كينيث: إصابتي أصبحت من الماضي

كينيث: الظفرة يبقى النادي الذي قدمني إلى الدوري الإماراتي. تصوير: محمد حكيم

كشف مدافع عجمان الجديد، النيجيري كينيث أكوغلدا عن تعافيه الكامل من الإصابة التي لحقت به، عندما كان لاعبا في صفوف الظفرة خلال الدور الاول من دوري المحترفين لكرة القدم، مؤكداً أنها أصبحت من الماضي.

وقال كينيث في حديثه لـ«الإمارات اليوم»، «أنا جاهز فنيا وبدنيا للعب مع عجمان والدفاع عن ألوانه في الدوري، ولم أتخذ قرار التعاقد مع البرتقالي إلا بعد أن تأكدت من شفائي وقدرتي على العودة للملاعب واليوم سأكون موجودا للمرة الأولى معه في التدريبات، وأتمنى أن أكون إضافة تفيد الفريق وتعينه على المهمة الأساسية التي يسعى لتحقيقها للبقاء في دوري المحترفين».

وكان كينيث قد وقع عقدا للعب لنادي عجمان لمدة أربعة أشهر من دون الإفصاح عن المقابل المادي.

وأوضح «لقد وجدت تقديرا كبيرا من إدارة نادي عجمان عند التفاوض معي، وهذا ما شجعني على خوض هذه التجربة وكل ما استطيع أن أعد به الإدارة والجماهير أنني سأقاتل داخل أرض الملعب من اجل خدمة فريقي وسألعب من دون أخطاء». مضيفا «لا أتصور أن بقاء عجمان في دوري المحترفين مهمة مستحيلة بل على العكس المهمة تبدو في أيدي اللاعبين وتحتاج منهم للقتال داخل الملعب والتسلح بالعزيمة والإصرار والمهم هو ألا نفرط في أي نقطة بسهولة».

وأكمل «لقد شاهدت عجمان في مباراته السابقة ضد الظفرة وكان اللاعبون جادين بتحقيق الفوز واستمرار هذه الروح سيعزز من تحقيق الامال التي ننهض لتحقيقها خلال الدور الثاني من الدوري». واعتبر كينيث وجود التوغولي محمد قادر في صفوف عجمان أمرا مشجعا بالنسبة له، وقال «أنا وقادر صديقان منذ فترة كذلك تربطني صداقة بقائد الفريق غريب حارب وأمر جيد بالنسبة للاعب حينما ينتقل إلي نادٍ جديد أن تكون له صداقات تساعده على تجاوز مرحلة البداية، وقد سبق أن لعبنا معا في الظفرة الموسم الماضي وهو لاعب رائع ومفيد لأي فريق يلعب له».

وعن تجربته السابقة مع الظفرة، قال «أنا راض تماما عن ما قدمته من مستويات مع الفريق لقد بذلت كل ما في وسعي من أجل أن أفيد الفريق وأرى أن التجربة كانت مثالية، بالنسبة لي وأيضا للظفرة ورحيلي هو قرار فني للمدرب أحترمه وأقدره، وستبقى لي مع الظفرة ذكريات طيبة، فأنا لن أنسى أنه قدمني للدوري الإماراتي».

وأشاد كينيث بالعناصر التي يضمها فريق الظفرة وقال «أنا معجب كثيرا بقائد الفريق محمد سالم فهو لاعب رائع للغاية وكذلك عباس مويا فهو هداف مميز للغاية».

وعن توقعاته للفريق بطل الدوري في الموسم الحالي، قال «تصعب عليّ الاجابة، فمازال هناك 10 مواجهات متبقية في المسابقة وهو عدد ليس بالقليل، ولا يمكن قبله أن تجزم بهوية بطل الدوري، فالجزيرة والوحدة والعين تملك الحظوظ ذاتها للظفر باللقب».
طباعة