حرية: علاقتنا باتحاد الكرة انقطعت.. وبن ثعلوب تكـفل بسفرنا

15 مشجـعـــاً فقط يساندون الأولمبي في مسقط

صورة

كشف عميد مشجعي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، خالد حرية، عن أنه قاد نحو 15 مشجعاً محلياً للوجود خلف المنتخب الوطني الأولمبي الذي يشارك حاليا في نهائيات كأس آسيا لكرة القدم تحت 22 سنة في نسختها الأولى التي تقام في العاصمة العمانية مسقط، لافتاً إلى أنهم ساندوا الأبيض الاولمبي بقوة من المدرجات خلال مباراته الأخيرة التي أقيمت أمام نظيره السوري، وانتهت بالتعادل 1/1، مؤكدا أنهم حرصوا على الوجود خلف المنتخب حتى لا يشعر لاعبو المنتخب بالإهمال وبالفرق بينهم وبين المنتخب الأولمبي السابق الذي وجد في نهائيات اولمبياد لندن في عام 2012، قبل أن يتحول لاعبوه الى المنتخب الوطني الأول حالياً الذي يقوده المدرب الوطني مهدي علي. وأشار حرية الى أنهم سيساندون المنتخب الأولمبي خلال مباراته المرتقبة اليوم أمام اليمن في الجولة الثانية في هذه البطولة.

وقال خلال اتصال هاتفي مع «الإمارات اليوم» إن «العدد الذي وجد في المدرجات قليل لا يتجاوز 15 مشجعاً، بينهم تسعة مشجعين سافروا عبر الطيران، وستة حضروا عن طريق البر بسياراتهم الخاصة، بقيادة رئيس رابطة مشجعي الشارقة حسين البردان، إلا أنهم أرادوا ايضا إيصال رسالة بأن رابطة مشجعي المنتخب حريصة على تشجيع منتخبات الناشئين، والوقوف معها في مثل هذه المناسبات الكروية».

وكان وفد رابطة مشجعي المنتخب الوطني غادر الى مسقط، أول من أمس، للوجود في المدرجات خلف المنتخب الأولمبي.

وبدت مدرجات ملعب مجمع السيب العماني الذي اقيمت عليه المباراة خالية إلا من عدد قليل من المشجعين.

وأضاف حرية «وجودنا في المدرجات في هذه البطولة من شأنه رفع الروح المعنوية للاعبي المنتخب الأولمبي، بهدف تحقيق نتائج مشرفة».

وتوجه خالد حرية بالشكر إلى رئيس اتحاد الإمارات للمصارعة والجودو والجوجيتسو، محمد بن ثعلوب الدرعي، لتكفله بنفقات سفر وفد رابطة مشجعي المنتخب من أجل الوجود خلف المنتخب الأولمبي، لافتاً الى أن بن ثعلوب ظل يدعم رابطة مشجعي المنتخب في مختلف المناسبات الكروية.

وكشف حرية أنه ورغم كونه عميداً لرابطة مشجعي المنتخب الوطني، إلا علاقته بالعلاقات العامة في اتحاد كرة القدم انقطعت منذ سنوات طويلة، وليس لديهم أي تنسيق مع اتحاد الكرة بخصوص مشجعي المنتخب، مؤكداً أنهم في الرابطة يتعاملون مباشرة مع محمد بن ثعلوب، نظراً لأنه يقوم بتوفير احتياجات الرابطة كافة.

وانتقد حرية غياب مشجعي الأندية المحلية عن مساندة المنتخب الاولمبي في هذا الحدث، رغم إقامته في سلطنة عمان التي لا تبعد كثيراً عن الإمارات.

وتعوّد حرية على توجيه الانتقادات اللاذعة للمشجعين الذين يتغيبون عن تشجيع المنتخبات الوطنية في المناسبات الكروية المهمة، إذ انتقد أخيراً غياب الجمهور عن تشجيع منتخب الناشئين تحت 17 سنة خلال مشاركته في مونديال الناشئين الذي أقيم أخيراً في الإمارات، لافتاً الى أن بعض الجماهير فضلت في حينه مؤازرة فرقها في دوري الخليج العربي لكرة القدم على الوجود خلف الأبيض الصغير في هذا الحدث.

 

طباعة