلك قبل المباراة إلى النادي صاحب الأرض، وهو ما لم يحدث من قبل نادي الإمارات الذي طلب في اتصال هاتفي مع مدير نادي دبي السماح بدخول عدد أكبر من جماهير الصقور إلى المدرجات، وبالفعل وافقنا على ذلك، ليزيد عدد الجماهير المخصصة للفريق الضيف من 500 إلى 900 مشجع، كما طلب النادي عدد تذاكر أكثر للمقصورة الرئيسة وكبار الزوار، وبالفعل زاد عدد التذاكر المخصصة من 15 إلى 20 تذكرة».

وأكد مندور أن «ذلك يحدث مع كل الأندية وليس الإمارات فقط، نتيجة للعلاقات الطيبة التي تجمع الأندية، فلذلك يجب ألا يتحدث مدير فريق الإمارات عن سوء التنظيم».

وأثارت القضية حفيظة نادي دبي، الذي بدوره أكد على لسان مديرالفريق خالد الكعبي أنه رفع تقريراً رسمياً إلى رابطة دوري الخليج العربي، أوضح خلاله تفاصيل القضية، من أجل اتخاذ القرار المناسب الذي يعيد إلى النادي حقه القانوني، على حد تعبيره.

طباعة