مبخوت يعود إلى قنص الشباك في الجولة 14

المسفر يُساوي الزعيم بــالنقاط

صورة

واصل المدرب المواطن الوحيد في دوري الخليج العربي، الدكتور عبدالله مسفر، الذي يتولى الإدارة الفنية في فريق الظفرة، إنجازاته الشخصية في بطولات دوري المحترفين، بعدما حصد مع فريقه 22 نقطة في 14 مباراة ضمن بطولة الخليج العربي، متخطياً عدد النقاط التي جمعها مع فريق دبا الفجيرة في الموسم الماضي، وبلغت 20 نقطة في 22 مباراة.

وبذلك يكون الدكتور عبدالله المسفر قد حصد في دوري الخليج العربي عدد نقاط العين «حامل اللقب»، بعد أن استقرا سوياً عند النقطة 22 في المركزين السادس والسابع، وبفارق الأهداف فقط، التي تأتي في مصلحة الزعيم العيناوي. وشهدت البطولة في بدايتها وجود مدربين مواطنين هما مدرب الإمارات عيد باروت، ومدرب الظفرة الدكتور عبدالله المسفر، لكن الأول أقيل من منصبه بسبب تدني نتائج الفريق في الدور الأول.

وحافظ المسفر على موقعه في قيادة فريق الظفرة منذ بداية الموسم، خصوصاً أنه استفاد كثيراً من هذه الجولة، بعدما عاد من رأس الخيمة بفوز مهم على الإمارات، ليثأر من هزيمة الدور الأول التي تعرض لها في المنطقة الغربية 1-3، كما استفاد الظفرة من نقاط مباراة الجولة السابقة التي لاقى فيها المتصدر فريق الأهلي، على الرغم من هزيمته في المباراة، لكن بسبب إشراك الأهلي لاعبه عدنان حسين الموقوف.

إحصائياً، وبعيداً عن نتيجة مباراة الظفرة مع الإمارات والمباراة الختامية أمام الأهلي، نجد أن الظفرة أنهى الدور الأول بـ16 نقطة، قبل أن تضاف إليه ثلاث نقاط الفرسان، ليصل إلى 19 نقطة، وهو عدد قريب من النقاط الذي حققها المدرب عبدالله مسفر مع دبا الفجيرة الموسم الماضي، إذ حقق 17 نقطة في الدور الثاني فقط، وفي هذا الوقت أكد المدرب عبد الله مسفر أنه لو تولى تدريب دبا الفجيرة من بداية الموسم لما هبط الفريق، بعدما تخطى عدد نقاط دبا الفجيرة الكثير من فرق الصدارة الموسم الماضي خلال الدوري الثاني.

بورصة الجولة

ارتفعت أسهم مهاجم فريق الجزيرة علي مبخوت، في أول ظهور له مع فريقه، بعد فترة من الغياب، بسبب الإصابة، وعاد الهداف ليصنع هدفين ويحرز هدفاً لفريقه في مباراة الشعب التي انتهت بثلاثية، بينما انخفض مؤشر زميله ولاعب الجزيرة أيضاً البارغواني نيسلون فالديز، رغم تسجيله هدفين، لكونه احتفل بطريقة خاطئة وغير أخلاقية، تسببت في إيقافه وربما تكون سبباً في مغادرة اللاعب دوري الخليج العربي.

وعلى صعيد المدربين، ارتفع مؤشر مدرب فريق الوحدة البرتغالي بيسيرو، بعدما حقق فوزاً مهماً لفريقه على النصر خارج ملعبه، وهو الفوز الأول للفريق في الموسم الحالي خارج ملعبه، بينما انخفض مؤشر مدرب الإمارات، البرازيلي باولو سيرجيو، بعدما فشل في تحقيق فوز مهم لفريقه في هذه الجولة على أرضه أمام الظفرة.

الجوارح لم يغتنم هدية الفرسان

رفض الشباب والنصر والعين هدية فريق الأهلي التي أعطاها لهم في الجولة الماضية بخصم ثلاث نقاط، بعدما اعترف بخطئه بإشراك لاعبه الموقوف عدنان حسين، ليعيد الفارق بينه وبين الشباب إلى ثلاث نقاط فقط قبل انطلاق الجولة الرابعة، بيد أن الفرق الثلاثة لم تستثمر الهدية، وأقربها فريق الشباب، عقب تعادله مع العين في ملعبه، ليفقد الأخير أيضاً فرصة الاقتراب من المتصدر، ويستعيد الأهلي الفارق مجدداً الذي وصل إلى خمس نقاط مع أقرب منافسيه.

من جهتهما، قبل فريقا الجزيرة والشارقة هدية الفرسان والجوارح، واقتربا من المتصدر والوصيف فريقي الأهلي والشباب، إذ وصل الفريقان إلى 26 نقطة، ويخوض فريق الشباب والشارقة مباراة مصيرية في الجولة المقبلة على وصافة الترتيب، وفي محاولة الثأر أيضاً لفريق الشارقة الذي هُزم في الدور الأول على ملعبه من الشباب، وهي الهزيمة الوحيدة للملك على ملعبه ووسط جمهوره هذا العام.

أبناء «بوناميغو» فوق الوصف

واصل فريق الشارقة عروضه وأدائه الرائع في بطولة دوري الخليج العربي، بعدما فاز هذه الجولة على الوصل وتحقيق ثلاث نقاط هامة في مشوار البطولة، والأهم في هذه الجولة هو ظهور جيل جديد أيضا لفريق الشارقة قادر على تعويض أي غياب وهم الشباب الصاعدين في الفريق، فكل النقاد والرياضيين توقعوا هبوط مستوى فريق الشارقة هذه المباراة وذلك بسبب غياب ست لاعبين أساسيين ومنهم خط الوسط بالكامل بقيادة سالم خميس، وأحمد خميس، واللاعب الكوري كيم كونغ، ويوسف سعيد، وشاهين عبد الرحمن، بالإضافة إلى عمر جمعه ربيع. غياب اللاعبين كان بسبب الإيقاف وانضمام لاعبين إلى المنتخب الأولمبي، ولكن بالرغم من ذلك لم يتأثر الفريق وظهر مجموعة جديدة من اللاعبين الشباب، ولم يتأثر الأداء وحافظ الفريق على نفس الأسلوب الرائع في اللعب وعدم الرهبة وامتلاك الكرة أمام فريق كبير وله أسمه مثل الإمبراطور الوصلاوي، ليستحق المدرب البرازيلي بوناميغو، التحية والنداء من جمهور الملك الغفير والذي يتصدر واجهة جمهور أندية دوري الخليج العربي.

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/01/10537_EY_12-01-2014_p34-p355-2%20(1).jpg

 

طباعة