السماوي أغلق باب الشكوك حول مصير عوانة وعبدالرحمن

قال مدير فريق بني ياس صالح إسماعيل، إن إعلان تمديد التعاقد مع اللاعبين ذياب عوانة وعامر عبدالرحمن لمدة خمس سنوات، أغلق باب الشكوك حول مستقبلهما مع السماوي، على خلفية ما أثير عن رغبة اندية عدة في الاستفادة من خدماتهما، واعتبره خطوة إيجابية من شأنها تعزيز الحالة المعنوية للفريق الأول والجماهير، قبل المواجهة المهمة أمام العين في المرحلة العاشرة من الدوري يوم بعد غد على ملعب القطارة، مشيراً إلى أن اللاعب العُماني فوزي بشير عاد، أمس، إلى التدريبات بعد مشاركته الناجحة مع منتخب بلاده أمام اندونيسيا في تصفيات آسيا المؤهلة إلى النهائيات، لافتاً إلى أن تألقه في المباراة مع منتخب بلاده وإحرازه هدفاً يعزز حالته المعنوية قبل مباراة العين، خصوصاً إثر تعافيه من الإصابة التي ابعدته عن مباراة الوحدة في المرحلة التاسعة من الدوري.

 وأضاف «أعتقد ان جميع الظروف مهيأة أمام اللاعبين للظهور القوي في مباراة العين، خصوصاً بعد الفوز الأخير على عجمان في الجولة قبل الأخيرة من كأس اتصالات، والشيء المهم أن الفوز يؤكد شخصية السماوي القوية وحالة اللاعبين في التعاطي مع الأمور الميدانية، وهذا ما بدا واضحاً بعد أفضلية البرتقالي حتى الربع الأخير من المباراة، وصحيح أننا لم نؤد بطريقة جيدة، لكن الأمر الجيد إصرار اللاعبين وعزيمتهم القوية على معادلة النتيجة وحسمها في الوقت القاتل، وهذا يمنحنا دافعاً قوياً أمام الزعيم». وحول تحضيرات السماوي للمباراة، قال اسماعيل «جميع اللاعبين في وضع جيد، انضم إلى التدريبات الأخيرة عامر عبدالرحمن وسلطان الغافري بعد تعافيهما من الإصابة التي غيبتهما عن مباراة عجمان، ونفتقد جهود اللاعب ذياب عوانة الذي حصل على راحة لمدة اسبوع بعد إصابته في العضلة الأمامية أثناء تدريبات الفريق الوطني الأول لكرة القدم».

طباعة