كانافارو: مستمتع بالحياة في جزيرة النخلة

كانافارو: هدفي مع الأهلي هو أن أكون قدوة جيدة للاعبين المحليين. تصوير: دينيس مالاري

أكد قائد المنتخب الإيطالي السابق ونجم الأهلي الحالي فابيو كانافارو أنه يستمتع بوقته في دبي، تزامناً مع فصل الشتاء ذي الطقس الرائع خليجياً، مقارنة بنظيره في القارة العجوز التي تجتاحها العواصف الثلجية والبرد القارس.

وقال كانافارو، المتوج أفضل لاعب في العالم عام ،2006 في حوار أجراه معه موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، إنه يقضي أوقاتاً ممتعة في «دانة الدنيا» برفقة أسرته وزملائه في النادي الأهلي.

وأوضح: «دبي مدينة جميلة، وهناك الكثير من الأمور الجيدة التي يمكن القيام بها، وأعيش في جزيرة النخلة، وأطفالي يحبون هذا الأمر بعد 20 سنة من كرة القدم المحترفة، إنها تجربة رائعة بالنسبة لي ولعائلتي، وكرة القدم تنمو بسرعة كبيرة في إيطاليا، لأن ذلك كان حياتي طوال مسيرتي الكروية، ولدي الرقم القياسي في عدد المباريات الدولية مع الأزوري، ولكن الوقت كان مناسباً من أجل الاعتزال، لقد كنت فخوراً بأن يتم استدعائي لتسليم كأس العالم، ورؤية الكأس نفسها جعلتني أتذكر تلك الليلة الجميلة في برلين، إن ذكريات رفع الكأس عالياً في 2006 ستبقى للأبد في مخيلتي».

وأشاد كانافارو بقرار الاتحاد الدولي بمنح روسيا وقطر تنظيم كأس العالم 2018 و،2022 وقال «أعتقد أنه أمر إيجابي أن تقام كأس العالم في أكبر عدد من الدول المختلفة، والتجارب الجديدة تطور الأمور دوماً، وكرة القدم ستتطور، لأنها لا تقول كلا للإمكانات الجديدة، ستكون كل من قطر وروسيا على قدر المسؤولية».

وعن مسيرته مع الأهلي، أشار قائد المنتخب الإيطالي السابق، «هدفي مع الأهلي هو أن أكون قدوة جيدة للاعبين المحليين، يجب عليهم أن يتعلموا أنه يجب أن يكون هناك الكثير من الاحتراف لكي يصبحوا فائزين، أتدرب في أيام العطل في عمر 37 سنة، على أمل أن يفهم اللاعبون الصغار أهمية التدريب بشكل جيد، الأهلي ناد طموح ويتجه في الاتجاه الصحيح وأتمنى في 2011 أن أستطيع تقديم الكثير لإفادة النادي داخل الملعب وخارجه».

وأشار كانافارو إلى أنه يتابع المباريات في إيطاليا وإسبانيا ولا يفوت مشاهدتها، بعد العديد من السنوات التي شهدت الكثير من الضغط والسفر.

طباعة