الرمادي: أداء لاعبي الشعب كان سيئاً للغاية

انتقد المصري أيمن الرمادي مدرب الشعب أداء لاعبيه امام العين ووصفه بانه كان سيئاً للغاية، داعياً الى عدم التسرع في الحكم على المحترف البرازيلي الجديد برونو فوساكا رغم انه لم يقدم شيئاً يذكر خلال المباراة، مؤكداً ان استقطاب الشعب للاعبين الاجانب محكوم بالظروف المادية للنادي، معتبراً ان الفريق يمر بظروف قاسية كونه مازال في دائرة الخطر، محذراً من استمرار تراجع الفريق،

لافتاً الى انه ليس امامهم خيار اخر سوى العمل الجاد لانقاذ الفريق من التقهقر في النتائج.

واشار الى ان فارق الخبرة والامكانات الجسمانية للاعبي العين رجحتا كفة الفريق في المباراة، مشيراً الى ان فريقه لم يبرهن في الملعب على وجود تجديد في صفوفه.

وقال الرمادي الذي بدا محبطاً للغاية خلال المؤتمر الصحافي عقب المباراة «لم يكن أداء المحترف الجديد برونو وحده السيئ وانما كل الفريق كان سيئاً للغاية والعين تفوق علينا لأننا كنا الأسوأ».

واضاف «اختيارنا للاعبين الاجانب محكوم بالظروف المادية للنادي وليس هناك لاعب سيلعب دون مقابل مادي وقمنا بالتعاقد مع لاعبين وفقاً لهذه الامكانات التي لا تسمح باستقطاب لاعبين باسعار عالية».

واكد انه دفع بالمحترف الغاني جودين اترام في الحصة الاولى وقام بسحب اللاعب مروان زمامة بعد تعرضه للاصابة وليس لاسباب اخرى، لافتاً الى انه يخشى ان تبعد هذه الاصابة المحترف زمامة لمدة لاتقل عن اسبوعين او ثلاثة اسابيع. واكد انه سيعمل على اعادة صياغة الفريق في الدور الثاني لدوري المحترفين.

طباعة