كاميلي: الإمارات يستحق الفوز على الأسود

مدرب الإمارات البرازيلي باولو كاميلي. تصوير: مصطفى قاسمي

أكد مدرب الإمارات، البرازيلي باولو كاميلي، أن فريقه خاض مباراة دبي من بدايتها بشكل سيئ، ولم يكن راضياً عن الفريق، خصوصاً في الجانب الهجومي، لكن في الشوط الثاني كان الإمارات أفضل، خصوصاً مع إشراك المهاجم جمال الحسين، وخاض اللاعبون المباراة في إمكانهم، خصوصا البرازيليين رودريغو وجايير سيلفا، واستحق الفريق أن يكون الأفضل في الشوط الثاني، وكان يجب أن يخرج فائزاً، خصوصاً في الشوط الثاني بعد السيطرة الكاملة على المباراة.

وكان فريق الإمارات قد خرج بنقطة التعادل أمام مضيفه فريق دبي في الجولة الـ15 من بطولة دوري الخليج العربي.

وأضاف كاميلي خلال المؤتمر الصحافي أن التعادل على أرض دبي بالتأكيد هو خسارة لصاحب الأرض فريق دبي، نظراً إلى حاجته أكثر إلى الفوز، وبالنسبة إلى الإمارات فهي مباراة خارج أرضه، وأدى ما عليه، كما أن الفريق سيكون مختلفاً في الدور الثاني، خاصة بعد ضم لاعبين جدد، مثل مسعود حسن، وجمال ابراهيم. وأكد أنه لا يخشى على فريق الإمارات في الدور الثاني، مادام الفريق يؤدي بالشكل المطلوب، ويتطور من مباراة إلى أخرى. وقال «مع انضمام اللاعبين الجدد ستكون هناك تغييرات إيجابية في الفريق في المباريات المقبلة».

وأضاف أن «انتقال لاعب الإمارات الحسين صالح، إلى فريق النصر ليس له علاقة ببقاء اللاعب على دكة البدلاء»، مشيراً إلى أن «اللاعب مهم جداً، لكن في الفترة الأخيرة كانت هناك مشكلات في خط الدفاع، وحاول أن يتداركها بإشراك لاعبين جدد، مثل اللاعب مسعود حسن، الذي ظهر بشكل جيد خلال المباراة الأولى التي خاضها مع الفريق أمام دبي».

أما مدرب فريق دبي، السويسري باربيز هومبيرتو، فقال إن فريقه واجهة صعوبات في المباراة لأول مرة بهذا الشكل، خصوصاً في أول 15 دقيقة، وحاول الضغط والتقليل من خطورة وسط وهجوم فريق الإمارات. وأضاف أن الهدف الذي أحرزه جهاد الحسين، حرر اللاعبين من الضغوط في آخر الشوط الأول، وفي الشوط الثاني لا يعرف سبب رهبة لاعبي دبي وعودتهم إلى الدفاع، وهو ما أثر في الفريق كثيراً.

واختتم أن «الأهم في مباراة الإمارات أن فريق دبي لم يخسر على ملعبه، وهو أمر إيجابي أن تحصد خمس نقاط من ثلاث مباريات على أرضك».

طباعة