«لمسة» برازيلية تقود فرسان الغربية للفوز على الشباب

صورة

قاد اللاعب البرازيلي الجديد في صفوف الظفرة، جوس روجيرو، فريقه إلى الدور نصف النهائي من كأس رئيس الدولة لكرة القدم، بإحرازه هدف الفوز في مرمى الشباب في الشوط الإضافي الأول بعد التعادل في الوقت الأصلي من دون أهداف.

وبات فرسان الغربية على أبواب إنجاز تاريخي في المسابقة مع المدرب عبدالله المسفر، في حال نجحوا في بلوغ المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخ النادي.

وتسلح لاعبو الظفرة بجرأة هائلة للضغط على مرمى الشباب إثر أفضلية كانت بمثابة مفاجأة غير متوقعة للشباب الذين تراجعوا بكثافة أمام المحاولات الهجومية التي شكلها الظفرة، عن طريق المهاجم السنغالي ماكيتي ديوب، ولاعب الوسط المغربي كامل الشافني والبرازيلي روجيرو، وبندر الأحبابي، ما سمح بفرصة ثمينة عن طريق ديوب أهدرها برعونة فوق المرمى.

وأثبت حارس مرمى الشباب إسماعيل ربيع براعة كبيرة في التصدي لتسديدة زاحفة من بندر الأحبابي بعد عمل جماعي ممتاز من الشافني وروجيرو على مشارف الصندوق «28».

ومع مرور الوقت عاد الجوارح إلى أجواء اللقاء، بعد أن استعاد قائده التشيلي كارلوس فلانويفا حيويته المعهودة، فتحرك في المساحات الشاغرة التي وجدت بسبب الاندفاع الكبير من لاعبي الظفرة، فكاد اللاعب أديلسون بيريرا يضع فريقه في المقدمة بتسديدة قوية من حدود المنطقة أبعدها محمد غلوم وتابعها المدافع محمد قاسم بعيداً عن مرمى فريقه «32».

بدا فريق الشباب الشوط الثاني في وضع ميداني ممتاز فاجأ به فرسان الغربية، برغبة واضحة في تحسين صورته غير الجيدة.

واحتاج اللاعب جوس روجيرو ثلاث دقائق فقط من الشوط الإضافي الأول، لوضع فريقه في المقدمة، إثر تسديدة قوية في الزاوية الصعبة لمرمى الشباب، بعد عرضية ممتازة من بندر الأحبابي، لينجح روجيرو في تأكيد حضوره القوي بعد يومين من ضمه رسمياً إلى صفوف فرسان الغربية بطريقة الإعارة.

طباعة