عجـمان يكــلف محــامياً للرد على السكتيوي وكاظميان

طارق السكتيوي. تصوير: أسامة أبوغانم

كشف رئيس مجلس إدارة عجمان المهندس خليفة الجراح، أن ناديه كلف محامياً لمتابعة قضية المحترفين المغربي طارق السكتيوي والإيراني جواد كاظميان، بعد قرار الاستغناء عن خدماتهما، خلال فترة الانتقالات الشتوية.

وكان السكتيوي وكاظميان تقدما في وقت سابق بشكوى للجنة أوضاع اللاعبين، للمطالبة بمستحقاتهما المالية، مستندين لموقف النادي بالاستغناء عنهما.

وقال الجراح لـ«الإمارات اليوم»، إن «نادي عجمان لم يتلق رسمياً ما يفيد بأن السكتيوي قدم شكوى بحق النادي، للمطالبة بمستحقاته المالية وما نود توضيحه أنه لم يتم حتى الآن الانتهاء من التسوية المالية لبعض الأمور الخاصة باللاعب، وقد أعطينا المحامي ملف السكتيوي بالكامل للتفاوض مع محاميه حول أمور إنهاء التعاقد بالتراضي أو الرد على أي شكوى قد تصلنا من اتحاد الكرة».

وأضاف «لقد طلب منا السكتيوي موافقة رسمية تفيد بأن نادي عجمان قرر الاستغناء عنه لتقديمها إلى أحد الأندية اليونانية لبدء التفاوض بينهما تمهيداً لتمثيله خلال فترة الانتقالات الشتوية، وحاولنا في أكثر من مناسبة الاجتماع مع اللاعب، من أجل التوصل لتسوية عادلة بين الطرفين ولكن الموقف مازال معلقا حتى الآن».

وتابع «أما اللاعب جواد كاظميان، فقد طلب الرحيل عن النادي وإذا أراد البعض أن يتأكد من ذلك فعليه أن يراجع المقابلة التلفزيونية التي أجراها عقب مباراة الشباب في ختام الدور الأول لمسابقة دوري المحترفين والتي طلب الرحيل وزاد على ذلك أن أساء للنادي بشكل بالغ».

وأكمل «لقد أخل كاظميان ببنود عقده مع النادي وانقطع عن حضور التدريبات منذ مباراة الشباب وهو ما يعني أن اللاعب قد فسخ العقد من جانبه، وسيتولى المحامي رصد كل المخالفات التي صدرت من اللاعب للرد على شكواه ضدنا لأننا أصبحنا أصحاب حق ولن نفرط في حقوق النادي».

وعما إذا كان هناك احتمال أن يتم تسوية الوضع مع كاظميان ويعود مجدداً لفريق عجمان، أجاب الجراح «ملف كاظميان قد أغلق تماما ولن نقبل بعودة اللاعب مرة أخرى بعدما أساء لنادي عجمان بهذه الصورة».

وقال «نحن الآن في طريقنا للتعاقد مع لاعب آسيوي بديل وقد يكون خليجياً حيث تجري حاليا مفاوضات مكثفة معه، وبمجرد أن يتم وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق سنعلن لوسائل الإعلام اسم اللاعب».

وكان نادي عجمان قد تعاقد مع التوغولي محمد قادر والنيجيري كينيث لدعم صفوف الفريق، خلال فترة الانتقالات الشتوية.

إبراهيم والمنشطات

وعن موقف سمير إبراهيم في حال بقي في النادي أو تم الاستغناء عنه، بعد ثبوت تعاطيه المنشطات، قال رئيس مجلس إدارة نادي عجمان «الجميع يعرف قضية سمير إبراهيم، والنادي لم يتقاعس عن دوره في مساندة اللاعب، حيث قدم التماسا للمحكمة الرياضية الدولية وسدد له رسوم الالتماس وسمير ابراهيم قد كلف محاميا لمتابعة القضية».

وكانت اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات قد أوقفت سمير إبراهيم لمدة عامين على خلفية ثبوت تعاطيه للمنشطات.

وحول الحظوظ التي يراها لفريقه للبقاء في دوري المحترفين، قال «ما نفكر فيه حاليا هو تحسين صورة البرتقالي أمام جمهور الكرة الإماراتية وعودة المستويات التي كان عليها الفريق في الموسم الماضي، لقد نجحنا لدرجة كبيرة بمباراة الظفرة في إعادة تقديم هذه الصورة ونحن سعداء كثيرا بالعرض المتميز الذي قدمه اللاعبون في هذه المباراة أكثر من سعادتنا بالفوز».

وأوضح «أعتقد أن البقاء في دوري المحترفين لن يتحقق من دون أداء متميز، فالمستوى الجيد سيأتي لنا بالنتائج التي نرجوها ونحن بطبيعة الحال متفائلون وستظل منظومة كرة القدم داخل النادي تؤدي دورها على النحو المطلوب منها حتى النهاية».

واختتم «في كرة القدم لا توجد هناك أمور للعواطف أو التوقعات، وطالما أن لغة الحسابات تؤكد أن فرص عجمان في البقاء مازالت قائمة، فمن حقنا ان نتمسك بها للنهاية».

طباعة