كيكي: مهدي علي محقّ لعدم اخـــتيار الحارس ماجد لـ «خليجي ‬21»

ماجد تألق أمام الشباب. تصوير: إريك أرازاس

قال مدرب الأهلي، الإسباني كيكي فلوريس، إن مدرب منتخب الإمارات مهدي علي كان محقاً في عدم اختيار حارس مرماه ماجد ناصر للمشاركة في «خليجي ‬21»، مؤكداً أنه شخصيا لو كان مكان علي لما اختار ناصر بسبب ابتعاده عن الملاعب في آخر ستة أشهر، لكن فلوريس أثنى على حارس مرماه في الوقت نفسه بعد ظهوره بصورة رائعة أمام الشباب أول من أمس، في الجولة الرابعة من كأس إتصالات، إذ وصفه بأنه «يبث الاطمئنان لخط الدفاع».

وأنقذ ناصر شباك مرماه من أهداف محققة عدة أثناء اللقاء الذي انتهى بالتعادل صفر-صفر، لكن لم يكن تألقه كافيا في إحياء فرص فريقه في التأهل إلى نصف نهائي البطولة، إذ خرج رسميا من البطولة بعد ارتفاع رصيده إلى نقطتين وبفارق ست نقاط عن الشباب وسبع نقاط عن عجمان، ليفقد الفرسان الحمر لقبهم الذي أحرزوه الموسم الماضي لأول مرة في تاريخهم.

وقال فلوريس في المؤتمر الصحافي بعد المباراة: «لو كنت مدربا للمنتخب الوطني، ربما لن أستطيع اختيار ماجد، لأنه لم يلعب في آخر ستة أشهر، وهذه كانت المباراة الثانية له فقط، أعتقد إن مدرب المنتخب الوطني محق في قراره، وماجد يتفهم ذلك بالتأكيد».

وأضاف «من الآمن أكثر بكل تأكيد أن تختار حراس مرمى يلعبون أثناء الموسم، ومنتخب الإمارات يملك حراس مرمى مهمين، لذا سيكون على ماجد أن يقاتل حتى يعود إلى مركزه فيه، وأعتقد أن لاعبي الأهلي سيساندونه مستقبلاً ليعود للمنتخب الوطني».

وتألق ناصر في ثاني مباراة على التوالي بزي الأهلي، بعد أن قاد الأخير إلى ربع نهائي كأس رئيس الدولة الشهر الماضي أمام الظفرة، حينما تصدى لركلتي جزاء ضمن ركلات الجزاء الترجيحية، وأثنى فلوريس (‬47 عاما) عليه بعد اللقاء، قائلا إنه «يتدرب الآن بأفضل صورة ممكنة، ومن المهم جدا بالنسبة لنا أن يكون مرتاحا مع الفريق والمجموعة، ومن المهم لخط دفاع كل فريق حينما يرى إلى الخلف، يجد حارس مرمى جيداً، ويبث الاطمئنان لديه، فحتى حينما لا تلعب جيدا ولديك مشكلات في التحكم بالكرة، لكنك تملك خط دفاع جيد وحارساً جيداً، فإنك ستستطيع حل هذه المشكلة».

وقلل فلوريس من أهمية خروج فريقه من الدور الأول لكأس اتصالات، وأشار إلى أن تركيز فريقه على الدوري وكأس رئيس الدولة لن يزداد الآن، بل سيبقى كما كان قبل الخروج من كأس اتصالات، إذ قال «التركيز (على الدوري وكأس رئيس الدولة) سيبقى كما كان قبل خسارتنا هذه البطولة، فقبل أن نبدأ هذه البطولة كنت أفكر بالأولويات، وهذه البطولة ليست بأهمية البطولات الأخرى».

وأضاف «حينما بدأنا البطولة، كنا ندرك أن الجدول سيكون صعباً علينا، لأننا في كل مرة نلعب بغياب خمسة إلى ثمانية لاعبين (أساسيين)، بينما في الموسم الماضي حينما فزنا بالبطولة، كنا نلعب بجميع الأساسيين في كل مباراة، وهذا ما صنع الفارق بالنسبة لنا».

طباعة