هيكسبيرغر: العنابي سيقلب الموازين في الإياب

هيكسبيرغر واثق بإمكاناته. تصوير: أسامة أبوغانم

أكد المدير الفني لفريق الكرة بنادي الوحدة، النمساوي جوزيف هيكسبيرغر في تصريحات صحافية قبل لقاء فريقه المهم اليوم مع الوصل باستاد آل نهيان، أن «فترة توقف الدوري أفادت الوحدة كثيراً في علاج القصور والسلبيات التي ظهرت في أداء الفريق خلال الفترة الماضية، خصوصاً في النواحي الدفاعية»، مشيراً إلى أن «الفريق استطاع قلب الموازين في الدور الثاني لبطولة كأس الرابطة ونجح في التأهل إلى الدور قبل النهائي، بعد أن كان بعيداً تماماً عن المنافسة وأصبح منافساً قوياً على اللقب، وأظن انه سيكون كذلك في دوري المحترفين وستكون له كلمة في الدور الثاني». وقال هيكسبيرغر انه عكف مع مساعديه على علاج القصور في النواحي الدفاعية ونجحوا في ذلك إلى حد كبير وسيظهر دفاع الوحدة في الدور الثاني بشكل مغاير تماما. وأضاف أن عودة اللاعبين الدوليين إلى صفوف الفريق منحت الفريق قدراً كبيراً من الثقة والتفاؤل، وأسهمت في رفع الروح المعنوية لبقية اللاعبين، وصفوف الفريق أصبحت مكتملة باستثناء المصابين الذين لايزالون يخضعون لبرنامج علاجي، وهم حيدر آلو علي وعمر علي وعيسى عبدالله. وقال إنه سيدفع باللاعب الجاهز فنياً وبدنياً لأنه يعلم صعوبة المواجهة مع فريق يتطلع هو الآخر إلى تحقيق الفوز، وسبق له إلحاق الخسارة بنا في الدور الأول والمباراة لن تكون سهلة بكل المقاييس والوصل فريق جيد ومنظم، مؤكداً في الوقت نفسه سعيه إلى تحقيق الفوز في كل المباريات وليس اليوم فقط، من أجل جمع أكبر عدد من النقاط في محاولة للحاق بالمنافسة، لاسيما في الأسابيع الأولى من الدور الثاني، مشيراً إلى أن الفريق لاتزال له مباراة مؤجلة مع الأهلي، وسيكون لها تأثير مباشر في مسيرة الفريق نحو المنافسة الجادة على بطولة الدوري، وأضاف «أعلم ان المنافسة على الدوري هذا الموسم صعبة لكنها ليست مستحيلة، وأرجو أن يتذكر لاعبو الوحدة ما فعلوه في الموسم الماضي عندما كان الفريق بعيداً عن المنافسة حتى بداية الدور الثاني، وبمرور الأسابيع ومواصلة الانتصارات استطاع الفريق اللحاق بالجزيرة وتعويض فارق النقاط الكبير والانقضاض على اللقب، وأتمنى أن يكرر الوحدة ما فعله في الدور الثاني».

طباعة