جمهور النصر: هــناك من يحارب العميد لشيء فـي نفسه

فريد علي يواجه احتجاج لاعبي النصر بعد احتساب ضربة الجزاء. تصوير: إريك أرازاس

صبّ جمهور النصر جام غضبه على لجنة الحكام في اتحاد الكرة، والحكم فريد علي، بعد المباراة التي خسرها العميد امام الجزيرة 1-،2 ضمن ربع نهائي كأس رئيس الدولة بكرة القدم، وقالوا إن وجهات أخرى في الدوائر ذات الصلة بمؤسسات كرة القدم تحارب العميد، ولا تتمنى نجاحه في المنافسة على الألقاب لشيء في نفوسها، مؤكدين أن الاحتجاج على قرارات الحكم لن تعيد إلى فريقهم حقوقه المسلوبة أمام الجميع على ملعب خليفة بن زايد بنادي العين. وقال المشجع خليفة النصراوي لـ«الإمارات اليوم»، إن الحكم فريد علي قضى على طموحات اللاعبين في الميدان، بقراراته التي صبت في مصلحة نادي الجزيرة، وعدم احتسابه ركلة جزاء واضحة لمصلحة اللاعب الغيني اسماعيل بنغورا، على حد وصفه، مضيفاً «أعتقد أن ركلة الجزاء التي احتسبت لمصلحة الجزيرة في الوقت المحتسب بدل الضائع صحيحة، ولا غبار عليها، لكن قبل ذلك لم يقم الحكم بواجبه المهني الشريف في المساواة بين لاعبي الفريقين، ولم يكترث إلى الوقت المهدر الذي أضاعه معظم لاعبي الجزيرة بعد احراز هدف الفوز، وكنا ننتظر منه الضغط عليهم لتسريع اللعب واتخاذ عقوبات ادارية بحقهم، وأعتقد أن الشكوى لن تجدي نفعاً، وسنصبر حتى يكتب لنا الحق الذي نستحقه ولا نطلب أكثر من ذلك».

وأكد المشجع نواف فيروز، أن نادي النصر يتعرض الى حرب من لجنة الحكام واتحاد الكرة، للحد من طموحاته في المنافسة على الألقاب من خلال الظلم التحكيمي الذي يتعرض له في مناسبات كثيرة في دوري المحترفين لكرة القدم، مضيفاً «صافرة الحكم لم تر محاولات جميع لاعبي الجزيرة اهدار الوقت بعد هدف الفوز، ولم يقم الحكم أيضا باحتساب ركلة جزاء صحيحة إثر مخالفة صريحة من المدافع الجزراوي صالح بشير مع اللاعب اسماعيل بنغورا، وهذا الشيء يدل على أن الحكم لا يريد منح العميد فرصة الفوز على الجزيرة، والتأهل للدور ربع النهائي في بطولة كأس رئيس الدولة».

ودعا المشجع النصراوي خالد عيسى إدارة النادي إلى التصدي للمحاولات التي يقوم بها بعض الحكام، لعرقلة جهود النادي في المنافسة على الألقاب، خصوصاً بعد التطور اللافت في صفوف الفريق الأول، وقال إن العميد ظل يعاني في مباريات عدة ظلماً تحكيمياً لم يراع شعور اللاعبين والجمهور.

وأوضح: «هفوات الحكم فريد علي وغيره من الحكام في مباريات النصر، لا يمكن السكوت عنها، ويتعين أن يتحرك النادي لشرح موقفه من كل ما يحدث في الميادين المختلفة».

لحظة غضب

أكد المستشار الفني لشركة النصر لكرة القدم عبدالرحمن محمد، أن تصريحات الجمهور بوجود حرب تستهدف عرقلة العميد عن بلوغ منصات التتويج، عبارة عن غضب طبيعي، إثر الخسارة التي تعرض لها العميد أمام الجزيرة أول من أمس، ضمن دور الـ16 من بطولة كأس رئيس الدولة، وقال إنه يتفهم ردة فعلها، بسبب حرصها على فريقها الذي تحرص على تشجيعه.

وأوضح عبدالرحمن أن النادي بوسعه تقديم ملاحظات عن القرارات التحكيمية للمسؤولين عن لجنة الحكام في اتحاد الكرة، معتبرا الاحتجاج عليها غير مفيد.


أكد أن ركلة الجزاء صحيحة

براغا: الحظ قادنا إلى النصر

http://media.emaratalyoum.com/inline-images/354670.jpg

براغا «يسار» وزنجا. الإمارات اليوم

قال مدرب الجزيرة البرازيلي أبل براغا، إن الحـظ رافق فريقه أمام النصر بإحـراز هـدف الترجيح الحاسم في الوقت القاتل قبل نهاية المباراة التي انتهت 2-،1 في دور الـ16 من كأس رئيس الدولة، كانت في طريقها للوقت الإضافي بعد تقلبات عدة لم تؤد الى ظهور فريقه بطريقة جيدة، خصوصا بعد الاستراحة، موضحاً خلال مؤتمر صحافي، أول من أمس، بنادي العين، أنه لا يرى مبرراً للاحتجاج على قرارات حكم المباراة التي يراها منصفة وغير متحـيزة لطرف على حسـاب آخـر، مضيفاً «الحقيقة أنها مواجهة صعبة بكل معنى الكلمة، لكن الشيء الجيد أننا حصلنا على بطاقة الترشح للدور ربع النهائي من ركلة جزاء صحيحة، والمهم أن ننجح دائما في الفوز والحصول على النتائج الجيدة، برغم فرص التسجيل التي أهدرت أمام مرمى الخصم».

وأوضح «تتوجب الإشارة الى أخطاء عدة كانت حاضرة على الأرض من جانب اللاعبين، برغم البداية الجيدة التي منحتنا الأفضلية في وقت جيد، وكنت آمل أن نتابع ظهورنا الجيد في الميدان، لكن الأمور لم تمض على النسق المأمول، وباتت صعبة في النصف الثاني من المواجهة، إذ تراجعنا للوراء ومنحنا الخصم فرصة جيدة للضغط على مرمى خصيف، وبدت الأمور مرشحة لصعوبات عدة من شأنها الإجهاز على طموحاتنا، وفي غمرة التضاؤل الفني الذي عانيناه، نجح الخصم في العودة الى أجواء المواجهة، في وقت صعب بدا فيه نادي النصر الطرف الأفضل، وأعتقد أننا يجب أن نتوقف كثيرا عند الأخطاء التي حدثت حتى نقوم بترتيب أمورنا قبل الدخول في أجواء المرحلة الـ13 من دوري المحترفين لكرة القدم».

زنغا: لا نستحق الخسارة

أكد مدرب النصر الإيطالي والتر زينغا، أن فريقه لا يستحق الخسارة والإقصاء من بطولة الكأس أمام الجزيرة، جراء المردود الميداني القوي في شوطي المباراة، وفرص التسجيل الكثيرة التي أهدرت أمام مرمى الخصم، ولم تستغل كما ينبغي، موضحا «نشعر بخيبة أمل هائلة إزاء ما حدث في الميدان، وأعتقد أن دموع اللاعبين أكبر تعبير عن الحسرة التي شعروا بها بعد صافرة النهاية، وأود أن أزجي لهم التقدير على جهودهم الرائعة أثناء المواجهة، وكان يمكن أن تتبدل هذه المشاهد إلى فرح رائع لو مضت الأمور على نسق جيد».

طباعة