مجلس دبي يعلّم 10 آلاف طفل السباحة

ناصر آل رحمة (وسط) يتحدث في المؤتمر. تصوير: أسامة أبوغانم

كشف مجلس دبي الرياضي عن برنامج تعليم السباحة لـ10 الآف طفل في الإمارة على هامش تنظيم بطولة العالم للسباحة التي تقام خلال شهر ديسمبر المقبل، وذلك في إطار تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حول نشر الوعي المجتمعي بأهمية الرياضة وجعلها أسلوب حياة، وزيادة عدد الممارسين للحصول على نخبة من الموهوبين القادرين على تحقيق الهدف المنشود ببلوغ أعلى منصات التتويج.

جاء هذا خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد ظهر أمس بمقر المجلس وحضره من مجلس دبي الرياضي ناصر آل رحمة، وعضو مجلس إدارة اتحاد السباحة عبدالله شهداد، ومدير مبادرة الأميرة هيا للتعليم المؤسسي أحمد عبدالرحمن، ومدير مدرسة دبي الوطنية أحمد هجول.

وأكد ناصر آل رحمة أن البرنامج الطموح يأتي تنفيذاً للأهداف الاستراتيجية لمجلس دبي الرياضي حول زيادة الوعي المجتمعي بأهمية الرياضة، والاستثمار في الرياضة ليس من أجل الفوز فقط بل من أجل الصحة وتزامناً مع الأحداث الرياضية العالمية التي تستضيفها دبي خلال العام ،2010 خصوصاً بطولة العالم للسباحة خلال الفترة من 15 إلى 19 ديسمبر المقبل، ونقل ثقافة هذا الحدث داخل المجتمع المحلي وتفعيلاً للمنشآت الحديثة التي أنجزتها حكومة دبي، خصوصاً مجمع دبي الرياضي المجمع المتكامل والأحدث في العالم الذي يتسع لـ15 ألف متفرج، والمسابح ذات المواصفات العالية المستحدثة بأندية دبي، وتعزيزاً لدور المسابح المتوافرة بالمدارس الحكومية والخاصة، والتي يقدر عددها بـ50 مسبحاً.

وأشار آل رحمة إلى أن هناك حافزاً مالياً لكل مؤسسة ومدرسة تقوم بتعليم 100 شخص السباحة وترتفع القيمة مع زيادة عدد المتعلمين.

فيما أكد عبدالله شهداد أن البرنامج يعكس التفاهم والشراكة بين اتحاد السباحة ومجلس دبي الرياضي، وسيكون الحدث الأبرز على هامش البطولة العالمية ويسهم في زيادة نشر الوعي باللعبة وجمهورها.

ويهدف البرنامج إلى تحقيق زيادة الوعي المجتمعي بأهمية الرياضة بمختلف أنواعها، وإتاحة الفرصة لشريحة كبيرة من أطفال المدارس لتعلم رياضة السباحة، وإتاحة فرصة استثنائية للمهتمين برياضة السباحة لانتقاء مواهب واعدة وتسجيلها في الأندية، وتعزيز الرياضات المدرجة في أندية دبي من خلال توسيع قاعدة الممارسين، وإرساء شراكة فاعلة بين المؤسسات الحكومية والاتحادات الرياضية، وتكثيف الجهود التعاونية مع منظمي بطولة العالم للسباحة من خلال توفير جمهور إضافي من عشاق رياضة السباحة لحضور فعاليات بطولة العالم، وتسليط الضوء على الرياضات الأولمبية بشكل عام و الفردية على وجه الخصوص لمن يرغب من المدارس الحكومية والخاصة بالدولة.

وينطلق تنفيذ البرنامج اعتبارا من 14 فبراير الجاري ويستمر حتى 8 أكتوبر المقبل، ويتم تكريم المشاركين يوم 20 ديسمبر.

وتلتزم إدارات المدارس والمسابح والمراكز والأندية المشاركة في البرنامج بإجراء الفحوص الطبية اللازمة للطلبة والحصول على موافقة الطبيب على صحة اللياقة الصحية في كشف الأسماء.

وتم تخصيص مبلغ 200 ألف درهم للمشاركين في البرنامج، وتحصل المدرسة أو النادي الذي يشارك بـ500 طالب على 10 آلاف درهم، والمدرسة أو النادي الذي يشارك بـ200طالب على 5000 درهم، والمدرسة أو النادي الذي يشارك بـ100 طالب على 2000 درهم.

طباعة