انتقد سوء التنظيم في بطولة الكأس

سالم: الاعتذار عن الأخطاء لا يكفي

الكسار يطرد فيصل خليل. تصوير: إريك أرازاس

قال المدير الرياضي للفريق الأول بنادي الظفرة ياسر سالم، إن الاعتذار عن الأخطاء التي حدثت من حكم المباراة فهد الكسار، أول من أمس، أمام الأهلي لن يعيد إليهم حقوقهم المهدرة في بطولة الكأس، موضحاً لـ«الإمارات اليوم» أن «النادي عانى في وقت سابق من خطأ أدى الى غياب اللاعب النيجيري عباس مويا عن صفوف الفريق الأول مباريات عدة، قبل أن يتسلم النادي خطاباً من الأمانة العامة في اتحاد الكرة، أشارت من خلاله الى وجود خطأ في العقوبة التي صدرت ضد اللاعب»، مضيفاً «أعتقد أن غياب اللاعب مويا عن المشاركة مع الظفرة في دوري المحترفين لكرة القدم نحو أربع مبايات أدى الى تضاؤل مردوده الفني، ودفعنا نحن ثمن القرار الخاطئ في مرحلة لاحقة، وفي مباراة الأهلي أول من أمس ضمن دور الـ16 من بطولة الكأس، خسرنا في الوقت بدل الضائع، بسبب تقدير خاطئ للحكم الكسار، ولا نستطيع تغيير الواقع الماثل، رغم أننا على حق».

وتابع «التنظيم في بطولة الكأس كان غير جيد، لدرجة أن لاعبي الظفرة أمضوا نصف ساعة في الساحة الخارجية لملعب خليفة بن زايد قبل مباراة الأهلي، بسبب وجود جميع لاعبي النصر والطاقم الفني والاداري داخل غرف تبديل الملابس، وكانت الأمور مرشحة لدرجة أسوأ لو تم تمديد مباراة الجزيرة والنصر التي حسمت في الوقت بدل الضائع الى وقتين إضافيين، وهذا الشيء يؤثر في تركيز اللاعبين، وحتى قرار خوض مباراة الأهلي في العين غير منصف، كوننا من المنطقة الغربية، والصواب أن تقام المواجهة في أبوظبي».

وأوضح «لماذا تحدث هذه الأمور مع فريقنا؟ ولمصلحة من ندفع ثمن الأخطاء التي تحدث من الآخرين؟ وكيف لنا أن نقبل بهذا الوضع والواقع الميداني أمام الأهلي، أول من أمس، يؤكد أن فريقنا أبلى جيداً، ولا يستحق الخسارة بهذه الطريقة، بعد أن كانت الكفتان متساويتين بين الفريقين؟ ففي مناسبات عدة تحدثنا عن دعمنا للحكام المواطنين في المسابقات الكروية المحلية، وعلى الرغم من ذلك لا نرى العدل يطبق من جانب الحكام في المباريات، وهذا الشيء يؤدي الى نتائج سلبية لا تخدم طموحاتنا، ونتمنى أن تكون هناك مراجعة شاملة لما يحدث، حتى تغيب الأخطاء التي تؤدي الى ضياع حقوقنا في الميادين».

وأضاف «ليس من المنطق في شيء أن نجتهد ونعمل في الليل والنهار ونستعد للمشاركة في المسابقات الكروية ويتم الإجهاز على حقوقنا من قبل بعض الحكام، والشيء المؤسف أن الإحباط يصيب اللاعبين جراء ما يحدث، ويجب أن يكون هناك مخرج لكل ما حدث، حتى نستعيد الثقة في الصافرة لمصلحة الكرة الإماراتية».

وعبّر سالم في نهاية كلامه عن تقديره للمستوى الجيد من لاعبي الظفرة، وقال إن فرسان الغربية سيتابعون ظهورهم القوي في المرحلة المقبلة من دوري المحترفين لكرة القدم، على نحو يؤدي الى حصد النتائج الجيدة التي تعد أفضل تحضير قبل الانتقال للمشاركة في خليجي الأندية لكرة القدم، الذي يعد مرحلة مهمة في تاريخ الظفرة.

طباعة