الشباب يخشى لدغة العنكبوت

مواجهة الفريقين في دوري المحترفين انتهت بفوز الجزيرة 2/.1 أرشيفية

يتحدد اليوم الطرف الثاني لنهائي كأس رئيس الدولة لكرة القدم عندما يلتقي الشباب مع الجزيرة الساعة الخامسة مساء على استاد مدينة زايد الرياضية في الدور نصف النهائي للبطولة الغالية.

ويصعد الفائز إلى المباراة النهائية للبطولة التي ستقام على الملعب نفسه يوم الإثنين 19 أبريل المقبل، ولهذا لابد من تحديد فائز في لقاء اليوم وفي حالة انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل يتم اللجوء لوقت إضافي لمدة 30 دقيقة على شوطين، وإذا استمر التعادل يتم الاحتكام لركلات الترجيح من نقطة الجزاء.

وتمثل مباراة اليوم القمة الحقيقية للدور قبل النهائي للبطولة، حيث تجمع المواجهة الشباب وصيف الموسم الماضي مع الجزيرة وصيف بطل الدوري ومتـصدر البطولة في الموسم الحالي، ويبحث الجوارح عن التأهل للنهائي من أجل الفوز بالكأس للمرة الخامسة في التاريخ، فيما يتطلع الجزيرة للفوز بالكأس للمرة الأولى.

وستكون مباراة اليوم هي المواجهة الثانية بين الفريقين هذا الموسم، حيث افتتح الجزيرة مشواره في بطولة دوري المحترفين بفوز ثمين على الشباب في ملعبه وبين جماهيره 2/1 ولهذا يخطط الجوارح لرد الدين للعنكبوت في البطولة الغالية، فيما يبحث الجزيرة عن تأكيد التفوق على الشباب.

وتحظى المباراة بطابع برازيلي، حيث يقود الجزيرة المدرب أبل براغا فيما يقود الشباب مواطنه باولو بوناميغو.

اللقب الخامس

يرفع الشباب شعار اللقب الخامس عندما يصطدم بمواجهة الجوارح اليوم من أجل التأهل للنهائي للمرة الثانية على التوالي والفوز بالكأس للمرة الخامسة، لمعادلة رقم العين الذي فاز عليه في نهائي الموسم الماضي بهدف نظيف، وتمثل البطولة الأمل الوحيد لأصحاب القمصان الخضراء في الموسم الحالي، بعد أن ابتعد الفريق عن المنافسة على بطولة الدوري إضافة إلى بطولة كأس المحترفين، ولم يعرف الفريق طعم الاستقرار على الصعيد الفني بعد أن بدأ الموسم مع البرازيلي سيريزو ورحل بعد الجولة الرابعة للدوري وتولى العراقي عبدالوهاب عبدالقادر المهمة ورحل بعد الجولة الثامنة وتولى البرازيلي بوناميغو المهمة، ويعول كثيراً على قدرات مواطنيه ريناتو وبيدراو، فيما يستمر غياب التشيلي فيلانويفا بسبب الإصابة، ويعتمد على كتيبة المواطنين بقيادة سرور سالم وعيسى عبيد وعادل عبدالله ووليد عباس وعيسى محمد وبدر عبدالرحمن وسالم عبدالله.

وأنهى الشباب الدور الأول لدوري المحترفين في المركز الثامن برصيد 13 نقطة، بعد أن حقق فوزا عريضا على عجمان في الجولة الحادية عشرة بثلاثة أهداف نظيفة.

وتأهل الشباب للدور قبل النهائي بعد أن اجتاز عقبة الخليج في الدور ثمن النهائي بالفوز 3/1 ثم تغلب على جاره الأهلي في الدور ربع النهائي بهدفين نظيفين.

الكأس الأولى

ويسعى الجزيرة للتأهل للمباراة النهائية بحثا عن اللقب الأول وتسجيل اسمه في خانة أبطال الكأس الغالية، خصوصا أن الفريق يمتلك الفرصة هذا الموسم للفوز بكل البطولات المحلية، وبرهن على ذلك من خلال نتائجه الرائعة محلياً، وحصد لقب بطل الشتاء في دوري المحترفين عن جدارة برصيد 29 نقطة محققا الفوز في كل مبارياته باستثناء تعادلين مع العين وعجمان، وحسم المواجهة الأخيرة مع الوصل بهدفين مقابل هدف واحد، كما حجز الفريق مقعده في المربع الذهبي لبطولة كأس المحترفين.

وتأهل للدور قبل النهائي للبطولة بالفوز على الشعب بثلاثية نظيفة في الدور ثمن النهائي، وحقق النتيجة نفسها في الدور ربع النهائي بالفوز على الظفرة.

ويقود الجزيرة المدرب البرازيلي براغا الذي يعتمد على قدرات مواطنيه المهاجم ريكاردو أوليفيرا والمدافع روزاريو، خصوصا بعد شفائهما من الإصابة، فيما يغيب إبراهيما دياكيه بسبب الإصابة، لكن صفوف الفريق حافلة بعدد كبير من النجوم بقيادة سبيت خاطر وعبدالسلام جمعة وهلال سعيد وراشد عبدالرحمن وصالح عبيد وعبدالله موسى وأحمد دادا وعلي مبخوت وعلي خصيف وسلطان برغش.
طباعة