الميمني وبشير يوزعان الحلوى العُــــــمـانـية

لاعب عُمان الميمني يتصدى للكرة. تصوير: أسامة أبو غانم

تمكن المنتخب العماني لكرة القدم «صاحب الأرض» من اعتلاء صدارة المجموعة الأولى والتأهل إلى نصف نهائي كأس الخليج التي تستضيفها عمان، بعد فوزه امس على البحرين بهدفين نظيفين سجلهما بدر الميمني في الدقيقة ١٤ وفوزي بشير في الدقيقة .71

قدم المنتخب العماني عرضا طيبا، ونجح في فرض سيطرته على المباراة التي جاءت قوية ومثيرة، واستفاد من حضور 35 الف مشجع ساندوه بقوه في ملعب مجمع السلطان قابوس.

ويلتقي المنتخب العماني في الدور قبل النهائي للبطولة مع صاحب المركز الثاني في المجموعة الثانية التي تضم الامارات والسعودية وقطر واليمن.

وحصل لاعبا البحرين السيد محمود جلال ومحمد حسين على البطاقة الحمراء في الدقيقة الاخيرة من المباراة.

الميمني يتقدم

مع انطلاق صافرة الحكم الفرنسي برنر لينج الذي ادار المباراة وضحت رغبة الفريق العماني في الفوز والحصول على الثلاث نقاط وضمان التأهل على رأس المجموعة الاولى، وكثف العمانيون من هجومهم خلال الدقائق الاولى عن طريق فوزي بشير وبدر الميمني وعماد الحوسني وحسن ربيع.

وفي المقابل بدأ المنتخب البحريني متوترا وافتقد لاعبوه للتركيز، ولم يشكل مهاجما الفريق علاء حبيل وسلمان عيسى أي خطورة على الحارس العماني علي الحبسي.

وشهدت الدقيقة العاشرة اول فرصة حقيقية في المباراة وكانت من نصيب عمان عن طريق بدر الميمني الذي انفرد بمرمى البحرين وراوغ احد المدافعين، لكنه سدد خارج الملعب وسط احتجاج كبير من الفريق البحريني الذي طالب باحتساب الكرة تسللا على الميمني.

وواصل المنتخب العماني هجومه وتميز اداء اللاعبين بالسرعة والدقة في التمريرات وكان خط وسط عمان هو الطرف الاقوى وساهم النشاط الملحوظ للاعبي هذا الخط في سيطرة اصحاب الأرض والجمهور على مجريات المباراة.

وحملت الدقيقة 14 الفرحة التي انتظرها الجمهور العماني الكبير الذي ملأ مدرجات ملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي والذي قدر بـ٣٥ الف متفرج، حيث تمكن بدر الميمني من تسجيل اول اهداف المباراة من تسديدة متميزة من خارج منطقة الـ18 من كرة ثابتة فشل الحارس البحريني السيد محمد جعفر في التعامل معها لتتقدم عمان بهدف نظيف.

واختلف اداء الفريقين بعد هدف الميمني، حيث تراجع المنتخب العماني حفاظا على الهدف واعتمد الفريق على الهجمات المرتدة، وفي المقابل كثفت البحرين من هجومها لإدراك التعادل.

وأهدر مهاجمو البحرين سلمان عيسى وعلاء حبيل ومحمد سالمين اكثر من فرصة قوية وهم على بعد امتار من الحارس العماني علي الحبسي.

وارتسمت علامات الدهشة على وجه مدرب عمان ماتشالا الذي لم يصدق الفرص الكثيرة الضائعة من فريقه لينتهي الشوط الأول بتقدم عمان بهدف نظيف.

هدف ثانٍ

ومع بداية الشوط الثاني دفع مدرب البحرين ماتشالا بلاعبه عبدالله الدخيل بدلا من علاء حبيل وذلك لتعزيز الناحية الهجومية للوصول الى هدف التعادل، خصوصا ان منتخب البحرين لم يكن أمامه سوى الفوز في هذه المباراة ورفع رصيده الى النقطة السادسة لضمان التأهل الى الدور الثاني.

وأكد المنتخب العماني فوزه بالمباراة وتأهله للدور الثاني على رأس المجموعة الأولى عندما تمكن فوزي بشير من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة ،17 حيث استغل تمريرة بدر الميمني وانفرد بالحارس البحريني وسجل الهدف الثاني لفريقه، ويحصل اللاعبان البحريني محمد حسين والسيد محمود جلال في الدقيقة الأخيرة على البطاقة الحمراء لتنتهي المباراة بفوز عمان بهدفين نظيفين.

طباعة