لا تعديلات جوهرية على قائمة البرتقالي

الغرايري يوجه لاعبيه. تصوير: أسامة ابو غانم

 تتجه نية مدرب عجمان، التونسي غازي الغرايري إلى عدم إجراء تعديلات جوهرية على التشكيلة التي خاضت مباراة الظفرة في الجولة السابقة، والتي ستلاقي الوحدة مساء اليوم في ختام المرحلة الـ13 لمسابقة دوري المحترفين لكرة القدم. وسيكون التغيير الوحيد في تشكيلة عجمان قاصراً على اللاعب النيجيري كينيث، الذي حل في قائمة البرتقالي بديلاً للمغربي محمد النجمي والذي تم الاستغناء عن خدماته. وكان الغرايري قد عمد خلال المران الأساسي الذي جرى أول من أمس، إلى تجربة التشكيلة التي سيعتمد عليها في مواجهة الوحدة عبر تقسيمة مطولة ركز خلالها على تنفيذ كل لاعب للمهام المكلف بها خلال المباراة. ويتوقع أن يلعب عجمان بتشكيلة تضم محمد حسين في حراسة المرمى وكينيث ومحمد سعيد وإبراهيم سيف وسالم عبيد في الدفاع، وجاسم علي وعلي خميس وغريب حارب ورضا عبدالهادي في الوسط وبوريس كابي ومحمد قادر في الهجوم. وصرّح غازي الغرايري بأن فريقه جاهز من الناحية الفنية والنفسية لمواجهة الوحدة بملعبه، وتحقيق نتيجة إيجابية تعزز من فرصنا في البقاء بدوري المحترفين.

وقال الغرايري «المباراة بالتأكيد ستكون صعبة لأننا سنواجه أحد أضلاع المثلث المنبري للمنافسة على لقب بطولة الدوري، ومن المؤكد أنه سيسعى إلى تحقيق الفوز لمشاطرة الجزيرة صدارة جدول الدوري».

وأضاف «نعترف بأن الوحدة يملك جميع المقومات التي تساعده على تحقيق هدفه، فلاعبوه يتمتعون بمعنويات عالية للغاية من جراء الانتصارات التي حققوها في الفترة السابقة وآخرها على حساب تشرشل الهندي وتأهلهم لدوري المجموعات الآسيوي».

وأكمل «لا نخفي أننا سنخوض تلك المواجهة ونحن الآخرون في أوج جاهزيتنا، الفريق لعب بشكل جيد أمام الظفرة واكتسب معنويات كبيرة من تحقيق انتصاره الأول في المسابقة، كما نجحنا في تدعيم صفوف الفريق باللاعب النيجيري كينيث وهو لاعب جيد للغاية يجيد اللعب في المنطقة الخلفية، وقد أظهر منذ اليوم الأول لقدومه إلينا تفاهماً واضحاً مع باقي زملائه».

وكان عجمان حقق فوزاً كبيراً وعريضاً على الظفرة 4/1 في الجولة السابقة لبطولة الدوري، وأوضح «تبقى المشكلة أننا سنخوض ثلاث مواجهات صعبة في ما يقرب من أسبوع واحد مع الوحدة ثم العين والإمارات، وهو ما يمثل ضغطاً كبيراً على اللاعبين». وتابع «عمدنا خلال فترة التوقف السابقة إلى تجهيز الصف الثاني من اللاعبين الصاعدين الذين لم يشاركوا في المباريات السابقة، فقد لعبنا مباراة ودية ضد لوكوموتيف طشقند الأوزبكي، وبالرغم من أننا حققنا الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد فإن هذا الأمر لم يشغلني كثيراً قدر ما كنت أسعى لتجهيز لاعبي الصف الثاني».

طباعة