العميد يُدخل الفرسان فـي «قفص التعادل»

فيصل خليل مع مهرزاد معــدنجي في كرة مشتركة. تصوير: سالم خميس

فقد الأهلي نقطتين غاليتين في سباق المنافسة على القمة، عندما تعادل مع ضيفه النصر 1/1 في المباراة التي جرت مساء أمس على استاد راشد بالنادي الأهلي في الجولة 12 من دوري المحترفين لكرة القدم.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي وجاء هدفا المباراة في الشوط الثاني، حيث تقدم النصر في الدقيقة 71 عن طريق المخضرم محمد عمر وتعادل الأهلي في الدقيقة 84 عن طريق البرازيلي سيزار.

بهذه النتيجة ارتفع رصيد الأهلي إلى 27 نقطة ليتساوى في الصدارة مع العين متأخرا بفارق الأهداف قبل مباراة الجزيرة اليوم مع الوحدة.

وجاء التعادل نتيجة عادلة لما قدمه الفريقان من جهد وعطاء على مدار شوطي المباراة في ديربي دبي.

حضر المباراة جمهور قليل بلغ عدده 1066 مشجعا، وأدار المباراة الحكم الدولي فريد علي وساعده إبراهيم المنصوري ومحمد سالم، وأنذر الحكم كلا من حميد عباس ومحمد نصرتي من النصر وعلي عباس وحسني عبد ربه من الأهلي.

المباراة الفنية

لعب الأهلي بطريقة 4/3/3 وضم التشكيل الأساسي كلا من عبيد الطويلة في حراسة المرمى ومحمد فوزي وعبدالله تراوري وعبيد خليفة ويوسف جابر في خط الظهر وإسماعيل الحمادي وعلي عباس وسيزار في خط الوسط وحسن علي إبراهيم خلف رأسي الحربة باري وأحمد خليل. واعتمد الأهلي على الضغط الهجومي على لاعبي النصر في نصف ملعبهم مع سرعة الارتداد عند فقد الكرة والتحول إلى طريقة 5/3/.2 وركز الأهلي في هجماته على تحركات باري وخليل في عمق دفاع النصر ومساندة حسن وانطلاقات الحمادي وسيزار في الجانبين.

ولعب النصر بطريقة 4/4/2 وضم التشكيل الأساسي كلا من عبدالله موسى في حراسة المرمى، محمد علي وكاظم علي ومحمد نصرتي ومحمود حسن في الدفاع، ومحمد إبراهيم وحميد عباس وعامر مبارك ومهرزاد معدنجي في الوسط، وكلاوديو ومحمد عمر في الهجوم.

واعتمد على خطة دفاع المنطقة وفرض رقابة لصيقة على مفاتيح لعب الأهلي وتضييق المساحات في منطقة المناورات والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة وتحركات معدنجي وإبراهيم في الجانبين للوصول إلى مرمى الأهلي.

شوط متواضع

فرض الأهلي سيطرته على مجريات اللعب منذ بداية المباراة متسلحا بحماس لاعبيه ومساندة الجمهور القليل الذي تابع المباراة من الملعب وساهم في ذلك الحذر الدفاعي الزائد الذي عمد إليه النصر لتجنب اهتزاز شباكه، ونجح النصر في مخططه، حيث لم تظهر خطورة للأهلي على المرمى النصراوي معظم فترات الشوط الأول. وفي المقابل شكلت هجمات النصر مصدر خطورة حقيقيا على مرمى الأهلي رغم قلتها وكانت البداية انفراد معدنجي لكنه كان متسللا.

وأضاع عمر فرصة ثمينة من كرة عرضية تطاول لها ولعبها برأسه خارج المرمى. وفي الدقائق الخمس الأخيرة ظهرت خطورة الأهلي وحسن علي من العمق ومرر إلى الحمادي لكنه لعب الكرة سهلة للدفاع وانتقل لليسار وتلقى تمريرة سيزار وسدد قوية حولها عبدالله موسى ركنية ببراعة.

وأضاف الحكم دقيقة واحدة كوقت محتسب بدلا من الوقت الضائع لم تشهد أي جديد، لينتهي الشوط المتواضع بالتعادل السلبي.

شوط الإثارة

حافظ الأهلي على ضغطه الهجومي مع بداية الشوط الثاني، ولاحت له فرص أخطر للتسجيل عن طريق عرضية حولها سيزار برأسه فوق العارضة ثم انفراد أحمد خليل لكنه سقط فخرجت الكرة ركلة مرمى، وفي أول ظهور هجومي للنصر في الشوط الثاني انفرد كلادويو لكن الطويلة خرج من مرماه في توقيت مناسب وأنقذ الفرصة.

ولعب يونس أحمد بدلا من محمد إبراهيم ونشطت الجبهة اليسرى نسبيا ورد الأهلي بإشراك فيصل خليل بدلا من باري البعيد عن مستواه تماما.

وكشر النصر عن أنيابه في الدقيقة 69 عندما تدخل حسن علي إبراهيم لينقذ فريقه من فرصتين خطيرتين من ركلة ركنية حولها نصرتي برأسه لكن حسن أبعدها ركنية نفذها يونس أحمد بالطريقة نفسها لكنها مرت من الطويلة لتجد قدم حميد عباس لكن حسن علي إبراهيم أبعدها من على خط المرمى. ولم تمر الهجمة على الأهلي إلا واهتزت شباكه عندما نفذ يونس الركنية الثالثة بالطريقة نفسها ولكن الكرة سقطت هذه المرة من الطويلة لتجد القناص محمد عمر الذي لم يرفض الهدية وسدد قوية داخل المرمى محرزا الهدف الأول للنصر في الدقيقة .71

ولعب المصري حسني عبد ربه بدلا من حسن علي إبراهيم وهيأ كرة جميلة على رأس فيصل، لكنه لعبها خارج القائم الأيسر مهدراً فرصة التعديل.

كثف الأهلي ضغطه الهجومي بغية تحقيق التعادل وتحقق له ما أراد في الدقيقة 84 عندما نفذ إسماعيل الحمادي ركنية قابلها سيزار برأسه داخل الزاوية اليمنى مسجلا هدف التعادل للأهلي 1/1 ولعب محمد سرور بدلا من أحمد خليل، وأضاف الحكم أربع دقائق كوقت محتسب بدلا من الوقت الضائع لم تشهد أي جديد لينتهي اللقاء بالتعادل العادل.
طباعة