EMTC

الوصل ينتهي من تجربة المحترفين

بدر حارب. تصوير: أشرف العمرة

 انهى فريق الوصل تجربة محترفيه، خلال المباراة الودية التي جمعته مع لوكومتيف الأوزبكي على ملعب النادي في زعبيل أول من أمس وانتهت بالتعادل 1-.1

وكانت المباراة فرصة جيدة للجهاز الفني لفريق الوصل الذي قام بتجربة بقية اللاعبين الذين لم يشاركوا في التجربة الودية الأولى التي لعبها امام الكرامة السوري الأربعاء الماضي وفاز فيها بثلاثية نظيفة.

وشارك للمرة الثانية السنغالي لامين دياتا وتم تجربة لاعب برازيلي جديد جوناثان الذي يبلغ من العمر 20 عاماً، ويلعب مع احد الأندية البرازيلية في مركز الوسط، كما كان من المقرر تجربة المالي حسن دياكيه لاعب نادي العين البالغ من العمر 18 عاماً، لكنه أصيب قبل المباراة أثناء فترة الإحماء ما منعه من المشاركة.

وأشاد مدير فريق الوصل بدر حارب بالتجربة ووصفها بالمفيدة، وأكد ان الفريق اختتم استعداداته لمباراة النصر يوم الجمعة المقبل في الجولة الأخيرة من الدور الأول لدوري رابطة المحترفين، وسيكتفي بإجراء التدريبات اليومية.

وعن سبب غياب المحترف الإيراني إيمان موب علي قال بدر حارب، إنه يعاني من إصابة خفيفة ويخضع للتدريبات العلاجية وسيكون جاهزاً لمباراة النصر.

وأشار حارب إلى أن النادي صرف النظر عن التعاقد مع الكاميروني أولو ندومبا لعدم اقتناع الجهاز الفني بإمكاناته.

ومن جهته، أكد المشرف العام على فريق الكرة بالنادي سويدان النابودة أن السنغالي دياتا لم يقدم ما يشفع له بالتواجد في قلعة الفهود، وقال إن لياقته ضعيفة جداً، ولم يؤدّ بالصورة المطلوبة في مباراة لوكومتيف على عكس أدائه في مباراة الكرامة السوري التي سجل فيها هدفاً.

أما بالنسبة إلى البرازيلي جوناثان، فقال إنه لم يحصل على الفرصة المناسبة للتعبير عن مستواه الحقيقي.

وأشار الى ان لجنة الكرة سوف تجتمع من اجل مناقشة وحسم مسألة اللاعبين الأجانب بعد التشاور مع الجهاز الفني.

وخلال مباراة لوكومتيف أشرك المدير الفني للوصل التشيكي هوراك اللاعبين الذين لا يشاركوا بصفة أساسية في المباريات السابقة، بالإضافة إلى تجربة اللاعبين الأجانب الذين يسعى الفريق إلى ضم أحدهم.

ولعب الفريق بطريقة 4-4-2 بتشكيلة تكونت من صلاح حسين في حراسة المرمى وأمامه عبدالله عيسى وخلفه إسماعيل وسعود سهيل وعمران عبدالرحمن في الجهة اليمنى والبرازيلي جوناثان والسنغالي دياتا في وسط الملعب وأمامهما خالد درويش ويوسف عبدالعزيز وفي الهجوم وليد مراد ولأول مرة يوسف حسن الذي تم تجربته في هذا المركز الجديد.

وجاءت المباراة متوسطة المستوى ونجح الضيوف في التقدم قبل نهاية الشوط الأول بخمس دقائق، عن طريق سيرمانوف من ضربة حرة مباشرة على حدود المنطقة، وتعادل وليد مراد للوصل مع بداية الشوط الثاني بعد متابعته لكرة مرتدة داخل منطقة جزاء الفريق الأوزبكي.

طباعة