مويا: لم أتهرب من مباريات الظفرة

النيجيري مويا يشيد بإمكانات العاجي كابي. الإمارات اليوم

نفى المحترف النيجيري في صفوف الظفرة عباس مويا، أن يكون سفره إلى نيجيريا تهرباً من المشاركة مع فريقه في مباريات كأس اتصالات لكرة القدم، مؤكداً أنه كان يود الاطمئنان على أسرته أثناء فترة توقف الدوري دون أن تستغرق الزيارة وقتاً طويلاً، وعاد سريعاً بعد انتهاء الإذن.

وقال مويا لـ«الإمارات اليوم»: «حاولت استغلال فترة توقف الدوري، وأحرص على المشاركة مع فريقي في جميع المباريات، خصوصاً إثر التطورات الإيجابية مع المدرب البرازيلي ألكساندر غيماريتش، وأعتقد أننا يجب أن نتطلع إلى مستقبل فريقنا برؤية جيدة، رغم تأخرنا على لائحة الترتيب في دوري المحترفين لكرة القدم، كما أننا لم نفقد فرصة المنافسة على بلوغ المربع الذهبي في كأس اتصالات لكرة القدم».

ويتطلع الظفرة إلى تعزيز حظوظه في المنافسة على خطف البطاقة الثانية المؤدية إلى المربع الذهبي في كأس اتصالات لكرة القدم، عندما يستضيف الوحدة في الجولة الثامنة على ملعب حمدان بن زايد في الغربية.

وكان العين قد وضع قدمه في المربع الذهبي، بعد أن ابتعد في صدارة المجموعة برصيد 15 نقطة، مستفيداً من فوزه اخيراً على الظفرة 3/.2

بدوره، أكد مويا أن العودة القوية لزميله العاجي بوريس كابي إلى إحراز الأهداف في المباريات أكبر دليل على براعته الممتازة في إحراز الأهداف، رغم أنه تأخر في تحقيق هذا الشيء كثيراً بسبب ظروف عدة لم تمنحه الفرصة على التألق مع الفريق الأول.

وأضاف «هناك من يعرف أن كابي يبدو من العناصر المهمة في قائمة الظفرة بسبب قدراته الجيدة داخل الصندوق، وفي أوقات كثيرة كان يسجل، ويساعد فريقه على الفوز، وعندما توقف عن إحراز الأهداف، اعتقد الناس أنه غير قادر على ذلك لكن مع مرور الوقت أثبت للجميع أنه يمكن أن ينجح».

وحول نية النادي التعاقد مع مدافع أجنبي في فترة الانتقالات الشتوية، قال مويا «أعتقد أنها خطوة مهمة تدعم حظوظ فريقنا في الدوري، ومن شأنها منح الحيوية المأمولة للخط الخلفي، والمؤكد أن المدرب غيماريتش يرغب في رؤية المدافع الجديد في تشكيلته، والمهم أن نتعاون جميعاً لإحراز النتائج الجيدة وعدم التفكير في الماضي، وعلى المستوى الشخصي أتمنى العودة من جديد لإحراز الأهداف ومساعدة فريقي على الفوز في المباريات».

طباعة