عبدالقادر حسن: موقف الشباب من قضية سهيل «سليم»

سهيل متمسك بالشباب ويستغرب موقف الشارقة. أرشيفية

 يرسل نادي الشباب صباح اليوم مذكرة إلى اتحاد الكرة يوضح فيها سلامة موقفه بـ«الأوراق والمستندات» من التعاقد مع لاعب الشارقة عبدالله سهيل تلبية لطلب لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين في اتحاد كرة القدم بإيضاح الأمر بعدما فتحت تحقيقا موسعا في الشكوى المقدمة من نادي الشارقة لوقف الإجراءات الخاصة بإتمام تعاقد نادي الشباب مع سهيل.

وأكد المدير التنفيذي لنادي الشباب عبدالقادر حسن، أن تعاقد ناديه مع عبدالله سهيل يعد سليما من الناحية القانونية بعدما انهى اللاعب عقده مع نادي الشارقة وأصبح بوسعه التعاقد مع أي ناد آخر.

وقال «لا نعلم تحديدا الأسباب التي دفعت نادي الشارقة للإقدام على الشكوى ونحن لا نتدخل في مواقفهم واتجاهاتهم ولكن ما نود التأكيد عليه أن موقفنا من التعاقد مع اللاعب سليم 100٪، وهو ما سنوضحه في المذكرة التي سنرسلها للجنة الانضباط صباح اليوم بهذا الخصوص».

وأوضح «خاطبنا اتحاد الكرة في الأسبوع الماضي حول الموقف الخاص بعبدالله سهيل وطلب موافاته بشكل رسمي بالإجراءات التي اتخذتها إدارة النادي للتعاقد مع اللاعب».

من جهته، أكد اللاعب عبدالله سهيل تمسكه بتفعيل عقده الجديد مع نادي الشباب الذي يمتد موسماً ونصف الموسم، للدفاع عن ألوان الأخضر من دون الإفصاح عن المقابل المادي الذي سيحصل عليه.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «الآن أصبحت لاعبا في صفوف الشباب ولست مهتما كثيرا بالشكوى التي قدمتها إدارة نادي الشارقة بحقي لاتحاد الكرة وأنا على ثقة بأن موقفي وعقدي مع الشباب سليم 100٪».

وأضاف «لا أدري سببا لقيام إدارة نادي الشارقة بتقديم الشكوى في الأيام الأخيرة لرحيلي على الرغم من أنهم يعلمون أنني وقعت على عقد جديد مع الشباب منذ ما يزيد على شهر ولن أتراجع عن موقفي لأي سبب من الأسباب».

ولن يتمكن عبد الله سهيل من المشاركة مع الشباب في مباراة نصف النهائي ضد الجزيرة والمزمعة إقامتها يوم 23 يناير الجاري، لعدم فتح باب القيد لفترة الانتقالات الشتوية.

واعترف عبدالله سهيل بأنه دخل في مفاوضات منذ فترة مع إدارة نادي الشارقة من اجل تمديد عقده، وقال «لم أتوصل مع إدارة النادي لاتفاق حول المقابل المادي الذي سأتقاضاه نظير التجديد ورحلت رغبة في تأمين مستقبلي المادي».

وأوضح «تلقيت العديد من العروض من أندية كثيرة في الدولة لكني فضلت عرض الشباب لأنه الأنسب من الجانب المادي فضلا عن حسن المعاملة التي وجدتها من جانب إدارة النادي». وينتظر أن تعقد إدارة النادي مؤتمرا صحافيا خلال الأيام القليلة المقبلة لتقديم اللاعب الجديد لوسائل الإعلام ومحبي النادي.

وأكمل «لم يكن الجانب المادي ومعاملة إدارة النادي هما فقط ما دفعاني لقبول عرض الشباب وإنما صلاة الاستخارة التي هدتني إلى ارتداء القميص الأخضر».

وشدد عبدالله سهيل على أن مهمته مع نادي الشباب لن تكون سهلة على الإطلاق في ظل اقتناع المدرب البرازيلي بوناميغو بالتشكيلة التي أصبح يعتمد عليها في المباريات الأخيرة، وقال «مقتنع بأن مهمتي مع الشباب لن تكون سهلة وسأبذل قصارى جهدي لأكون محل اهتمام المدرب الجديد، أنا مقتنع بأن لكل مجتهد نصيبا وسأبذل قصارى جهدي لأثبت للجميع أنني صفقة ناجحة».

وحول تفسيره للظاهرة المتكررة من جانب إدارة نادي الشارقة لتقديم شكاوى دائمة بحق لاعبيه، أجاب «إدارة نادي الشارقة تستغل أحد البنود الموجودة في العقود التي أبرمتها مع لاعبيها القدامى ويعطيها الحق في التجديد وهو ما يجعلها تستند لهذا البند في جميع شكواها وهو ما فعلته معي».

ودعا عبدالله سهيل في ختام تصريحه جماهير الشارقة إلى تقدير موقفه بالرحيل عن قلعة الملك، وقال «أتمني ألا تغضب مني الجماهير أنا أريد تأمين مستقبلي ولهذا السبب رحلت عن النادي».

لقاء بونيودكور

من جهة أخرى، قررت إدارة نادي الشباب نقل المباراة الودية التي كانت مقررة بعد غد بين الفريق الأول وبونيودكور الأوزبكي إلى نادي الوصل لانشغال الملعب الرئيس لاستاد مكتوم بن راشد بالتحضيرات الأخيرة التي سيجريها المنتخب الوطني ونظيره الماليزي استعدادا للقائهما الأربعاء ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات أمم آسيا. وكان الشباب قد استأنف تدريباته أمس بعد الراحة التي حصل عليها اللاعبون عقب مباراة عجمان في كأس «اتصالات»، وظهر في التدريبات لاعبه الجديد عبدالله سهيل الذي شارك للمرة الأولى بعد تعاقده رسميا مع النادي. وحرص مدير الفريق عبيد هبيطة على تقديم اللاعب للمدرب البرازيلي بونا ميغو وبقية أفراد الجهاز الفني و للاعبي الشباب.

طباعة