سنغاهور يغنّي «يا عين»

لاعبو العين احتفلوا بالفوز في آخر دقيقة. تصوير: أسامة أبوغانم

حصد العين ثلاث نقاط ثمينة بفوزه على مضيفة الشارقة بهدفين مقابل هدف في اللقاء الذي جرى بينهم أمس ضمن الجولة 12 من دوري المحترفين لكرة القدم.

وتقدم الشارقة من ضربة جزاء سجلها أندرسون في الدقيقة ،17 قبل ان يدرك علي الوهيبي التعادل للعين في الدقيقة ،46 ثم احرز السنغالي سنغاهور هدفاً قاتلاً في الدقيقة 90 منح العين الفوز ليرتفع رصيده إلى 27 نقطة، ويبقى الشارقة عند 14 نقطة.

وبدا على الزعيم تأثره الواضح خلال هذه المواجهة بغياب صانع ألعابه وعقله المفكر التشيلي فالديفيا اذ عمد لاعبوه إلى الاعتماد على الكرات العالية للوصول إلى مرمى راشد أحمد مما سهل كثيراً من مهمة دفاع الشارقة للقضاء عليها.

وظهر الشارقة في بداية اللقاء بصورة جيدة ولم يحتج لوقت طويل لتهديد مرمى العين اذ حصل على ضربة حرة غير مباشرة من بقعة سحرية على حدود الصندوق انبرى اليها عبدالعزيز العنبري وسدد في الحائط البشري مهدراً اولى فرص اللقاء للتهديف.

وعمد العين إلى عدم الاندفاعية الهجومية خلال الدقائق الاولى اذ ظهر اهتمام لاعبيه بتأمين الجانب الدفاعي والاعتماد على المرتدات والتي لم تهدد مرمى راشد احمد.

وبمرور الوقت بدأ العين يتجه تدريجياً نحو الهجوم مستفيداً من الثغرة الموجودة في دفاع الشارقة من جهة اليسار وتوغل علي الوهيبي منها في محاولات عدة بيد انه لم يجد المعاونة الجادة من ثنائي الهجوم سنغاهور واندريه دياز.

وتغيرت مجريات اللعب بعد ربع ساعة اذ اجبر العين صاحب الارض على التراجع أمام مرماه وحصل على ركنيات عدة نجح مدافعو الشارقة في ابعادها باستبسال.

ووسط المحاولات العيناوية للتقدم احتسب حكم اللقاء عبدالله العاجل ضربة جزاء لمصلحة الشارقة نتيجة لمس دياز للكرة بيده داخل المنطقة تقدم لها أندرسون وأودعها بثبات على يمين الحارس معتز عبدالله (17).

وكاد العين أن يدرك التعادل من هجمة منظمة من جهة اليسار بيد أن المهاجم دياز سقط على الأرض مطالباً بضربة جزاء لكن من دون جدوى (19).

وأضاع مهند العنزي فرصة ذهبية لإدراك التعادل عندما تلقى كرة عرضية من ضربة ركنية ارتقى لها فوق الجميع ولعبها برأسه وتدخل الحارس بصعوبة وابعد الكرة لركنية (26).

واضاع الشارقة فرصة تعزيز تقدمه عند الدقيقة 30 حينما قاد جان كارلوس هجمة مرتدة من جهة اليمين لعبها عرضية إلى زميله نواف مبارك الخالي من الرقابة بيد انه سدد برأسه فوق العارضة.

وجاءت بداية الشوط الثاني ساخنة على غير المتوقع اذ تمكن علي الوهيبي من ادراك التعادل للزعيم مستغلاً هفوة دفاعية ليودع الكرة أرضية على يمين الحارس .46

وتلقى الشارقة ضربة موجعة بعد هدف العين بطرد قائده عبدالعزيز العنبري الذي عمد إلى ضرب سيف محمد مما دفع بحكم اللقاء إلى اشهار البطاقة الحمراء في وجهة مباشرة.

وكاد علي الوهيبي ان يضيف الهدف الثاني من مجهود فردي رائع بعدما راوغ المدافع مشعل عبدالوهاب وسدد كرة قوية مرت على يمين الحارس .54

وتماسك الشارقة بعد البداية القوية للعين وحاول في أكثر من مناسبة تهديد مرمى معتز عبدالله الا ان محاولاته قد اصطدمت بالتنظيم الدفاعي الجيد من قبل لاعبي العين.

وسنحت فرصة قريبة للشارقة للتقدم من جديد عبر البرازيلي جان كارلوس أبعدها الدفاع في الوقت المناسب .60

واجرى الشارقة تبديله الاول بنزول أحمد ضياء بدلاً من خليفة المنصوري واشرك العين فيصل علي مكان سيف محمد ثم اقحم مدرب العين البديل شهاب أحمد مكان سالم عبدالله.

وانبرى سنغاهور في اضاعة فرصة قريبة للتهديف عندما تلقى كرة عرضية على بوابة المرمى من زميله شهاب احمد سددها برأسه بجوار القائم الأيمن .84

واجرى مدرب الشارقة تغييرين بهدف الحفاظ على النتيجة فلعب سالم سيف وعادل صقر مكان جان كارلوس ونواف مبارك.

وقبل ان تلفظ المباراة انفاسها الاخيرة تمكن سنغاهور من اضافة هدف الفوز للعين في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع مستفيداً من تمريرة عرضية لعبها له زميله على الوهيبي ليودعها بسهولة على يمين الحارس.

طباعة