سيريزو: خطورة الزعيم لم تظهر أمام السماوي

سيريزو: العين يحتاج إلى جرعات بدنية أكبر. تصوير: أسامة أبوغانم

اعترف مدرب العين، البرازيلي سيريزو، بعدم تقديم المستوى المأمول أمام بني ياس أول من أمس، في الجولة الرابعة من كأس اتصالات، وقال إن العين لم تظهر خطورته بسبب معاناته من إرسال الكرات الطويلة من المدافعين إلى المهاجمين مباشرة، من دون أن تمر بمنطقة المناورة.

وقال مدرب العين إن النقص العددي في صفوف الضيوف قبل بداية المباراة نقطة إيجابية لم تستغل كما ينبغي من قبل اللاعبين، ما أتاح لهم التقدم قبل الاستراحة.

وشهدت مباراة العين وضيفه بني ياس أول من أمس في الجولة الرابعة من الدوري تقلبات عدة قبل أن تنتهي بالتعادل 1/1.

واستمرت معاناة الزعيم، بسبب غياب صانع اللعب، ما أدى إلى تراجع اللاعب البرازيلي إيمرسون إلى الوراء كثيراً على حساب دوره الهجومي.

وتأثر السماوي بعد الاستراحة بإصابة اللاعب البارز ذياب عوانة وتراجع اللاعبين إلى المنطقة الخلفية لحماية مرمى محمد علي من محاولات الزعيم الذي بدا مهاباً في الميدان بفضل سيطرته الجيدة.

وأشار سيريزو إلى أن العين يحتاج إلى جرعات بدنية أكبر في الفترة المقبلة، تمنح اللاعبين فرصة البقاء في درجة جيدة من التركيز حتى النهاية، منوها إلى أن الفوز يساعد الزعيم على استعادة الثقة.

وأضاف «أعتقد أن هناك أشياء كثيرة يتعين أن ننجزها، خصوصا على المستوى البدني، وكان في مقدورنا حسم النتيجة قياساً بالفرص التي حصلنا عليها، وأعتقد أن هناك فرصة لترتيب الأوراق في الفترة المقبلة حتى ننجح في العودة مرة اخرى إلى الواجهة».

بدوره أكد مساعد مدرب بني ياس التونسي محمد كريم، أن التعادل أمام العين لا يقلل من حظوظ السماوي في العبور إلى الدور الثاني بورقة أفضل، لافتا إلى أن المباراة تعد أفضل اختبار قبل تجدد المواجهة مرة أخرى بين الفريقين في المرحلة العاشرة من الدوري.

وأوضح أن الضغط الذي مارسه العين على مرمى السماوي دفعهم إلى استخدام سلاح المرتدات في الحصة الثانية، وقلل في الوقت نفسه من أهمية الإصابة التي تعرض لها عوانة، وقال إنها لن تمنعه من الظهور في المباريات المقبلة التي تشهد عودة السنغالي سانغهور وعامر عبدالرحمن وفوزي بشير.
طباعة